في “يومه العالمي”.. ما أبرز أعراض شلل الأطفال وجهود مكافحته؟

سنابل الأمل/ متابعات

يعد شلل الأطفال مرضا فيروسيا معديا، يسبب في أشد صوره إصابة عصبية تؤدي إلى الشلل، وصعوبة التنفس، وفي بعض الأحيان إلى الوفاة.

وعلى الرغم من أن مرض شلل الأطفال قد يسبب الإصابة بالشلل والوفاة، فإن معظم الأفراد المصابين بالفيروس لا يمرضون ولا يدركون أنهم مصابون به.

وتظهر أعراض خفيفة لالتهاب سنجابية النخاع غير المسبب للشلل، وتكون مشابهة للإنفلونزا، وقد تستمر لمدة تصل إلى 10 أيام، ومن بينها الحمى، والتهاب الحلق، والصداع، والقيء، والإرهاق، وتيبس أو ألم بالظهر أو الرقبة أو الذراعين أو الساقين.

أما متلازمة الشلل، فنادرا ما تحدث الإصابة بهذه الصورة الخطيرة من المرض، ومن المؤشرات والأعراض الأولية لشلل الأطفال المسبِب للشلل؛ الحمى والصداع، وهي أعراض تشبه غالبا مؤشرات وأعراض شلل الأطفال غير المسبّب للشلل.

ومع ذلك، تظهر في غضون أسبوع مؤشرات وأعراض أخرى تشمل فقدان ردود الأفعال اللا إرادية، وآلام حادة في العضلات أو ضعفها، وأطراف رخوة وضعيفة (الشلل الرخو)، وفق ما أوضح موقع “مايو كلينيك”.

وتشير متلازمة ما بعد شلل الأطفال، إلى مجموعة من المؤشرات والأعراض التي تؤثر في بعض الأشخاص بعد سنوات من إصابتهم بشلل الأطفال، تتضمن الضعف والألم المتفاقم في العضلات والمفاصل، والإرهاق، وضمور العضلات (ضمورا عضويا)، ومشكلات في التنفس أو البلع، واضطرابات النوم المرتبطة بالتنفس، وانخفاض قدرة تحمل درجات الحرارة المنخفضة.

وفي 24 أكتوبر من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمي لشلل الأطفال، إذ تم خلاله رفع اسم الهند من قائمة البلدان التي يحدث فيها انتقال نشط للعدوى بفيروس شلل الأطفال البري.

وأتاح الحدث فرصة تاريخية لاستكمال استئصال شلل الأطفال في البلدان الباقية التي يتوطن فيها المرض، بدعم من إعلان جمعية الصحة العالمية الداعي إلى اعتبار استئصال شلل الأطفال “حالة طارئة للصحة العمومية العالمية”، وتنفيذ الاستئصال من خلال البرامج الوطنية الطارئة لمكافحة شلل الأطفال التي تديرها حكومات أفغانستان، ونيجيريا، وباكستان.

وفي هذا الإطار، أكد مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، يوسف السركال، أن اليوم العالمي لشلل الأطفال يعد “مناسبة لتسليط الضوء على الجهود الرائدة التي تبذلها دولة الإمارات لمكافحة المرض على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، من خلال تقديم الدعم والمساندة للدول للقضاء على المرض، بالتنسيق والشراكة مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة (يونيسيف) وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي”.

وقدمت دولة الإمارات أكثر من 583 مليون جرعة ضد مرض شلل الأطفال على مدار 8 سنوات في باكستان، حيث استفاد منها أكثر من 102 مليون طفل هناك، على ما أفادت وكالة أنباء الإمارات “وام” .

عن نوف سعد

شاهد أيضاً

مكتبة «اقرأ واستمتع».. جهود مثمرة في دعم أصحاب الهمم

سنابل الأمل/ متابعات شكلت وتشكل برامج مكتبة «اقرأ واستمتع»، ركيزة دعم أساسي لفريق أصحاب الهمم …

أمير الشرقية يرعى ملتقى البرامج التأهيلية والخدمات المقدمة للأشخاص ذوي ⁧‫الإعاقة

سنابل الأمل/ اعلان برعاية كريمة من سمو أمير ⁧‫المنطقة الشرقية‬⁩ صاحب السمو الملكي الأمير سعود …

نظارة ناطقة تمنح الصم حرية وسعادة

سنابل الأمل/ متابعات ابتكرت ثلاث طالبات في أكاديمية المستقبل الدولية نظارة ناطقة «Speak Out»، لمساعدة …

جمعية باتيس لتأهيل المعاقين في ابين تدشن افتتاح قسم العلاج الطبيعي

سنابل الأمل/ خاص عبدالله البحري/ أبين برعاية المجلس التنسيقي الاعلى لمنظمات المجتمع المدني بمحافظة أبين …

جمعية يافع للمعاقين في ابين تعقد اجتماع وتدعم المحتاجين

سنابل الأمل/ خاص عبدالله البحري/ أبين عقدت جمعية رعاية وتاهيل المعاقين بيافع( سرار- رصد- سباح) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *