بسبب تماطل ” هيئة الإعاقة ” تأخر مستحقات حضانات “ذوي الاحتياجات” ينذر بإغلاقها 60 مليوناً

سنابل الأمل/ متابعات

 

كشفت مصادر مطلعة لـ”السياسة”، أن تأخر صرف مستحقات مالية لبعض حضانات ذوي الاحتياجات الخاصة ترفض الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة صرفها لها، يهدد بغلق هذه الحضانات، التي عمّقت أزمة “كورونا” وتداعياتها المربكة مشكلات ملاكها المالية المتزايدة.

وقالت المصادر إن أصحاب بعض الحضانات يلحون على الهيئة لسداد مبالغ متأخرة تناهز الـ60 مليون دينار عالقة لدى “شؤون الإعاقة”، عبارة عن دفعات مالية لأطفال من أبناء الفئة، الموزعين على 25 حضانة لذوي الاحتياجات، مشيرة الى أن عرقلة السداد تُدخل هذه الحضانات في أزمة غير محسوبة العواقب، لاسيما مع قرب بدء استقبالها للأطفال بعد الموافقات التي حصلت عليها لعودتها للعمل بشكل كامل في سبتمبر المقبل، غير أن الهيئة ترفض صرفها بحجة عدم الانتهاء من إعداد الميزانية.

وأشارت إلى ضرورة صدور قرار واضح لبدء صرف مستحقات تلك الحضانات والموافقة على عودتها لاستقبال مرتاديها بأسرع وقت.

ودعت الى مساواة حضانات ذوي الإعاقة، مع نظيرتها الخاصة بالأطفال الطبيعيين، لجهة الرقابة اللاحقة، موضحة أن إصرار الهيئة على الرقابة المسبقة لحضانات المعاقين وراء عدم موافقة الهيئة على السماح لها بالعودة الطبيعية للعمل في سبتمبر.

المصدر / السياسة الكويتية

عن انوار العبدلي

شاهد أيضاً

الفتوى والتشريع: من يرعى معاق يُعفي٥٠٪؜ من الضريبة على الدخل

سنابل الأمل/ متابعات انتهت الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع إلى أحقية شخص يعمل بأجهزة الدولة، …

كرنفال مشى للمكفوفين بأسوان بالتزامن مع اليوم العالمى للعصا البيضاء

سنابل الأمل/ متابعات شهد كورنيش النيل بمدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان، مساء اليوم الخميس، كرنفال …

رئيس مركز الحصن لذوي الاحتياجات الخاصة ولقاء مع مديرة صندوق المعاقين بعدن

سنابل الأمل/ خاص عبدالله البحري/ أبين التقى رئيس مركز الحصن لذوي الاحتياجات الخاصة بفرعيه الحصن …

نائبة تطالب بإنشاء قناة فضائية لدعم الأشخاص ذوى الاعاقة

سنابل الأمل/ متابعات تقدمت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، بطلب إبداء اقتراح برغبة، للمستشار …

مرشح من ذوي الاحتياجات: عوائق عديدة واجهت شريحتنا بالانتخابات

سنابل الأمل/ متابعات شكا حيدر حسين الجبوري، مرشح ذوي الاحتياجات الخاصة للانتخابات النيابية في محافظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *