نعم نفخر أن الإسلام سعودي

د. مزنة مبارك ال جريد

سنابل الأمل/ خاص

الإسلام السعودي عبارة بدأت تتداول بشكل واسع مقيت وهذا دلالة واضحة علي إفلاسا ثقافي وعقلي لكل من يرددها من إعلاميين مرتزقة ومجهولي من ذباب الدول الحاقدة على هذا الوطن الشامخ الذي عصف بأكبر المواقف وتسيد أعظم الدول العالمية في مجالات مختلفة وأكبر دليل ما حدث في أزمة كورونا مما جعل هذه الدولة الإسلامية العظمى تلفت انتباه معظم سكان الأرض لها بطريقتها الباهرة في التعامل مع الجانحة بأساليب ليس لها مثيل حتى أصبحت محط أنظار العالم بأسره سوء على المستوى الصحي، أو الاجتماعي، أو التعليمي المتميز ،أو كيفية إدارة الحج والعمرة اللذان حتى اليوم لم ينح أحد في إدارة مليوني شخص في مكان واحد وببقعة محددة شيئا يدعوا للدهشة عند التفكر به ثم يأتي من يقول الإسلام السعودي بكل غباء وإنما نفاق وتملق لعل وعسى نؤكد لهؤلاء المرتزقة أن الله يعلم أين يضع رسالته فمن اختار هذه الأرض لتكون مقرًا لبيته وبيته رسوله لتتوجه لها النفوس الطاهرة خمس مرات في اليوم لدليل قاطع أن السعودية أهل لهذا التكريم الرباني الذي ميزها الله بها.

لذا نقول لكل منافق يحاول شيطانة هذه الدولة العظمى أنك وبكلماتك الجوفاء لن تنال منها مهما قلت وكتبت إلا أن تخرق الأرض اوتبلغ الجبال فمن كان الله نصيره فانه لن يضام ابدأ اما عبارتكم المسمومة سترد إلى صدوركم النتنة كما يرد السيف إلى غمدة لأن الإسلام السعودي عبارة فخرا وليس سبة او ذم او عار بل قوة جازمة وتأكيد على ان الله خصنا بهذا الشأن الديني الجليل لنكون خدام الحرمين الشريفين بقيادة سلماننا وعضيده محمد صانع التاريخ السعودي المجيد فارض أنجبت الخلفاء الراشدين وخالد بن الوليد وعكرمة وعشرة آلاف صحابي رضي الله عنهم واخرجت للإنسانية دول غيرات وجه التاريخ مثل الدولة الأموية والعباسية والفاطمبة وصالت وجالت حتى مسحت تاريخ الضلال كسرى وقيصرا واخرجت معظم من كانوا على هذة الأرض من الظلمات إلى النور ليس غريب ان يكون لها أعداء عجزت أوطانهم وشعوبهم ان تنجب ما أنجبته هذة الدولة العظمى التي كل يوم بل كل لحظة نفتخر بإنجازاتها على كافة الأصعدة وصولاً إلى الرؤية السعودية المستقبلية لهذا الوطن والذي يقودها شاب سعودي طموح ومتطلع وصل بها والشباب السعودي معه إلى ان تكون أحد الدول الصناعية والتجارية والاستثمارية والمالية الكبرى هذا هو الإسلام السعودي الذي اوصلنا إلى قمة التقدم والازدهار البشري وماذا قدم لكم غير الإسلام السعودي الا الشتات والخروج من اوطانكم اذلة مكسورين، أو لاجئين لتعتلوا منابر القبح وتتصدروا منصات التواصل الاجتماعي لتصبوا جم غضبكم وحقدكم على هذا الوطن المنتقئ ربانيا بل يصل بكم القبح إلى انكار دينكم لأنه منبعث من هذة الأرض نعم نفخر بل نعتز ان الاسلام سعودي لأنه دين الله الذي اختارنا له والإسلام غني عن المنافقين والافاقين الذي أنكروا دين الله من أجل حفنة دولارات، أو شقة لم تحلموا بها ،أو سيارة هي ثمن ضمائركم الرخيصة كلها مطالب لا تسمن ولن تغني عن جوع ولكن العاقبة للمتقين الذين تسير بهم القافلة رغم نباح الكلاب الضالة.

 

 

.

عن admin

شاهد أيضاً

خواطر طفل ” ٣ “

في جلسة حوارية بين أطفال العائلة مع الأم وفي لحظة نادرة قلما تتكرر في أسرنا …

“خيرية صعوبات التعلم” تهنئ القيادة والشعب السعودي باليوم الوطني٩١

سنابل الأمل / الرياض رفع رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم الدكتور عثمان بن …

مبادئ وأخلاقيات العمل مع الأسر أثناء تأهيل وتدريب الأطفال

بقلم أ/ مصطفي صابر صبره ( أخصائي التخاطب )   مقدمة الأسرة هي الشريك الأهم …

التعاون التعليمي بين الهند والمملكة العربية السعودية

    ما زالت الهند مركزًا للتعلم منذ الأزمنة القديمة. وقد أنتجت الهند العديد من …

وطن المجد والعز ٩١

كتب – د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان   الحمد لله ربِّ العالمين، نحمده على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *