تحدى إعاقته وصار أول مدير فى الآثار ..”أحمد نجيب” شاب كفيف يقهر الظلام |

سنابل الأمل/ متابعات

 

قرر أحمد محمد نجيب محمد إبراهيم، تحدى إعاقته منذ تخرجه في قسم التاريخ من كلية الآداب جامعة عين شمس، ليخوض علم الآثار دراسة وتعليما ليشغل مدير الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف التابع للمجلس الأعلى للآثار بوزارة السياحة والآثار، ويكون ظاهرة إنسانية مثار إعجاب الجميع ، الذين يشاهدون إنجازاته مع فريقه فى المتاحف التى عمل بها، وقام بتأهيلها .

 

 

 

 

 

 

 

أحمد نجيب مدير الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة

أحمد نجيب 38 سنة من ذوي الإعاقة البصرية، لكنه مثال للتحدي والنجاح، وهو فنان تشكيلي، وأول من يشغل منصب مدير من ذوي الاحتياحات الخاصة، فى الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بالقطاع، وقائد فريق عمل الإدارة المتميز، لينجح مع فريقه في وضع لوحات شارحة بطريقة برايل تخاطب ذوي الاحتياجات الخاصة من الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، وأيضاً لوحات إرشادية بلغة الإشارة تخدم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من الإعاقة السمعية.

 

 

 

 

 

يقول نجيب فى تصريح لــ”بوابة الأهرام ” إن التاريخ ليس حكايات وقصصا، بقدر ما هو قراءة بين السطور واستشراف للمستقبل ، مؤكدا أن بعد تخرجه من قسم التاريخ بكلية الآداب تطوع بمدرسة الوعي الآثري للمكفوفين بالمتحف المصري ليسلك من خلالها علم الآثار، حيث استطاع أن يشرح للمكفوفين علم الآثار وقد ساعدته دراسته للتاريخ ، بعد أخذ دبلومتين فى التاريخ ، فى النجاح فى قطاع الآثار حيث عمل تحت إشراف رئاسة تهانى نوح بمدرسة الوعي الآثري للمكفوفين، والتى كانت أول سيدة مصرية تشرف على الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوى الاحتياجات الخاصة، فأزداد خبرة فى التعامل مع الآثار وتعليم المكفوفين، وكذلك كافة الإسعافات المختلفة.

 

 

 

 

 

والجدير بالذكر؛ أن من مهام الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوى الاحتياجات الخاصة الاهتمام بترسيخ حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في كافة مجالات الحياة، وذلك لدمجهم بالمجتمع، وذلك بعد إعلان عام 2018؛ عاماً لذوي الاحتياجات الخاصة، تلك الشريحة المهمة التي تمثل ما يقرب من 13 مليون شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي كفل لها الدستور والقانون كافة الحقوق، كي تعيش بكرامة، وفقاً للدستور والاتفاقيات الدولية، وهو ماتسعى له الدولة المصرية منذ ثورة 30 يونيو فقدمت تسهيلات كثيرة لكافة القطاعات ويؤكد أحمد نجيب أن الطفل الكفيف أسئلته كثيرة خاصة أن ذاكرته تعتمد على اللمس دون الإبصار، وأن هناك فى الآثار مسموحا باللمس خاصة القطع المصنوعة من الجرانيت، الشِست، والصوان ، أما باقى الآثار فإن الكتابة بطريقة برايل فقط هى المتاحة ، لذا كان تمكنه هو بداية نجاحه فى أن يكون للمكفوفين ولذوى الإعاقة الحق فى تعلم آثار وتاريخ وطنهم ، حين ارتيادهم المتاحف من مهام نجيب ومجموعته رفع كفاءة وتأهيل المتاحف المصرية التابعة لقطاع المتاحف لتستقبل الأشخاص من ذوي الإعاقات المختلفة وكبار السن، والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى ،لعمل الإتاحة اللازمة ، منها متحف المركبات الملكية بالقاهرة، متحف المطار بمبنى ٣، متحف البريد المصري التابع للهيئة القومية للبريد، متحف الفن الإسلامي، المتحف القبطي ، وغيرها حيث تم تنفيذ بعض أعمال الإتاحة الهندسية وأعمال التأهيل وتصميم وطباعة وتركيب اللوحات الإرشادية بلغة الإشارة، لتخدم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من الإعاقة السمعية وكذلك بطاقات الشرح الخاصة بالقاعات والمقتنيات الرئيسية بالمتحف والتي تم عملها بطريقة “برايل”، ليستقبل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من الإعاقة البصرية وقال نجيب ، إن متحف المركبات الملكية بالقاهرة هو أول متحف نموذجي متكامل يستقبل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة من كافة الإعاقات المختلفة وكبار السن، مؤكدا أن من خلال الإدارة العامة لذوى الاحتياجات الخاصة يمكن للجميع الإطلاع على تراث وتاريخ وحضارة وطنهم الضاربة فى أعماق التاريخ.

 

 

 

 

 

وفى سياق متصل أوضحت أشجان النحاس المشرف العام على القسم الإعلامي والتوثيقي بالإدارة لــ”بوابة الأهرام ” بأنه جارٍ العمل حاليا على تجهيز البطاقات الشارحة بطريقة برايل للقطع الآثرية الموجودة ضمن مسار زيارة للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية بمتحف شرم الشيخ، الغردقة، متحف المطار بمبنى ٢ ، وكفر الشيخ، وذلك لدعم وتمكين الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أن الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف ، من مهامها رفع كفاءة وتأهيل المتاحف كلها لتستقبل الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة من كافة الإعاقات مع اكتشاف مواهبهم وتنمية قدراتهم من خلال ارتياد هم المتاحف وعمل جولات إرشادية لهم يشرف عليها رؤساء ومسئولو أقسام التربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بالمتاحف الذين تم اختيارهم بعناية لتدريبهم ليشرفوا على هذه الأقسام الموجودة بالمتاحف التابعة للإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف.

 

بوبة الأهرام

 

 

 

 

عن نوف سعد

شاهد أيضاً

صنعاء : الماجستير بأمتياز للباحث من ذوي الاعاقة الحركية محمود مطهر

سنابل الأمل – صنعاء /مجيب قحطان حصل الباحث محمود احمد مطهر من ذوي الاعاقة الحركية …

اول مذيعة من ذوى متلازمة داون .. رحمه خالد: لا يوجد مستحيل مع الارادة     

سنابل الأمل/ مصر/  جمال علم الدين رحمة خالد سفيره الإعلام ،والمرأه الملهمه علي مستوي الجمهوريه …

عبر قناته على “يوتيوب”.. الكفيف معاذ يبحث عن العدالة بمحتوى يحارب النمطية

سنابل الأمل/ متابعات بأدواته البسيطة وفكره الباحث عن التغيير والإنصاف والمساواة، يضع الشاب الكفيف معاذ …

حكاية فتاة لبنانية كفيفة حفظت القرآن الكريم بلغة برايل

سنابل الأمل/ متابعات استعرض برنامج “حكاية” على قناة الجزيرة مباشر قصة الفتاة اللبنانية الكفيفة ساجدة …

أول كفيف من ذوي الإعاقة يشارك في رابطة المبدعين

سنابل الأمل/ خاص اليمن / عدن – رانـيا الـحمـادي “تحت شعار الابداع إرادة وتحدي” شارك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *