التصنيفات
الميدان التربوي الواجهة

مفهوم حل المشكلات ، د. موسى نجيب موسى معوض

يُستخدَم تعبير “حل المشكلات” في مراجع علم النفس بمعنى السلوكات والعمليات الفكرية الموجهة لأداء مهمة ذات متطلبات عقلية معرفية، وقد تكون المهمَّةُ حلَّ مسألة حسابية، أو كتابةَ قصيدة شعرية، أو البحثَ عن وظيفة، أو تصميمَ تجربة علمية.

ويعرِّف الباحثانِ كروليك ورودنيك (Krulih & Rudnick, 1980) مفهومَ “حل المشكلات” بأنه عملية تفكيرية يستخدم الفرد فيها ما لديه من معارف مكتسبة سابقة ومهارات؛ من أجل الاستجابة لمتطلبات موقف ليس مألوفًا له، وتكون الاستجابة بمباشرة عمل ما يستهدف حلَّ التناقض أو اللبس أو الغموض الذي يتضمنه الموقف، وقد يكون التناقض على شكل افتقارٍ للترابط المنطقي بين أجزائه، أو وجود فجوة أو خلل في مكوناته.

ويرى شنك (Schunk, 1991) أن تعبير “حل المشكلات” يشير إلى مجهودات الناس لبلوغ هدف ليس لديهم حل جاهز لتحقيقه.

إستراتيجيات حل المشكلات:

توصَّل عدد من الباحثين إلى تحديد بعض الخطوات العامة التي يمكن استخدامها في حل المشكلات بطريقة فعالة ومنظمة، وقد كان للدراسات التي استهدفت ملاحظة سلوكات الخبراء في حل المشكلات وتحليل أساليبهم – أثرٌ كبير في تأكيد المنحى التعليمي المنهجي لإستراتيجيات حل المشكلات.

وبغضِّ النظر عن حقل التخصص أو المادة الدراسية التي تقع فيها المشكلة، فإننا نقترح عددًا من الخطوات التي يمكن اتباعها عند مواجهة موقف المشكلة، نلخصها فيما يأتي:

• دراسة وفهم عناصر المشكلة والمعلومات الواردة فيها والمعلومات الناقصة، وتحديد عناصر الحالة المرغوبة (الهدف)، والحالة الراهنة، والصعوبات أو العقبات التي تقع بينهما.

• تجميع معلومات وتوليد أفكار واستنتاجات أولية لحل المشكلة.

• تحليل الأفكار المقترحة، واختيار الأفضل منها في ضوء معايير معينة يجري تحديدها.

• وضع خطة حل المشكلة.

• تنفيذ الخطة وتقويم النتائج في ضوء الأهداف الموضوعة.

واقترح ستيرنبرغ (Sternberg, 1992) إستراتيجية لحل المشكلات بعنوان “حلقة التفكير”، تقوم على أساس أن التفكير الصحيح لحل المشكلات ليس تفكيرًا خطيًّا أو لوغاريتيميًّا باتجاه واحد، بل هو تفكير دائري تتواصل حلقاته أثناء حل المشكلة وبعد حلِّها في اتجاهين؛ لأن التوصل إلى حل المشكلة قد يؤدي إلى بداية مشكلة جديدة أو عدة مشكلات، وتتألف إستراتيجية “حلقة التفكير” من الخطوات الآتية:

• الإحساس بوجود المشكلة.

• تحديد طبيعة المشكلة بوضوح والتعرف على أسبابها.

• تحديد متطلبات حل المشكلة، وخاصة الموارد من حيث الوقت، والمال، والتزام ذوي العَلاقة بالمشكلة ودعمهم.

• وضع خطة لحل المشكلة.

• بَدْء تنفيذ الخطة.

• متابعة عملية التنفيذ بصورة منظمة ومستمرة.

• مراجعة الخطة وتعديلها أو تنقيحها في ضوء التغذية الراجعة أثناء التنفيذ.

• تقييم حل المشكلة، والاستعداد لمواجهة أي مشكلات مستقبلية تنجُمُ عن الحل الذي تم التوصل إليه.

وقد عرض الباحث هايس (Hayes, 1981) بعض الخطوات لتعليم إستراتيجية حل المشكلات بصورة مباشرة على النحو الآتي:

تحديد المشكلة، ويتضمن المهمات الآتية:

• التعرف على نص المشكلة، أو إيجاد موقع المشكلة في البيانات المعطاة أو في الموقف المطروح.

• تحديد عناصر الهدف أو الغاية المرغوبة، والحالة الراهنة، والعقبات الفاصلة بينهما.

• تحديد العناصر الجدلية أو العناصر المسبِّبة للعقبات.

• تحديد المشكلات الأساسية والثانوية.

تمثيل المشكلة أو إيضاحها، ويتضمن المهمات الآتية:

• تعريف المصطلحات والشروط.

• تحديد العناصر الرئيسة من حيث الأهداف، عمليات الحل، المعطيات، المجاهيل.

• تحويل عناصر المشكلة بلغة مختلفة أو بالرموز عن طريق الصور والأشكال والأرقام وغير ذلك.

 اختيار خطة الحل، ويتضمَّن مهمتينِ، هما:

♦ إعادة صياغة المشكلة المطلوب حلُّها.

♦ اختيار خطة ملائمة لحل المشكلة من بين الخيارات الآتية: (التجربة والخطأ – مصفوفات متعددة الأبعاد – وضع الفرضيات واختبارها – تطبيق معادلات معينة – تقسيم المشكلة إلى مشكلات فرعية أو ثانوية – العمل بالرجوع من الحلول المتخيَّلة إلى نقطة البداية – العمل بقياس المشكلة الحالية على مشكلات سابقة معروفة).

• توقع العقبات والتخطيط لمعالجتها.

توضيح خطة الحل، ويتضمن المهمات الآتية:

• مراقبة عملية الحل.

• إزالة العقبات عند بروزها.

• تكييف الأساليب أو تعديلها حسب الحاجة.

الاستنتاج، ويتضمن المهمات الآتية:

• إظهار النتائج وصياغتها.

• إعطاء أدلة داعمة وأسباب للنتائج.

التقويم (التحقق)، ويتضمن القيام بما يأتي:

• التحقق من النتائج في ضوء الأهداف والأساليب المستخدمة.

• التحقق من فاعلية الأساليب وخطة الحل بوجه عام.

خصائص الخبير في حل المشكلات:

يرى ويمبي ولوكهيد (Whimbey & Lochhead, 1982) أن حل المشكلات ليس إلا عملية يمكن تعلُّمها وإجادتها بالمراس والتدريب، ويشبِّهان عملية حل المشكلات بعملية لعب الجولف، مع الفارق بأن مهارات حل المشكلة تختلف عن مهارات لعب الجولف، ولكن الصعوبة هي أن المبتدئ لا يتمكن من مشاهدة الخبير وهو يفكر في حل المشكلات كما هو الحال في حالة لعب الجولف.

ويقدِّم الباحثان عرضًا لأهم الخصائص العامة للشخص المتميز أو الخبير في حل المشكلات، نوجزها فيما يأتي:

الاتجاه الإيجابي:

هناك فرق جوهري بين الأشخاص المتميزين في حل المشكلات والأشخاص الضعفاء، يتعلق باتجاهاتهم المبدئية نحو المواقف الصعبة أو المشكلات، فالأشخاص المتميزون عادة ما تكون قناعاتهم وثقتهم قويَّة بأن المشكلات الأكاديمية يمكن التغلب عليها بالمثابرة والتدرج الواعي في التحليل، أما الأشخاص الضعفاء، فسرعان ما يستسلمون بعد أول محاولة فاشلة.

الحرص على الدقة:

يتمتع الأشخاص المتميزون في حل المشكلات بدرجة عالية من الحرص على فهم الحقائق والعلاقات التي تنطوي عليها المشكلة، وكثيرًا ما يقرؤون المشكلة أكثر من مرَّة ليتأكدوا من فهمِها بصورة صحيحة وتامة.

تجزئة المشكلة:

يعمل الأشخاص المتميزون في حل المشكلات على تحليل المشكلات والأفكار المعقدة إلى مكونات أو مشكلات أصغر، ثم يبدؤون الحل من النقطة الأكثر وضوحًا.

التأمُّل وتجنُّب التخمين:

يُظهِر الأشخاص الضعفاء في حل المشكلات ميلاً للقفز على المقدِّمات، والتسرع في إعطاء الاستنتاجات، وتخمين الإجابات قبل استكمال جميع الخطوات اللازمة للوصول إلى إجابات دقيقة، بينما الأشخاص المتميزون يميلون إلى السير في معالجة المشكلة خطوة خطوة، وبكل حرص من البداية حتى النهاية.

الحيوية والنشاط:

يُظهِر الأشخاص المتميزون في حل المشكلات نشاطًا وفاعلية بأشكال عدة، تراهم مثلاً يسألون ويجيبون أنفسهم بصوت عالٍ، أو يفكِّرون بصوت عالٍ، وقد يعدُّون على أصابعهم، أو يشيرون لأشياء بأقلامِهم، وقد يرسمون أو يخطِّطون في الهواء أو على الورق وهم يقارعون جوانب المشكلة.

كما يتميز الخبير في حل المشكلات على مستوى التخصص من عدة نواحٍ، أهمها:

• يتمتع الخبير بقاعدة معرفية قوية في مجال تخصصه، وقد أشرنا إلى أهمية الخبرة والمعرفة السابقة في حل المشكلات.

• يتصف الخبير بمعرفة واسعة بإستراتيجيات حل المشكلات العامة والخاصة، كما يجيد اختيار المناسب منها واستخدامه حسب متطلبات المشكلة.

عناصر المشكلة:

يتفق معظم علماء النفس على أن المشكلة عبارة عن موقف أو حالة تتحدد بثلاثة عناصر، هي:

 المعطيات: وتمثل الحالة الراهنة عند الشروع في العمل لحل المشكلة.

 الأهداف: وتمثل الحالة المنشودة المطلوب بلوغُها لحل المشكلة.

العقبات:

وتشير إلى وجود صعوبات تفصل بين الحالة الراهنة والحالة المنشودة، وأن الحل أو الخطوات اللازمة لمواجهة هذه الصعوبات غير جاهزة للوهلة الأولى.

ويمكن تمثيل عناصر المشكلة على النحو الآتي:

الشكل رقم 1 – 4

الحالة الراهنة: (المعطيات):

• ثلاثة مقاعد مرتبة حسب الحجم فوق العمود الأيمن رقم (1).

• المقعد الأصغر في الأعلى ثم الأكبر فالأكبر.

• يمكن تحريك مقعد واحد في كل مرة.

• لا يجوز وضع مقعد كبير فوق مقعد أصغر.

• استخدم أقل عدد ممكن من الحركات.

الحالة البينية (العقبات):

• إستراتيجية وخطوات العمل غير واضحة بمجرد النظر للمشكلة.

الحالة المنشودة (المطلوب):

• نقل المقاعد بنفس الترتيب من العمود رقم (1) إلى العمود رقم (3).

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/social/0/62467/#ixzz2ocVbTYQB

التصنيفات
الميدان الطبي الواجهة

الزاوية الصحية

سوف نتطرق في هذا الجانب من جوانب الصحة بمجموعة من الفوائد الصحية التي تكون في الغذاء الذي نتناوله  ومنها الفواكه و الخضار أو المكملات الغذائية وأنواع أخرى ضمن الإطار الصحي المغذي .

ما سر عصير العنب؟

هل أدلك علي عصير فاكهة لذيذ الطعم ويحمل أكثر من ضعف القوة التي يمدك بها عصير البرتقال المعتاد؟ 
إنه عصير العنب، ولعلك لا تعلم أن الدراسات الطبية قد أظهرت أن تناول كوبين يوميا من عصير العنب يساعد علي مرونة شرايين القلب ويخفض ضغط الدم المرتفع.
كما أثبتت الأبحاث أنه يمتلئ بنوع قوي من مضادات الأكسدة يوفر لك الحماية ضد العديد من الأمراض ويتواجد أيضا في التوت والكاكاو والشاي بنسب متفاوتة.
وطبقا لدراسة حديثة فإن عصير العنب – وخاصة الذي يميل لونه إلي البنفسجي – قد صنف الأعلى من حيث النشاط المضاد للأكسدة من بين 13 نوعا مختلفا من العصائر التي تم اختبارها

 

التوت ينظف الجهاز الهضمي

أكد خبراء التغذية أن التوت الأزرق يحتوى على كتيبة من المواد المضادة للتأكسد، ويمتلك كذلك خصائص مطهرة ومنظفة للجهاز الهضمي، كذلك يعتبر مغذيا للبصر، ورائعا للصحة القلبية
ويعتبر التوت الإرجواني الغامق من أغنى أنواع التوت الداكن بمانعات التأكسد، ولكن منافعه تتراجع بسرعة بعد قطفه، لذا يجفف اللبّ بالتجميد، ويدخل في صنع العصائر المثلجة.

ويستعمل التوت الإرجواني عادة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، لأنه غني بالألياف، ويحتوي كذلك على مركب فيتاستيرول المكافح للكولسترول، والمفيد جدا للدورة الدموية، كما يحتوي على اوميجا3

 

هل الملح هو الشبح المرعب القادم؟!

إن تناولت حفنة من المكسرات هنا وطبق من الشبس هناك، ستعاني بالتأكيد من مضار الملح؟ لكن هل الملح ضار جداً هكذا؟ هل سيكون الشرير الجديد الذي سيحاربه البشر في طعامهم؟ 

أثبت علماء التغذية أن عادات الطعام التي يتبعها الناس هذه الأيام معبأة بكميات كبيرة من ملح الصوديوم. لذا ينبه العلماء إلى تحديد تلك الكميات في الاطعمة بشكل عام وخاصة في الخبز

حيث وضعت جمعية صحة القلب الطبية في أمريكا قواعد شديدة على الطعام الذي يحتوي على كميات عالية من الملح، بدأت بتقليل نسبة الملح إلى 50% على الأطعمة المصنفة والمعلبة. ذلك لأن تقليل نسبة تناول الملح إلى النصف يمنع 150,000 حالة وفاة ناجمة عن الأمراض القلبية كل سنة، وهذا ما أكدت عليه المؤسسة العالمية للقلب والرئة والدم

وتؤكد الدراسات الحديثة على أن نسبة الكمية المسموح للشخص تناولها يومياً هي ملعقة شاي واحدة لمن هم فوق سن السنتين، كما أن ثلاث أرباع الملح الذي يدخل أجسامنا يأتي من الأطعمة المعلبة أو المصنعة أو مأكولات المطاعم

لذا أقترحت تلك الدراسة على أن يحدد المرء تناوله اليومي من المواد المذكورة في اللائحة التالية، والتي تعتبر غنية بملح الصوديوم:

اللحوم المصنعة (مثل الصوصج، السلامي، اللانشون، الديك الرومي، اللحم المقدد المدخن). 

السمك المجمد بشكل تجاري والمدخن

السمك المعلب في الزيت أو الماء والملح مثل التونة والسلمون والسردين

ثمار البحر المعلبة (الروبيان، المحار، الكلماري )


منتجات الصويا 

المكسرات أو الحبوب 

الحبوب المعلبة والبقول 

البيتزا، وفطائر اللحم، وأنواع البسكويت والفشار والشبس والبطاطا

المكرونة مثل اللازانيا والرافيولي
.
أنواع الشوربة المجففة والمعلبة

الأجبان
.
المخللات والزيتون

المايونيز وصلصة الكاتشاب وصلصات السلطات

المصدر صيدا اون لاين     www.saidaonline.com  

التصنيفات
الميدان التقني الواجهة

تكنولوجيا التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة

اقتصر فهم العديد من الأفراد سابقا لمفهوم التكنولوجيا على انه مجرد استخدام بعض الأدوات والأجهزة في عملية التعليم والتعلم ، ومن ثم أصبح التعليم تكنولوجيا بقدر اعتماده على هذه الأجهزة . ثم تطور هذا المفهوم ليشمل المواد والأجهزة إلى جانب أساليب وطرق استخدامها وتوظيفها في المواقف التعليمية ، حيث ارتبط هذا التعريف بمفهوم ‘‘ التكنولوجيا ‘‘

والتكنولوجيا كما عرفها “جالبيرث” والذي تبنته جمعية الاتصالات التربوية والتكنولوجيا ، على أنها التطبيق النظمي للمعرفة العلمية أو المنظمة في أغراض عملية .

فالتكنولوجيا تقوم أساسا على توافر المقومات التالية :

  1. بناء معرفي منظم مستمد من البحوث والنظريات
  2. عناصر بشرية وغير بشرية
  3. تطبيق المعرفة بطريقة منهجية منظمة ، في معالجة العناصر وترابطها معا وما يحدث بينها من علاقات وتفاعلات

تكنولوجيا تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

يعتبر مدخل تكنولوجيا التعليم من المداخل المنطقية لتصميم التعليم ومعالجة مشكلاته لأنه يصمم عناصر منظومة التعليم ، واضعا في الاعتبار جميع العوامل المؤثرة في عمليتي التعليم والتعلم ، بما يهدف إلى تحقيق تعلم فعال . ومن ثم تتجلى أهمية إتباع هذا المدخل في تصميم التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة لضمان مراعاة خصائص التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة ، وحاجاتهم التعليمية ونوع الإعاقة وطبيعتها

 

استخدام الحاسوب في تعليم المعاقين سمعياً:

من المتوقع أنه كما يحسن استخدام الحاسوب أداء العاديين فإن استخدامه لدى ذوي الاحتياجات الخاصة سيكون أكثر فاعلية لأنهم في أمس الحاجة إلى وسيلة تعليمية متعددة الحواس فيزيد من انتباههم وينمي تفكيرهم ويدفعهم إلى التعلم ويشوقهم إلى كل ما هو جديد، بالإضافة إلى أن الحاسوب يلعب دوراً فعالاً كأداة ترفيهية في تحسين توافقهم النفسي والاجتماعي الذي يعانون من انخفاضهما.

ونظراً للطلب المتزايد على إدخال تقنيات تعليمية تنهض بقدرات الطلبة ومهاراتهم العقلية فقد تم إدخال الحاسوب إلى التعليم لتميزه بإمكانية الاستفادة من الوسائط المتعددة Multimedia، وبالقدرة الفائقة على تخزين المعلومات ومعالجتها واسترجاعها، كما أنه يوفر للمتعلم فرصة التجريب والاكتشاف أثناء العملية التعليمية، وزيادة عنصر التشويق لديه .

وقد تعددت البرمجيات التربوية التي يمكن استخدامها من خلال الحاسوب حيث صنفت إلى الأنواع التالية(الموسي،2002).

– التمرين والممارسة  practice &Drill

– التعليم الخصوصي Mode tutorial.

– الحوار التعليمي Dialog.

مزايا وفائدة التعلم بالكومبيوتر لدى التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة

مزايا التعلم بالكمبيوتر الفائدة

تحصيل المعاقين سمعياً:

يواجه الأفراد المعوقون سمعياً صعوبات في الأداء الأكاديمي والتحصيل العلمي مقارنه بتحصيل الطلبة غير المعوقين، وكما أن دراسات كثيرة أظهرت نتائجها بوضوح تخلف المعوقين سمعياً في جانب التحصيل الدراسي في حال مقارنته بالتحصيل الدراسي لدى أقرانهم العاديين. وأن هذا التأخر في الجانب التحصيلي يمكن تقديره بمتوسط عام يتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة أعوام، وأن هذا المقدار من التأخر يتضاعف مع تقدم عمر.

المعوقين سمعياً. وتعتبر قدرة المعوقين سمعياً علي القراءة من أكثر جوانب التحصيل الدراسي أهمية في هذا الصدد، إذ يرتكز التأخر في التحصيل الدراسي على التأخر في اكتساب  مهارات القراءة، وذلك لاعتماد القراءة على المهارات اللغوية. وقد كان أول تقرير أكاديمي صدر حول تحصيل المعوقين سمعياً كتبه(Reamer) وذلك بعد تطبيقه بطارية اختبارات تربوية على(2172) معوق سمعياً ووجد أن أدائهم التربوي يقل خمس سنوات، ويقل بمعدل ثلاثة صفوف عن أقرانهم السامعين.

(ويذكر القريوتي,2006) إن أهم الطرق التي تساعد التلميذ المعاق على التعلم بوجه عام هي:
– تعرف المعاق على صفات الأشياء ، وعلاقاتها ببعضها .

-تعرفه على كيفية استخدام مثل هذه الأشياء 

– التدريب على العادات السلوكية لتعديل السلوك

– التدريب على أسلوب حل المشكلات من خلال إعطاء مشكلات للمعاق بأشكال مختلفة تساعده على نمو التفكير والقدرة على حلها .

إن من أصيبوا بالصمم في سن متأخرة أكثر تحصيلا ممن أصيبوا بسبب وراثي. ولقد أوضحت البحوث السابقة أن الأصم متأخر سنتين عقليا وخمس سنوات دراسيا عن زميله العادي، ومن الممكن أن يتضاءل هذا الفرق بالتقدم في تعليمه. كما أن الفرق كبير بين الأصم وزميله العادي في التحصيل الأكاديمي بوضوح الفرق بين القدرات العقلية الحقيقية الكامنة لدى الأصم ومقدار تحصيله الدراسي، مع العلم بأن من أساسيات التوجيه المهني الذكاء، والتحصيل، والتعرف إلى الظروف الاجتماعية والأسرية المحيطة بهم. ولقد شملت دراسة “بواتير ومكلر” 93%من التلاميذ الصم في السادسة من العمر بأمريكا أثبتت أن(15%) فقط من التلاميذ الصم وصلوا إلى نهاية الصف العاشر تقريبا ومعظمهم مصابين بصمم عرضي أو ضعاف السمع، وكان مستوى ما يقارب من(60%) في الصف الخامس تقريبا، بينما وصل إلى مستوى الأميين ما يقترب من(30%) من العينة، ومن بين ثنايا هذه الآراء هناك اتفاق على إمكانية تعليم الصم بالرغم من الاختلاف في الطريقة التدريسية ومن يقومون بها. وقد ثبت من الدراسات الحديثة تغير هذه النسب بصورة ايجابية مع تقدم تعلمهم وأساليبه المختلفة.

الصعوبات التي تواجه المعاقين سمعيا في تعلم القراءة والحساب :

تسبب الإعاقة السمعية بعض المشكلات الأكاديمية الناشئة عن طبيعية الإعاقة السمعية، وبخاصة في مجالات القراءة والحساب، وذلك بسبب اعتمادها أساسا على النمو اللغوي، وهذا الضعف أو التأخر في هذه المجالات يمكن تفسيره بعدد من العوامل أهمها:

1- عدم ملائمة المناهج الدراسية لهذه الفئة حيث أنها مصممة بالأصل للأفراد السامعين.
2- انخفاض الدافعية للتعلم في الغالب لديهم نتيجة ظروفهم النفسية الناجمة عن وجود الإعاقة السمعية.
3- عدم ملائمة طرائق التدريس لحاجاتهم، فهم بحاجة لأساليب تدريس فعالة تتناسب وظروفهم
ومن الجدير بالذكر هنا أن درجة الإعاقة السمعية تلعب دوراً هاماً في التحصيل المدرسي فكلما زادت درجة الإعاقة السمعية قلت فرص المعوق سمعياً للاستفادة من البرامج التربوية، وهذا مع العلم بأن التحصيل الأكاديمي يتأثر بمتغيرات أخرى غير شدة الإعاقة السمعية مثل القدرات العقلية والشخصية والدعم الذي يقدمه الوالدان والعمر عند حدوث الإعاقة السمعية وعوامل اجتماعية واقتصادية كثيرة(
Ysseldyke & Algozzine, 1990).

الوسائل التعليمية المستخدمة في التدريس للتلاميذ الصم :

إن الوسائل التعليمية الحديثة وكذلك التقليدية تعتبر عاملا أساسيا في تعليم الصم ولقد أثبتت الأبحاث أن الفروق في الذكاء بين الأصم والعادي ترجع لقلة الخبرة، كما أن النقص النوعي في قدرات الأصم يمكن علاجه باستخدام وسائل تعليمية متقدمة ومناسبة، وحيث أن الوسيلة هنا مدرك حسي يقرب بين المفردات والألفاظ والحروف المحددة ومدلولاتها الحسية، فان الرموز البصرية يمكن التعبير عنها بوسائل مختلفة مثل الرسوم التوضيحية وغيرها. ويراعى في هذه الوسائل المعروضة على التلميذ الأصم أن تكون واضحة وذات دلالة وتكاد تتحدث إلى الأصم ويكون بمثابة بديل سمعي له ومن الملاحظ أيضا أن تكون تلك الوسائل التوضيحية يمكن أن تكفل إعطاء المعاني صحيحة ومحددة دون لبس أو غموض، وان ما يتم تعلمه عن طريقها يبقى في الذاكرة محفوظا لمدة أطول أكثر من مجرد التدريس اللفظي، ويرى مناسبة هذه الوسيلة لمستوى نضج التلميذ الأصم حيث إن ذلك يحقق الأثر الجيد لبقاء التعلم ومن المعروف إن الوسيلة تجعل خيال التلميذ الأصم وحواسه الأخرى في موقف ايجابي ويكون الهدف النهائي من استخدام الوسيلة مع التلميذ الأصم محددا في النقاط التالي:

– إرساء مبادئ وأسس للتفكير والإدراك الصحيح في الموقف التعليمي

– تقديم وسائل حسية مباشرة أو غير مباشرة
– الإسهام في إنماء وإثراء اللغة لدى التلميذ الأصم
– تنمية قدرات التلميذ الأصم نحو النطق والكلام والتعبير بالكتابة وتنمية المهارات والاتجاهات
– إثارة النشاط الذاتي لدى التلميذ الأصم، والمشاركة مع الآخرين.
– تساعد الوسيلة على جودة عملية التدريس وتوصيل المعلومات بشكل محدد في ذهن التلميذ.


تطبيقات الكمبيوتر في التربية الخاصة:
إن تطبيقات الكمبيوتر في مجال التربية الخاصة متنوعة وتعكس تنوع الحاجات التعليمية الخاصة المتباينة للطلبة المعوقين والموهوبين الذين يعنى هذا المجال بتعليمهم وتدريبهم.
ومن التطبيقات المهمة للحاسوب في مجال التربية الخاصة
:

معالجة المعلومات والتعلم التفاعلي:
في بداية الأمر، تخوف كثيرون في مجال التربية الخاصة من أن الاعتماد المتزايد على الكمبيوتر سيقود إلى المزيد من العزل للأشخاص المعوقين.
ولكن الكمبيوتر أصبح أكثر الأدوات التكنولوجية استخداماً في برامج التربية الخاصة، وقد فسر معظم النجاح الذي حققه استناداً إلى حقيقة أنه نسخة إلكترونية من الآلة التعليمية اليدوية التي طورها عالم النفس(ب. ف. سكنر)، فبرامج الكمبيوتر ذات التصميم الجيد تزود الطلبة بالانتباه الفردي، والتغذية الراجعة المتواصلة، وهي تعتمد على مبادئ التعزيز الإيجابي.
والأكثر أهمية من ذلك أن الكمبيوتر هو الوسط التعليمي التفاعلي الوحيد ويسمح للمستخدم المعوق بالسيطرة الكاملة على عملية التعلم الفردية ويسهم في تطوير الإحساس بالإنجاز الشخصي.
التخطيط للتدريس:

لقد تبين أيضاً أن الكمبيوتر أداة فعالة لتنظيم المعلومات المتعلقة بالبرامج التربوية الفردية للطلبة، فالمعلومات حول أنماط القوة والضعف التعليمية الفردية يمكن الاحتفاظ بها وتحديثها بسهولة من خلال الكمبيوتر.
وعند تحليل ارتباط هذه المعلومات بالبيانات المتوفرة على مستوى أداء الطالب، تتحسن قدرة المعلم على اتخاذ القرار وبالتالي يتحسن البرنامج لتدريسي.

 

تقديم أ / جميلة البدو

أخصائية تربية خاصة – الأردن

التصنيفات
الميدان التقني الواجهة

الرحلات المعرفية عبر الويب (WebQuest)

المقدمة

إن التطورات الهامة التي حدثت في تقنيات الحاسوب و الاتصالات والتي توجت بشبكة الانترانت و الانترنت حولت العالم إلى قرية صغيره.  وخلال العقدين المنصرمين كان هناك اهتمام كبير في استخدام الحاسوب وفي التعليم والتعلم. وقد بداء يأخذ أشكالا عده : فمن التعلم عن بعد , والتعلم بمساعدة الحاسوب , والتعلم عبر الانترنت , إلى التعلم الالكتروني والتعلم باستخدام الواقع الافتراضي.

 لقد ظهر مصطلح التعلم الالكتروني في بداية عقد التسعينات , واخذ يتردد كثيرا بعد النتائج الجيدة التي حققها وظهور أثاره الإيجابية في دعم العملية التعليمية. وقد استثمر التعليم هذا التقدم من خلال الاستفادة من هذه التقنيات داخل القاعة الدراسية وفي المختبرات وكذلك في النشاطات المنهجية اللاصفيه .  ويعمل العديد من المهتمين في هذا الحقل من اجل استغلال ما توصلت إليه تقنية الحاسوب والبرمجيات والاتصالات.

إن القدرة  على مواكبة المستجدات السريعة في التكنولوجيا الحديثة يعتمد بشكل رئيسي على الوعي بحجم التحديات و الصعوبات التي تواجهنا في جميع المجالات ومن هنا اطرح عليكم درسي الذي تم تطبيقه باستخدام إستراتيجية الويب كويست والتي تشمل عدة استراتيجيات وهي  التعلم بالانترنت والتعلم بالترفيه والعصف الذهني والتعلم التعاوني والتعلم الذاتي ولكن في هذا الدرس تم التعديل على إستراتيجية الويب كويست  بما يلائم طالباتي وهذا هو الواجب علي وعلى كل معلم أو معلمة أن يبحث عن استراتيجيات  بما يلائم طلابه وخصوصا أن طالباتي من فئة الإعاقة العقلية وتحديت نفسي بأن اثبت للمجتمع إن طالباتي قادرات على أن يتعلمن عن طريق الانترنت وقد تم والحمد لله  واسأل الله ان يوفقني في تعليمهن بما يفيدهن  .

يعتبر البحث عبر الإنترنت من النشاطات التي يمكن توظيفها لتخدم العملية التعليمية، والمشكلة أن البحث في محركات البحث مثل (قوقل وياهو) قد يُظهر عدد كبير من النتائج مما يُشتت الباحث في الحصول على المعلومة المطلوبة ويستغرق وقتاً أكثر من اللازم، وتزداد المشكلة عندما يبحث الأطفال أو المراهقون عن المعلومات في الإنترنت، فالنتائج لا تُراعي طبيعة الشخص القائم بعملية البحث، وإمكاناته وقدراته العقلية.

لذلك ظهر مفهوم الرحلات المعرفية عبر الويب (WebQuest) لتوفير الاستخدام الأمثل للإنترنت في عملية إيجاد المعلومة.

الرحلات المعرفية عبر الويب

وسيلة تعليمية تعتمد في المقام الأول على عمليات البحث في الإنترنت بهدف الوصول الصحيح والمباشر للمعلومة محل البحث بأقل جهد ممكن.

يتم فيها تقسيم الطلاب إلى مجموعات بحيث يقوم كل طالب بدور محدد له ومن ثم تبادل المعلومات فيما بينهم .

أسسه البروفسور بيرني ( Prof. Bernie Dodge )

الهدف الرئيسي من الرحلات المعرفية

134

تعليم الطالب كيفية الدخول إلى المواقع الموثوقة وقراءة المعلومات التي تحتويها وتحليلها بحيث يستطيع استنتاج نتائج دقيقة وصحيحة دون الدخول في متاهات شبكة الإنترنت.

العناصر الست الأساسية لبناء الرحلات المعرفية

المقدمة

التمهيد للدرس لإثارة دافعية الطلاب, حيث يتم توضيح فكرة الدرس وعناصره  والتركيز على أهدافه من أجل  وضع الطالب في تصور مسبق حول ما سيتعلمه. ويمكن للمعلم أن يضع مجموعة من  الأسئلة  حول أفكار الدرس الرئيسة

المهام

تحتوي على الأسئلة الجوهرية للمهمة و التي تدور حولها فكرة الويب كويست  ، كما تحتوي على تحديد للخطوات التي يجب إتباعها للإجابة على هذه الأسئلة.

الإجراءات

يتم فيها تقسيم الطلاب إلى مجموعات وتوزيع العمل بينهم, وتحديد الزمن اللازم لتأدية المهام.

المصادر

يتم تحديد المصادر المتوفرة حول الموضوع والتي تتوفر فيها الدقة العلمية وتثير اهتمام الطالب.

التقييم

يستخدم قوائم الرصد في تقييم أداء ونتائج الطلبة في الويب كويست

فوائد الرحلات المعرفية عبر الويب

v    تمنح الطلاب فرصة استكشاف المعلومة بأنفسهم وليس فقط تزويدهم بها، مما يجعلهم متعلمين باحثين.

v    تقوم بتشجيع العمل الجماعي ، و تبادل الآراء و الأفكار بين الطلاب ، و ذلك لا يمنع العمل الفردي طبعاً.

v    تؤدي إلى إكساب الطلاب مهارات البحث من جمع المعلومات وتفسيرها وعرضها وتقويمها .

v    توفر مساراً آمناً لاستخدام الانترنت في التعليم، وذلك من خلال توجيه الطلاب إلى الأهداف الموثوقة ذات الصلة بموضوع البحث.

عوامل نجاح الرحلات المعرفية عبر الويب

  • تحول دور المعلم من ناقل للمعرفة إلى ميسر التعليم.
  • تعتمد على مواد مناسبة لسن وقدرات التلاميذ الموجه لهم هذا النشاط.
  • تقوم بإضافة مصادر موثوقة لإثراء الدرس بشكل ايجابي.

تعديل برنامج الويب كويست بما يلائم ذوي الإعاقة العقلية

قمت بتعديل برنامج الويب كويست  بما يلائم قدرات طالبات الإعاقة العقلية حتى اثبت للمجتمع قدرة طالباتي على التعلم  باستخدام الانترنت وجعلهم باحثات حسب قدراتهم .

التعديل الأول :

عنصر الإجراءات :

أدوار الطالبات في إستراتيجية الويب كويست

ادوار الطالبات  الأساسية في الويب كويست ( قبل التعديل)

ادوار الطالبات في الويب كويست بما يلائم قدرات طالبات الإعاقة العقلية ( بعد التعديل )

قائدة ( قائدة للمجموعة تقوم بتنظيم مجموعتها  )

قائدة (قائدة للمجموعة  تقوم بتنظيم مجموعتها )

كاتبة ( تكتب النقاط المطلوبة عند بحثها بالانترنت )

كاتبة (تقوم الكاتبة بالإشارة بالورقة بعلامة صح  عند اجابة زميلتها اجابة صحيحة وعلامة خطأ عند إجابتهم إجابة خاطئة).

ملخصة( تلخص ما كتبته زميلتها الكاتبة في عرض تقديمي “باوربوينت”.

زائرة( تدخل على مواقع الانترنت المطلوبة ).

ضابطة وقت ( تلتزم بوقت معين تطلبه معلمتها منها  )

أمينة صندوق المعلومات ” يكمن دورها بجمع بطاقات المعلومات بعد عرض كل موقع تعليمي وتقدم هذا الكرت معلمتها.

التعديل الثاني

عنصر المحتوى

طريقة عرض المحتوى في الويب كويست ( قبل التعديل )

طريقة عرض المحتوى في الويب كويست ( بعد التعديل )

المحتوى عبارة عن مجموعة روابط بحيث كل مجموعة تدخل من جهاز خاص بها وتبحث في الرابط المطلوب للمجموعة عن إجابة السؤال بدون مساعدة المعلمة ومن ثم يقمن بتدوين المعلومات وتلخيصها بعرض باوربوينت ثم كل مجموعة تعرض ما جمعته في الرحلة على زميلاتهن .

المحتوى عبارة عن  مجموعة روابط بحيث كل مجموعة تطلب المعلمة منهن البحث عن إجابة السؤال ولكن بإشراف المعلمة أثناء دخول الطالبة ( الزائرة) للرابط المطلوب ومن ثم تقدم المعلمة بطاقة لأمينة صندوق المعلومات عبارة عن تلخيص للمعلومة التي عرضتها الطالبة الزائرة بعد دخولها الرابط المطلوب  فتقوم أمينة صندوق المعلومات بعرضها على زميلاتها آخر الرحلة ( أثناء عنصر الخاتمة ).

التعديل الثالث :

عنصر التقييم :

تقييم الطالبات في إستراتيجية الويب كويست

تقييم المجموعات في الويب كويست

( قبل التعديل)

تقييم المجموعات في الويب كويست

( بعد التعديل)

يتم تقييم الطالبات هنا حسب تعاون المجموعة وتنظيم العرض التقديمي وشمولية المعلومات.

يتم تقييم الطالبات هنا بعدد الإجابات التي تدونها الكاتبة فالمجموعة الأكثر إجابات هي المجموعة الأفضل وتعاون المجموعة .

 

مواقع تصميم الرحلات المعرفية عبر الويب

v    Google site https://sites.google.com/?pli=1

v    http://webquest.org/

v    http://zunal.com/

الخاتمة

في ضوء ما تقدم يتضح دور الرحلات المعرفية عبر الويب كأحد الاتجاهات الحديثة للتعلم الالكتروني في بناء أدوات وبيئات بناء المعرفة عبر الويب و التي تدعم التشارك والتفاوض الاجتماعي عبر الويب و التركيز على المتعلم لكونه محور العملية التعليمية .

 

 

إعداد الأستاذة : هيفاء سعد الرشود               إشراف مديرة المدرسة: هدى الهويشل

معلمة تربية خاصة  متوسطة 21 بالهفوف

التصنيفات
الواجهة متنوع مداد الأقلام

القمة طريقها الهمة

أجعلي كلمة معاقة رمز لعزتك وافتخارك بنفسك , ولا تجعليها خنجرا مسموماً تغرسينه بيديك في قلبك

أنتي جوهرة ثمينة يسطع نورها في الظلام لتنير طر يق الآخرين

أختي الغالية : فيكن ديدنك تغيير نظرة المجتمع المعاصرة للمعاقين من نظرة الرحمة والشفقة إلى نظرة تقدير وإعجاب فإن شعر الآخرون بعظيم شخصيتك ونجاحك وعلو قدرك فسيخجلون من توجهيه أي كلمة تجرح مشاعرك امضي قدماً ولا تنظري لمن خلفك ولتضعي نصب عينيك هدفاً عظيماً تسعين  لتحقيقه وهذا السعي في الحقيقة هو تجاوز للعجز .

العزيمة قوة باطنه تدفع بصاحبها إلى تحقيق ما لم يظن أنه قادر على تحقيقه .

فمن كان يملك عزيمة وإصراراً على تجاوز عجزه فأنه سينجح بإذن الله تعالى يجتاز تلك القنطرة النفسية الصعبة .

لا تحصري نفسك في زاوية صغيرة ( زواج أمومة ) هي حق من حقوقك لكن لا تقف حاجزاً لتشل تفكيرك وتجعلك عاجزا لممارسة حياتك العملية .

((تسلحي بالدعاء بالدعاء ولا تقنطي من رحمة الله ))

غاليتي كوني صاحبة همة فصاحب الهمة يحقق أهدافه وغايته بل يحقق أموراً تحتاج في تصور معظم الناس إلى فريق من العاملين لإنجازها .

كان الأمام ابن عقيل الحنبلي يقول : (( إني لا يحل أن أضيع ساعة من عمري , حتى إذا تعطل لساني عن مذاكرة ومناظرة , وبصري عن مطالعة , أعملت فكري في حال راحتي وأنا مستطرح )) .

ويقول أبو الطيب المتنبي رحمه الله تعالى :

له همم لامنتهى لكبارها           وهمته الصغرى أجل من الدهر

ويقول أبن الجوزي رحمه الله تعالى :

( وقد عرفت بالدليل أن الهمة مولودة مع الآدمي , وإنما تقصر بعض الهمم في بعض الأوقات

, فإذا حثت سارت , ومتى رأيت في نفسك عجزاً فسل المنعم , أو كسلاً فالجأ إلى الموفق , فلن تنال خيراً إلا بطاعته , ولا يفوتك خيرً إلا بمعصيته ).

قسم الله تبارك وتعالى القدرات والمواهب بين الناس , وخص بعض الناس بقدرات أكبر ومواهب أعظم وأشمل , فإن وفقوا لاستغلال تلك المواهب فهو الفوز الكبيرة .

فربما استغلال موهبتك وما حباكي الله به من القدرات التي قد لا تمتلكها فتاة بكامل قوتها رمزاً لوصولك للقمة .

غاليتي : ارفعي رأسك عالياً ليس من أجل العباد , بل من أجل رب العباد , واملئي قلبك بالعزة والرضى بقضاء الله , واجعلي هذا اليوم هم البداية الحقيقية لك .

ومضة: أنظري للجوانب المشرقة من حياتك قبل أن تنظري للمظلمة … لتكوني أسعد ..

                                                                             أختكم : وفاء العوفي

التصنيفات
الواجهة متنوع مداد الأقلام

صدى الإعاقة،، د حجازي عبد المنعم سليمان

صداها نفسي داخلي، لا أدْري لم لا يراه المعاق طالما لم ينبِّهه غيره إليْه؟! إنَّه يعيش حياته منذ ولادته ولم يشعر يومًا بفارق بينَه وبين غيره، وبخاصَّة خلال طفولته البريئة المفْعمة بالحيويَّة والنشاط، فهو يَروح ويغْدو، ويَجري ويلعب، وَفْق مؤهِّلات جسدِه؛ ولكنَّه لا يتذمَّر ولا يشتكي، بل تغْمره السَّعادة والنَّشوة لفرْط ما تغمره به الدُّنيا من سَعة ودعة، ويظلُّ هكذا هائمًا في ملكوت من الواقعيَّة غير المؤلمة، فالأطفال لا يألمون نفسيًّا ما دامت قد خلت حياتهم من الهموم والسموم، وذلك أوَّل ما يُلحظ وقت نومهم، فهم لا يستغرقون وقتًا ولا تُشوش أفئدتهم بعلل تجعلهم يبعدون عن وسادتهم وقتًا طويلاً، بل ينسابون بعفويَّة من حياة صاخِبة إلى هدوء ودعة وطمأنينة من النَّوم.

وكذلك حال من أسموه “معاق”، يظلُّ طفلاً سويًّا ما دام طفلاً، وحينما يشبُّ عن الطَّوق وتبدو حالته للجميع وكأنَّها وضع غريب، إذا بهم يرْمقونه بوابِل من سهام الشَّفقة وتوالي المزايدات غير المجْدية رثاءً لحاله، وهؤلاء لا يدْرون أنَّهم يدمِّرون أرواحًا رقيقة، لا تفْقه كمَّ الغدْر الذي يحيط بها، ولا حوْل ولا قوَّة لها إذا ما دهستْها إطارات فارغة من رثاء بشَري مصطنع.

لا تزال ثقافة الشَّرق جامدة متحجِّرة تجاههم، ولا يزال ذوو الحالات الخاصَّة في ذلك الشَّرق يتخبَّطون بين رياحٍ من الأمل والإحْباط، فيوم لهم يكرمون فيه ويهنَّؤون على تفوُّقهم مع فارق أنَّ ثمة آخرين لا يعرف عنهم شيئًا، وأعوام أخرى كثيرة تحمل أيَّامًا طويلة كالسَّنوات العجاف لا يُعرف عن أكثرهم سوى أرقام وتعْدادات.

إنَّني أحدُهم، ولم أقف يومًا على واحدِنا إلاَّ ولديه ما يُغْنيه ويشهره، سواء كانت ملكةً فطريَّة أو مكتسبة، فهم دومًا في بحث عن الإبداع، وما منهم من أحد إلاَّ ورُزق خيرًا في واحدة من ملكاته، ووسيلة من وسائله، ولكن أغلبها لا يبدو للنَّاظر إليْها بوصفها ملَكة، بل إنَّهم يعدُّونها – إذا ما لاحظوها – خرقًا للعادة؛ لأنَّهم لا يروْن في أحدنا قدرة تَحقيق الصعب، فإذا ما تفتَّق ذهْن أحدِنا وأبدع في أمر، فإنَّ مَن يلاحظ يندهش، ويقول: إنَّه “جنّ مصوّر”، أو عفريت؛ لأنه فعل كذا، ثم يُنسى في طيِّ الزَّمان.

ويأتي الهمُّ الأكبر حينما ينوي أحدُنا الزَّواج، ولكم أن تتخيَّلوا أنَّ أغلبنا يملك روحًا شفَّافة وقلبًا رقيقًا يسع كل الدنيا، وكفيل باحتِضان كافَّة الهموم والأوْجاع، وله قدْرة فائقة على العطاء، ولكن على أن يُعامله غيره معاملة الأماثل أو معاملة النّدّ، لا معاملة شفقة ورأفة؛ لأنَّه حينها لن ينعم بالهدوء والرَّاحة، وسيشعر بالأرَق وقلَّة الحيلة، وسرعان ما تذْبل زهرته ويَموت منسيًّا.

أمَّا إذا ما وجد رفيقةَ درب متفهِّمة، فكأنَّه قد وجد سرَّ الحياة، رفيقة تُحيي له الكلِمات الميتات، وتُشْعِره بأمل الحياة وجمالها وروْعتها، ربَّما وقْتَها لن يكون مُعاديًا لأحَد، أو همًّا لأحد.

ولكن يغلب في مثل تلْك الحالات أن يُرفض، لا لشيْءٍ سوى أنَّه معاق، وكأنَّه قد وصم بواحدة من الكبائر، معاذ الله، فلا تجِد من الشَّابَّات اهتمامًا بعرْض أحدِهم، بل قد يتحوَّل الأمر إلى سخرية مفرطة لتجاسُره على طلب يدها، وكأنَّه قد تعدَّى على أسياده – كما يقولون – وهذا ولدٌ، وسيكون شعوره سيئًا للغاية بالرَّغم من أنَّه هو من قدَّم الطَّلب؛ لأنَّه جريًا على عادات الشَّرق مقدّم الطلب، فما بالُنا بأسيرات بيوتِنا من بناتِنا وأخواتنا ممَّن ابتُلين بها؟!

فأقول: افعلوا ما يحلو لكم، ولكن كونوا رحماء؛ فالرحمة من صفات المولى – عزَّ وجلَّ – وبدونها لن ننال رحمته – سبحانه وتعالى.

نعم، ارفضوا عرْضَ هذا وطلب ذاك، ولكن ترفَّقوا ولا تتغطْرسوا، قولوها بسعة صدْر، ولا تُهينوا مَن قدَّركم، وسأقولها وأجري على الله: نعم، إنَّكم أوَّل من يخسر، تخسرون قلبًا حنونًا، وروحًا شفَّافة، ربَّما كانت روحًا ملائكيَّة، إن كان من الملائكة مَن يعيش بيْننا.

وهؤلاء أزيد فأخبرهم قائلاً: إنَّك كما تدين تدان، فلا تظنَّ أنَّك بعيد عن إعاقتي ، فالغيب بيد الله، فمَن أخبرك أنَّ ذرِّيَّتك قد تخلو من مثل ذاك الابتِلاء، وقتها قد ترغب في مراجعة نفسك، بل أنتَ وأنتِ مَن ضمِن لكم عيشة سويَّة طوال العمر؟! ألا نتعرَّض كلَّ يوم للابتِلاءات؛ فمَن أدرانا بأنَّ الدَّور لن يصيبنا؟! إنَّني لا أستدرُّ شفقتَكم أو عطفَكم، بل أطلبُ عدم كرهِكم، أطلب منكم أن تحبونا حبًّا لوجه الله؛ كي تكونوا لنا عونًا على همّ الحياة.

التصنيفات
الواجهة متنوع مداد الأقلام

أمي الحبيبة ،، أم النافعين

أماه … يا أم النافعين … يا أم أيمن وأمجد… أماه أنت من أنجبت النافعين .. أنت من ربيت النافعين .. أنت من علمّت النافعين … أنت من دربّت النافعين … أنت من قدمت للوطن من خيرة أبنائه النافعين ..
الأمهات الغاليات لقد ناهزت أمي الآن الثمانين من عمرها .. ما كّلت وما ملّت .. ما هانت وما ضعفت .. وما عجزت وإن عجز وضعف جسمها .. وخارت قواها فما هان ولا ضعف عزمها وعزيمتها … إنها وإن حظيت بنعمة النسيان لن تنسى أبدا أنها أم أيمن وأمجد لأنهما من خاصة أفراد البشر .. من أفضلهم وأكرمهم عند الله تعالى … إنهما أماه .. ذخرك الدائم وسندك المتواصل وعملك المأجور .. وقصرك المعمور ومكانك المرموقوكرامتك المصانة .. وحقك المحفوظ وقدرك المكتوب .. إنهما من متلازمة داون

أماه لم تثنك كلمة (يا حرام عندها أولاد اثنين مش نافعين ) .. مش نافعين هكذا كان الناس ينعتون أيمن وأمجد .. أرأيتم أكثر من هكذا أسى ؟؟!!وهكذا ألم ؟؟!.. أكثر من هكذا حقيقة مرة .؟؟!!..
أولادك أمي نافعين .. ناجحين .. أولاد ك والدتي فخرك وعزك .. نافعين .. نافعين

كم ذرفت أماه من الدموع ؟؟! كم تجرعت ألم الحسرة والقهر ؟؟! كم ساورتك نفسك للاستسلام ؟؟! لكن لا .. لا وألف لا ..
هذه الدموع وهذه الحسرة وهذا الضعف خلق في نفسك خليطا من التحدي والقوة خلق مزيجا من العزم والصمود خلق نوعا من الإصرار والإرادة .. خلق منك امرأة عصامية لا يقف طموحها عند حد ولا يقف أمامها أي سد فكل الطرق أمامك أماه مشرعّة .
ابنك البكر أيمن وإن اختلفت خصائصه وشكله وميزاته عن بقية البشر – وما أجمله – لكنك جعلت من هذا التميز أثرا نافعا وأثرا إيجابيا وقدوة للغير.. .ابنك الصغير كبر في أكناف حضنك الدافئ وعقلك الراجح .. ابنك الأول تيمنت به الخير فأطلقت عليه اسم أيمن فكان لك ما أردت وكان لك ما تمنيت .. فأيمن الخير هو كل الخير .. لم تترددي أماه في التفرغ لفلذة كبدك تركت عملك في سلك التعليم لتتفرغي لطفلك فأصبح أيمن كل مدرستك .. خرجت من مدرسة التعليم إلى مدرسة الحياة فحياتك أيمن .

وشاءت إرادة الله أن يزيدك من فضله ونعيمه فمنحك ووهبك بابن آخر يماثل أيمن شكلا وخصائص .. فأطلقت عليه اسم أمجد ليكون لك مجدا وعزا وفخرا وكان لك ما أردت .. ما تذمرت وما ضجرت وإنما صبرت واحتسبت .

أماه لم تستمعي للأقاويل ولا لكلام الحاسدين ولا لشماتة الحاقدين ولا حتى لشفقة المقربين … أماه إلى الله توجهت وبالليل ناجيت وعليه توكلت فكان نعم المولى ونعم النصير .
كانا جلّ همك قدمت لهما بفطرتك السليمة ما يقدمه العلم الحديث من برنامج منزلي للتدخل المبكر (البورتيج ) كان البورتيج الذي استخدمته معينا لهما وهاديا لحياتهما .. تدرجت معهما وتقدمت بهما.. تقربت لهما فقدماك عنهما .. زرعت لهما الأرضية فحصدت الثمار .. ثمارك أمي يانعة .. ناضجة .. مفيدة .. نافعة نعم نافعة ..
لم تتوفر مصادر المعرفة الحديثة من النت ومواقع الكترونية وغيرها .. وحتى مؤلفات الكتب لم تكد تكن متوفرة كما هي عليها الآن .. لكنك أمي أصبحت تتابعين الراديو والتلفزيون والجرائد لعلك تقرئين خبرا أو تكتسبين معلومة … وبالفعل حانت لحظة التغيير عندما قرأت إعلانا لمكان يهتم بهما ) المؤسسة السويدية ) قصصت الإعلان وتوجهت حيث المكان يا الله إن المكان بعمان وأنت تسكنين الزرقاء .. لا بأس سرت وتوجهت وسجلت ابنيك وتمت الموافقة وتم القبول .. لم يبق إلا مكان السكن ..ما ترددت وعزمت الرحيل متوجهة إلى عمان .. حيث المصير .. وآثر معك الأب الحاني أن يقطع المسافات يوميا حيث مكان عمله المهم عندهما هو مكان أيمن وأمجد .. ومضى الحال وسارت السنون وكنت أبي تقطع المسافات بالمواصلات تستيقظ مبكرا تطبع قبلة الحنان على وجنتيهما .. تودعهما وتسير لعملك وتعود لتطمئن على أحوالهما .. استودعتهما أمانة بيد زوجتك وأم أولادك فجدفت معك المركب إلى حيث شاطئ الأمان .. وتأهلا من خلال هذه المؤسسة للعمل فانتظم أيمن بالعمل بشركة سوفت للورق الصحي لمدة خمسة عشر عاما .. كان عاملا وموظفا مواظبا منتجا نافعا نعم نافعا

وأخي أمجد انتظم في مشغل نول لصناعة البسط والسجاد فكان عاملا مواظبا منتجا نافعا نعم نافعا .
يا أم النافعين يا أم أيمن وأمجد يحق لسيرتك العطرة أن تسجل بماء الذهب ثناء وشكرا وتقديرا .. وهيهات هيهات أن توفيك حقك ويكفيك فخرا وعزا وكرامة من الله عز وجل وهو الذي ميزك في الدنيا و وعدك بتميزك في الآخرة … هنيئا لك بأجر الدنيا وثواب الآخرة ..
موضوعي هذا أقدمه لكل أم قد تعاني من مرارة الأسى والحسرة في داخلها من أن ابنها أو ابنتها متلازمة نعم أخواتي أمهات الداون سندروم ثقتي بكن كبيرة وأعلم تمام العلم إنكن نماذج مضيئة يهتدى بها تماما مثل أمي .. فكلكن

أمي بمثابرتها وعطائها – بصبرها وثباتها – بعزها وفخارها – كلكن أمهات متلازمة داون أمهات نافعات لأبناء نافعين
نعم نافعات – فلكن أن تفتخرن بأنفسكن وحق لكن ذلك – فكل تحايا التقدير والاحترام نزجيها لكن واحدة واحدة

بقلم أختكم انتصار عادل الخطيب

التصنيفات
الواجهة من المكتبة

مقتـرح مشـروع المـركـز الثقـافي للمكفـوفـين Cultural Center for the Blind

المركـز الثفـافي للمكفـوفين

وصف المشروع :

يتكون المشروع من الوحدات التالية :

أولاً : المكتبة السمعية

ثانياً : مكتبة الكمبيوتر

ثالثاً : المكتبة الثقافية

رابعاً : المقهي الثقافي

خامساً :النشاط الفني

سادساً : دورات المياة

الأهداف العامة من المشروع :

  • الأسهام في توفيرالتعليم العام للمكفوفين .
  • النهوض بالمستوى الثقافي للمكفوفين .
  • تدريب أعضاء هيئة التدريس والأخصائيين الإجتماعيين و النفسيين على أساليب التعامل رعاية وتأهيل الكفيف .
  • العمل من أجل نشر رأي عام يدعو لرعاية وتوجيه المكفوفين .
  • نشر الوعي العام بأساليب الوقاية من كف البصر .
  • توفير فرص المساواة بين الأشخاص المكفوفين والأسوياء .
  • المساعدة في إستقلالية الكفيف وتوفير فرص الأعتماد على النفس .
  • تشجيع المكفوفين في مواصلة العملية التعليمية .
  • مساعدة المكفوفين في الأندماج مع المجتمع .
  • نشر الوعي الثقافي بين هذه الشريحة من المجتمع .

 

 

الفئة المستهدفة من المشروع :

  • الطلاب المكفوفين في مرحلة التعليم الجامعي والمراحل التعليمية الأخرى .
  • الخريجين من المكفوفين .
  • الأسر .
  • المجتمع المحلي .

أولاً : المكتبة السمعية ( الناطقـة )

1- وفيها يتم تحويل المنهج من مكتوب إلى مسموع ، وذلك عن طريق نسخ محتويات المناهج الدراسية المختلفة التي تخص المكفوفين على شرائط كاسيت و السي دي .

2- وحدة تسجيل صوتي كاملة مزودة بأحدث الوسائل لتسجيل كافة المناهج الدراسية يستفيد منها المكفوفين والمبصرين .

3- التنسيق بين المكتبة السمعية والبرامج التعليمية بالإذاعة والتليفزيون .

4- عدد من المكاتب ( عبارة عن بلوك ) خاص بكل طالب مزود بما يلي :

– جهاز تسجيل .

– سماعة ( هيدفون ) .

– مجموعة من شرائط الكاسيت .

– مجموعة من السي دي .

5- مراعاة عوامل الأمن والسلامة في الوصلات الكهربائية .

6- أرضية المكتبة السمعية من الباركية .

7- ضرورة أن يتواجد أخصائي المكتبة السمعية ( الناطقة ) داخل المكتبة .

ثانياً : مكتبـة الكمبيوتـر

1- وفيها يتم تحويل المنهج من مكتوب بالطريقة المتعارف عليها (Microsoft word) إلى طريقة ( برايل ) وذلك عن طريق الطابعة المتصلة بالكمبيوتر ( طابعة برايل ).

2- تعليم الكفيف كيفية استخدام الحاسب الآلي والدخول إلى شبكة المعلومات الدولية

( الإنترنت ) بطريقة سهلة ومناسبة للكفيف . باستخدام الكمبيوتر الناطق باللغتين العربية الإنجليزية ومزود بعدد من برامج أبصار الناطقة .

3- كل كمبيوتر مزود بطابعة ماركة ( برايل ) .

4- مراعاة عوامل الأمن والسلامة في الوصلات الكهربائية .

5- أرضية المكتبة من الباركية .

6- ضرورة أن يتواجد أخصائي مكتبة الكمبيوتر داخل المكتبة .

ثالثاً : المكتبة الثقافية

1- تهتم المكتبة الثقافية بتوفير المناهج الدراسية الخاصةبالمكفوفين بطريقة ( برايل ) .

2- توفر المكتبة الثقافية المراجع العلمية المختلفة  والنوعية التالية من الكتب بطريقة ( برايل)

– الكتب الثقافية العامة

– المجلات الثقافية

– القاموس الناطق

– الكتب الدينية

– الكتب الأدبية

3- أرضية المكتبة الثقافية من الباركية .

4- ضرورة أن يتواجد أخصائي المكتبة الثقافية داخل المكتبة .

رابعاً : النشاط الفني

1- توفير الكتب الموسيقية وطبعها بطريقة ( برايل ) .

2- تزويد المقهي الموسيقي بالآلات الموسيقية اللازمة وتحت إشراف نخبة من الأساتذة والمدربين ذوي الخبرة في الفنون الموسيقية لتدريب المكفوفين فنياً .

 

خامساً : المقهى الثقـافي

1- يقدم كل ما يحتاجه الكفيف من مشروبات ، مأكولات ، أدوات مكتبية ، وغيره .

2- يفضل أن يكون المقهى الثقافي في مقدمة مبنى المركز الثقافي للمكفوفين .

سادساً : دورات الميـاة

1- تكون داخل المبنى بما يتناسب مع إحتياجات الكفيف .

2- يفضل أن تكون دورات المياة في مدخل المركز الثقافي للمكفوفين ناحية اليسار .

                                                                   مقدمـه لسيادتـكم

                                                             د. أحمـد إسمـاعيـل أحمـد

 

 

 

 

الأدواتــــ المطلوبــــــة

اســم الوحــدة

تكلفـة الوحـدة

العدد المطـلوبــ

التكلفـة الإجماليــة

طابعـة برايل

ورق برايل

ماكينة تصوير

كاسـيت

كمبيوتر ناطق

ماسح ضوئي

أشرطة تسجـيل

ورق تصوير

أرفف معلقة

سماعات

سي دي

مكاتب

طاولات

كراسي

أدوات موسيقية

التصنيفات
الأخبار الواجهة

انطلاق أكبر برنامج تدريبي لأطفال ذوي التوحد بجدة

أطلقت الجمعية السعودية الخيرية للتوحد ممثلة في فرع منطقة مكة المكرمة اليوم أكبر برنامج تدريبي توعوي لأطفال وأسر ذوي التوحد بجدة حول ” البيئة الصفية الدراسية لأطفال التوحد” بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمتخصصين في مجال التربية الخاصة ويستمر حتى مطلع شهر شوال المقبل بهدف التعرف على إيجاد البيئة الدراسية والفصول المتخصصة التي تلائم احتياجات أطفال التوحد.

وأوضح مدير فرع الجمعية بمنطقة مكة المكرمة أحمد بن حمود الغريبي أن إطلاق الجمعية لمثل هذه البرامج تأتي امتداداً لرؤيتها المتمثلة في تحسين مستوى حياة الأفراد ذوي اضطراب التوحد وأسرهم والعمل وفق أسس علمية وعملية بهدف تقديم الخدمات المناسبة للأفراد ذوي اضطراب التوحد وأسرهم والمتخصصين والمهنيين وذوي العلاقة والمجتمع من خلال تحقيق جملة من الأهداف في مقدمتها نشر الوعي باضطراب التوحد وأعراضه وأساليب تشخيصه وطرق التدخل العلاجية مشيراً إلى أن هذه البرامج التدريبية تترك مجالا واسعاً للتفاعل بين الجمعية والأسر والمهتمين والأكاديميين لرعاية هذه الفئة الغالية من المجتمع.

وبين أن هناك عرض نظري وعملي لمقومات البرنامج التربوي الفعال للطفل التوحدي الذي يشتمل على الكوادر البشرية الضرورية لتنفيذ البرنامج الخاص بالطفل التوحدي والخدمات التربوية والمساندة للطفل التوحدي وتنظيم البيئة الصفية بالتدخل المبكر للطفل التوحدي وتنظيم البيئة الصفية وجداول الأنشطة والتواصل ومنهاج الأطفال ذوي التوحد والمستلزمات المكانية والتجهيزية والخدمات الأسرية وتلخيص للمقومات الأساسية للبرامج التربوية.

وبين الغريبي أن الجمعية تراعي في مثل هذه البرامج أن تكون شاملة ومستوعبة لكل العناصر الأساسية التي يجب أن تدرج في هذه البرامج إلى جانب الخدمات التربوية الأساسية التي يجب أخذها بالاعتبار عند تقديم الخدمات للأطفال ذوي التوحد والمستلزمات المكانية والتجهيزية والخدمات الأسرية اللازمة لتقديم برنامج متكامل ولكي تكون البرامج التربوية للأطفال ذوي التوحد فعالة لا بد أن تراعي أيضاً الشمولية والتكثيف والتدخل المبكر والتخصصية في الطرق والأساليب والتفريد في تقديم الخدمة.

من جانبه بين وكيل كلية التربية للتطوير بجامعة الملك عبدالعزيز مستشار الجمعية للتوحد الدكتور نايف بن عابد الزارع أن مفهوم الإدارة الصفية مفهوم مركب يجمع بين عالمين هما عالم الإدارة المتسم بالشمولية والعمومية وخصوصية الاتصال بحقل الإدارة العامة وإدارة الأعمال وعالم التربية والتعليم المتسم بخصوصية تختلف إلى حد ما عن عالم الإدارة والذي يجمع العالمين هو العنصر البشري ( الإنسان ) ذلك المخلوق الذي تدخل مجموعة اعتبارات في التفاعل والتعامل معه فتجعل من إدارته وتوجيهه عملية ليست بالسهلة ولا تتخذ صفة النمطية.

وأشار إلى أن إدارة الصف تعرّف بأنها مجمل عمليات التوجيه والقيادة والجهود التي يبذلها المعلم والمتعلمون في غرفة الصف وما ينشأ عن هذه الجهود من أنماط سلوكية والأصل في هذه الجهود أن تعمل على توفير المناخ أو الجو الملائم لبلوغ الأهداف المخططة ولتحقيق هذه الجهود لا بد من تحديد أدوار المعلم والمتعلمين وتنظيم البيئة الصفية بما فيها من مقاعد وأدوات وأجهزة .. لجعل عملية التعليم أمراً ممتعاً وهادفاً .

وبين أنه في مجال تهيئة البيئة الصفية الدراسية المناسبة لأطفال التوحد فإن إدارة الصف هي عملية التوجيه والتفاعل التي تتم بين قطبي العملية التعليمية وأنماط السلوك المتعلقة بها وعملية تهدف إلى تنظيم فعال لجعل التعليم والتعلم في غرفة الصف أمراً ممكناً وهادفاً ومشوقاً وتوفير المناخ الصفي أو الجو الملائم لبلوغ الأهداف المخططة تتضمن تنظيماً للخبرات والمواد والأدوات لتيسير التعلم حيث تكمن أهمية الإدارة الصيفية الفعالة من خلال عملية التعليم الصفي والتي تشكل عملية تفاعل إيجابي بين المعلم وتلاميذه ويتم هذا التفاعل من خلال نشاطات منظمة ومحددة تتطلب ظروفاً وشروطاً مناسبة تعمل الإدارة الصفية على تهيئتها كما تؤثر البيئة التي يحدث فيها التعلم على فعالية عملية التعلم نفسها وعلى الصحة النفسية للتلاميذ ، فإذا ما كانت البيئة التي يحدث فيها التعلم بيئة تتصف بتسلط المعلم فإن هذا يؤثر على شخصية تلاميذه من جهة وعلى نوعية تفاعلهم مع الموقف التعليمي من جهة أخرى .

ولفت إلى أن الجمعية السعودية الخيرية للتوحد تحرص من خلال هذه البرامج التدريبية إلى أن يكتسب الطفل اتجاهات مثل الانضباط الذاتي والمحافظة على النظام والثقة بالنفس وأساليب العمل التعاوني وطرق التعامل مع الآخرين واحترام الآراء والمشاعر للآخرين حيث يستطيـع الطفل أن يكتسب مثل هذه الاتجاهات إذا ما عاش في أجوائها وأسهم في ممارستها كما يكتسب مثل هذه الاتجاهات في حالة مراعاة المعلم لها في إدارته لصفه ولكي يحقق التعليم الصفي أهدافه بكفاية وفاعلية فلابد من إدارة صفية فعالة .

وقال “تركز برامج الجمعية التدريبية على بحث مقياس تشخيص التوحد لدى الأطفال حيث تتم من خلال متخصصين للتحقق من وجود التوحد وتحديد أسبابه واقتراح برنامج التدخل العلاجي المناسب حيث مازال تشخـيص التوحـد من أكبر المشكلات التي تواجه الباحثين والعاملين في هذا المجال لأن خصائـص هذا الاضطراب غالباً مـا تتشـابـه وتتداخـل مـع اضطرابات أخرى وللتغلب على مشكلات تشخيص التوحد ترى الجمعية أنه يجب أن يتضمن تدريب العاملين في هذا المجال معلومات كافية عن طبيعته، بالإضافة إلى إنشاء مراكز بحثية متخصصة في تشخيصه وعلاجه “.

وكشف الدكتور نايف الزارع أن تشخيص التوحد يتم من خلال فريق متكامل مكون من طبيب أطفال وطبيب أعصاب وأخصائي نفسي وأخصائي اجتماعي وأخصائي نطق ولغة وأخصائي تربية خاصة وغيرهم حسب الحاجة بالإضافة إلى الوالدين حيث أن التشخيص الصحيح لحالة التوحد يقلل احتمالات إساءة فهم المشكلات المتناقضة التي يعاني منها الطفل ويخفف مستوى الشعور بالذنب لدى أولياء الأمور كما أن التشخيص الصحيح والتقييم المناسب لحاجات الطفل يزيد احتمالات وضع البرامج التربوية والعلاجية الفعالة والتخطيط المناسب للمستقبل .

من جهتها أضافت مديرة القسم النسائي بالجمعية فوزية الجابر البرنامج التدريبي الذي تطلقه الجمعية حول “البيئة الصفية الدراسية لأطفال التوحد” يتطرق لموضوع اضطرابات النطق واللغة التي تعد من الموضوعات الحديثة في مجال اهتمام التربية الخاصة حيث يظل تشخيص اضطرابات النطق واللغة من أهم العقبات التي تواجه الباحثين والعاملين في الحقول التي تخدم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومن ضمنهم أطفال ذوي التوحد .

وبينت أن الأسباب التي تقف خلف اضطرابات الكلام واللغة تختلف من حالة لحالة وتختلف باختلاف المراحل العمرية وظروف البيئة التي يعيش فيها الفرد فإننا سنحاول أن نلقى نظرة على الأسباب المسئولة عن هذه الاضطرابات بشكل عام وتصنف هذه العوامل إلى ثلاث فئات منها العوامل العضوية والنفسية والاجتماعية وتكون إجراءات علاج اضطرابات الكلام واللغة من خلال مساعدة الأطفال على الفهم والتدريب على صياغة جمل جديدة ومساعدة الطفل على ترديد بعض الجمل وتعليم الطفل من خلال ربط العبارات بمواقف حية ومعرفة السبب في حالة الاضطرابات الصوتية لتحديد نوع التدخل المطلوب .

وأشارت إلى أن البرامج التدريبية التي تقدمها الجمعية في هذا المجال ترى ضرورة منع الطفل من الاستخدام السيئ لصوته وتنصيب الآباء لأنفسهم كقدوات في التلفظ الواضح والاستخدام السليم للصوت والإحجام عن إعطاء الطفل تعليمات تتعلق بكيفية الكلام والتنبه إلى مشاعر الطفل إلى جانب أن هناك إجراءات علاجية متخصصة وهي أشكال العلاج والتدخل التي تحتاج إلى أفراد متخصصين يمكنهم تقديم أشكال محددة من المساعدة لا يستطيع غيرهم تقديمها وهي العلاج الطبى والعلاجات النفسية كالعلاج باللعب الذي يمثل مكانة مهمة في حياة الطفل والتحليل بالصور والاسترخاء الكلامي وتعليم الكلام من جديد , اذ تهدف هذه الطريقة إلى التخلص من العامل الاضطرابي في اللجلجة أثناء عملية الكلام وتكوين ارتباط خاص بين الشعور باليسر أثناء القراءة بهذه الطريقة وبين الباعث الكلامي نفسه والاقتفاء الذي هو عبارة عن وسيلة لإجبار المتكلم على تحويل ادراكاته السمعية ـ تحويلا جزئيا على الأقل ـ بعيدا عن صوته هو إلى صوت متحدث آخر والعلاج السلوكي بالتنفير و العلاج السلوكي عن طريق التدريب العكسي .

وأشارت إلى أن الجمعية ستركز على تقديم الأساليب التشخيصية لاضطرابات اللغة , لافتة إلى أن التقييم التشخيصي للحالة يتضمن استخدام اختبارات موضوعية وأخرى ذاتية لتقييم مهارات الطفل في استيعاب الألفاظ واستخدامها والتركيبات اللغوية والاستخدام الكلى للغة في مواقف التواصل الشخصي وفق استراتيجيات تقييم اضطرابات اللغة كتحديد القدرات اللغوية الحاضرة للطفل وملاحظة سهولة وسرعة تعلم الطفل للمهارات اللغوية الجديدة .

التصنيفات
متنوع مداد الأقلام

مجتمع .. و لكن

بقلم : أ/ صادق بن عبد اللطيف الزاير

معلّم تربية فكرية

يقف المرء مذهولاً عندما يقرأ أو يسمع المعاناة التي مرَّ بها ذوي الاحتياجات الخاصة بدءاً من العصور القديمة حتى هذا اليوم .. حيثُ شهد تاريخ تربيتهم والعناية بهم مراحل مختلفة ، بدأت من مرحلة الإهمال و الرفض ثم مرحلة العطف والشفقة و تلاها مرحلة الاهتمام بحقوقهم و أخيراً مرحلة الدمج والاحتواء الشامل  التي كانت في الحقيقة مرحلة لتحقيق تكافؤ الفرص أمام الجميع.

 و رغم التقدُّم وَ الرقي بالاهتمام بهذه الفئة إلاّ أنّه يوجد خطٌ أحمر بين المجتمع و هذه الفئة ، أقصِد “النظرة السلبية” التي يُنظر بِها إلى هذه الفئه من قبل المجتمع و من حيث عدم وجود توعية موجهة بالشكل المطلوب نحو هذه الفئة .

 وأول ما ينبغي إعدادها توعوياً هي الأسرة لأنها تعتبر في الحقيقة الحجر الأساس لإحساس الطفل إنه ينتمي إلى مجتمع وأن له حقوق وعليه وجبات كغيره من العاديين . ثم يليها في المقام إعداد المدرسة من طلاّب ومعلّمين وإداريين من خلال البرامج و الأنشطة التوعوية وَ التدريبية التي تُقدم لهم من خلالها المعلومات والمفاهيم الصحيحة حول هذه الفئة و كيفية التعامل معهم بشكل تربوي وحضاري  ممّا يكفل و يؤكد حقوقهم ..

وفي هذا الصَدد فقد قيل ((بأنه لا يوجد شخص معاق بل يوجد مجتمع مُعيق )) وبالتالي فإن نظرة المجتمع المتدنيّة نحو هذه الفئة الغالية قد تكون في بعض الأحيان أشد وطئه من الإعاقة ذاتها .