التصنيفات
الأخبار الواجهة

الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم تنظم ورشة الإرشاد الأسري

سنابل الأمل/ عواطف الغامدي

برعاية إعلامية من صحيفة الساحات العربية
نفذت جمعية صعوبات التعلم ضمن مبادراتها المجتمعية (عن بعد) ورشة أسرية لذوي صعوبات التعلم خلال أزمة كورونا ” قدمتها المستشارة الأسرية حصة آل جامع “سفيرة التوعية الأسرية” بمشاركة عدد كبير من الأهالي
وبينت في سياق حديثها عن أهمية الإرشاد الأسري والنفسي خلال فترة الأزمة سيما وأن ذوي صعوبات التعلم لديهم عدد من الخصائص التي تشكل بعض المعوقات التي تؤثر عليهم وعلى الأسرة بشكل عام ، كما اقترحت عدد من البرامج التربوية الفاعلة التي يمكن أن تنفذ خلال فترة الحجر المنزلي تتيح للأسرة التناغم والتكامل الأسري.
من جهتها أكدت المدير التنفيذي لجمعية صعوبات التعلم الأستاذة فردوس جبريل فلاته أن هذه الورشة تأتي ضمن مجموعة مبادرات المسؤولية المجتمعية للجمعية للمشاركة الوطنية في التصدي لأزمة كورونا، مؤكدة بأن الجمعية حرصت على القيام بدورها في نشر الوعي المجتمعي في اطار فهم متكامل لذوي صعوبات التعلم وخصائصهم والتعامل معهم وبالتالي دعمهم ليتمكنوا من التعايش الاجتماعي الأفضل ، مشيرة إلى أهمية الدور الذي تقوم به الأسرة في حياة أبنائهم من ذوي صعوبات التعلم لاسيما في هذه الفترة الحالية لجائحة كورونا . وهذا يتوجب النظر لهم من منظور أكثر شمولية وفقاً لخصائصهم ،وشكرت التفاعل الإيجابي من قبل المشاركين في الورشة مؤكدة بأن الجمعية تسخر جميع إمكاناتها بهدف تنمية قدرات ذوي صعوبات التعلم والمشاركة المجتمعية بما يحقق التكامل في تقديم الخدمات المناسبة .
كما صرح الدكتور عثمان عبدالعزيز عبدالله آل عثمان رئيس مجلس الإدارة قائلاً :يزداد وطني تألقا وابداعاً، ويفتخر بسلمان الحزم والعزم وولى عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يحفظهما الله تعالى، وتعاون أفراد المجتمع والمقيمين. وأضاف بأن القضايا تتوالى على وطننا الغالي مثل بقية العالم، فيروس كورونا، وتبذل كافة القطاعات جهودا حثيثة لتحقيق الأمن والأمان، وسلامة الجميع من كافة الأمراض والأوبئة بتعاون الجهات المختصة والأفراد، لتصل مملكتنا الغالية _ بمشية الله تعالى_ إلى أعلى مستويات التقدم والتطور، والرقي والمحافظة على أفراد المجتمع السعودي الكريم، والمقيمين، من أجل حاضر زاهر ومستقبل مشرق بإذن الله تعالى. وأعرب آل عثمان عن حرص جميع منسوبي ومنسوبات الجمعية على سلامة الجميع من كل سوء ، لذا مسؤوليتهم تتواصل بالكثير من البرامج والأنشطة المجانية خلال هذه الجائحة. لمساندة ودعم ذوي صعوبات وأسرهم والمختصين والمختصات وجميع شرائح المجتمع .
مثمناً وشاكراً لصحيفة الساحات العربية على الرعاية الإعلامية لهذه الورشة وأشكر كل الحضور والقائمين على البرنامج.

 

.