التصنيفات
الأخبار الميدان التربوي الواجهة

تعليم الطفل المعاق …. وتخوفات الأسرة

سنابل الأمل / متابعة

يتعرض كثير من الأطفال المعاقين إلى الحرمان من التعليم والتسرب من الدراسة لعدة أسباب منها تخوف الأسرة على الطفل المعاق من التعرض باذئ في المدرسة بسبب الزحام ومشابة ذلك .

ولكن في حقيقة الأمر هذا التخوف غير منطقي وغير واقعي فقد أصبحت كثير من المدارس ملتزمة في استقبال الأطفال المعاقين وقد قامت جمعية المعاقين حركيا محافظة المهرة بجهد كبير في ذلك .إضافة إلى المخزون الإيماني الكبير الذي يتمتع به الناس في مساعدة المحتاج .هذه دعوة إلى كل أسرة لدية طفل معاق بحاجة إلى تعليم إلا تتردد في تعليم طفلها حتى يستطيع رسم مستقبلة بيدة وان تبتعد كل البعد من التخوف الغير منطقية بل عليهم مساعدة الطفل في واجهة الحياة بكل تحدي وإصرارأن عدم تعليم الأطفال المعاقين يساعد في زيادة نسبة الأمية بينهم ويتعرض هذا الطفل في المستقبل إلى صعوبة في دمجة في المجتمع بسبب عدم تلقية معارف علمية أو مهنية وتكون هذه الأسرة بسبب تخوفها عائق كبير أمام سير حياتة بشكل طبيعي .في حقيقة الأمر هذا التخوف شي مدمر لهذا الطفل في المستقبل .وما سيعني في الاخير ان اقول لكل اسرة لديها طفل معاق لا تردد في تعليم ابنك فانكم لن تكونو لوحدكم بل ستكون إلى جانبكم سلطة محلية وجمعية مهتمة به ومدرسين يقومو بتعليمة بكل مهنية عالية و صدقوني ستجدون الأطفال في المدرسة كلهم حوله وفي خدمتة وهذا شي مجرب ايام ما كنا ندرس في المدارس العامة والصورة خبر دليل .

كتب_محمد صالح مجمبل

للإعلام / صحيفة #الوطن_العدني

التصنيفات
الأخبار الواجهة

الأخبار برايل مجلة تخاطب المكفوفين وتتيح لهم العمل الصحافي

في مصر، حيث يتلمس أكثر من ثلاثة ملايين كفيف طريقهم للتعلم والثقافة وسط غابة من المعوقات، صدرت مجلة تخاطب المكفوفين بلغتهم، بل وتوفر لهم فرص عمل بالمجال الصحافي.

ويقول أحمد المراغي رئيس تحرير مجلة «الأخبار برايل» الصادرة عن مؤسسة أخبار اليوم «الطريق لم يكن مفروشاً بالورود لكننا تغلبنا على الصعاب والمعوقات التي واجهتنا بحكم أن الفكرة جديدة وغير مسبوقة في سوق الصحافة بمصر حتى صدر العدد الأول في مارس الماضي».

ويضيف «الجهة الرسمية المسؤولة عن إصدار الترخيص الصحفي وقفت مندهشة أمام أول عدد تجريبي أرسلناه لها لأن ببساطة جميع أوراق المجلة كانت بيضاء ناصعة ليس بها سوى نقاط بارزة فتعين علينا إرسال أحد المحررين لقراءة المحتوى ثم إرسال نسخة مطبوعة تقليدية».

احتياجات

ويمضي في حديثه لـ«رويترز»، قائلاً «توفير تمويل أيضاً لم يكن سهلاً، فأقمنا شراكة مع أحد البنوك العاملة في مصر ونجحنا في جذب بعض الإعلانات. وكلما تخطينا عقبة زاد إيماننا بما نفعل، وتحمسنا أكثر لمواصلة المشروع الذي لا يلبي حاجة ثقافية ومعرفية للمكفوفين فحسب بل يوفر فرص عمل وتدريب لمن تخرج منهم في كليات وأقسام الإعلام».

ومجلة «الأخبار برايل» شاملة عامة تضم مختلف الأقسام الرياضية والفنية والسياسية وبها مختلف فنون الصحافة من تحقيق وحوار وأخبار. ويتكون فريق عملها من نحو عشرة محررين جميعهم من المكفوفين، يملك بعضهم خبرات سابقة بالعمل الصحفي فيما وجد البعض الآخر فرصته الأولى في المجلة.

وقال مينا أسعد الذي تخرج في كلية الإعلام بجامعة القاهرة والمحرر الرياضي بالمجلة «كانت لي تجارب سابقة قبل الانضمام إلى الأخبار برايل، لكن صدور مجلة بلغة برايل في مصر يمثل نقلة جديدة. حتى المصادر التي نلتقي بها ونجري معها حوارات تتحمس جداً لفكرة المجلة وترحب بنا بشكل خاص».

وأضاف «المجلة ولدت كبيرة منذ عددها الأول الذي ضم حوارات مع وزراء وفنانين كبار. ونحن نعمل في كل عدد على تلبية احتياجات المكفوفين».

وتابع قائلاً «الكفيف مثله مثل أي قارئ عادي له اهتماماته وتفضيلاته الخاصة. ونحن بدورنا كفريق تحرير نحاول أن نقدم له احتياجاته ونضع في المجلة انفرادات وأخباراً خاصة تجعل المطبوعة لا تقل بأي حال عن المطبوعات الأخرى».

متدربون مكفوفون

وتعمل المجلة على توسيع قاعدة المشاركة في محتواها بضم متدربين مكفوفين من طلاب كليات وأقسام الإعلام في مصر والذين واجه بعضهم صعوبات في التدرب بالمؤسسات الصحفية.

وقال أحمد مراد الطالب بالفرقة النهائية في قسم الإعلام بجامعة حلوان «جميع أقسام الإعلام بها مكفوفون وكثير منهم متفوقون.. أن أجد كطالب فرصة تدرب هنا في وقت ترفض كثير من المؤسسات تدريبي، فهذا تطور كبير».

وأضاف «صدور هذه المطبوعة عن مؤسسة قومية يفتح الباب أيضاً أمام الصحفيين المكفوفين في المستقبل للانضمام إلى نقابة الصحفيين».

وتصدر «الأخبار برايل» شهرياً وتوزع مجاناً بالمكتبات العامة ومكتبات الجامعات والمدارس ومراكز تجمع ذوي الإعاقة البصرية مثل الجمعيات والمؤسسات المعنية برعايتهم. ويتراوح عدد النسخ المطبوعة شهرياً بين ألف وألفي نسخة.

وقال كريم عاطف رئيس اللجنة المشرفة على المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين لرويترز «المجلة تلقى إقبالاً كبيراً لدى المكفوفين الذين يترددون على المركز. هناك أكثر من ثلاثة ملايين كفيف في مصر ومن يتردد منهم على المركز يحرص على السؤال عن المجلة».

البيان

التصنيفات
الواجهة متنوع

تعلم لغة الإشارة وإن لم تكن أصم.. والسبب؟!

 

 

سنابل الأمل / متابعات

اكتشف بعض الباحثين أن تعلم لغة الإشارة يمكن أن يكون مفيداً أيضا للبالغين ممن يتمتعون بنعمة السمع، وبذلك فإنه يتيح لهم ردود فعل أسرع في الرؤية المحيطية، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويعتبر تحسن الرؤية المحيطية مفيداً في العديد من الألعاب الرياضية وقيادة السيارات، ويجعلك أكثر يقظة وانتباها لأي تغيرات في مجال الرؤية الطرفية الخاصة بك.

كما أظهرت نتائج دراسة أجريت في الوحدة الأكاديمية لأمراض الإبصار، التابعة لجامعة شيفيلد، أن البالغين الذين يتعلمون لغة رؤية مكانية، مثل لغة الإشارة البريطانية BSL، يكون لديهم تأثير إيجابي في ردود أفعالهم تجاه مجال الرؤية، وفقا لما صرحت به دكتور شارلوت كودينا، الأستاذة المحاضرة بجامعة شيفيلد والمؤلفة الرئيسية لهذه الدراسة.

مترجمو لغة الإشارة

وفي هذا السياق، قالت كودينا: “لقد كنا مندهشين لسرعة وقت الاستجابة من المترجمين الذين يجيدون لغة الإشارة البريطانية، والتي لم يكونوا قد تعلموها منذ فترة طفولتهم، بل إنها أثمرت عن تحسن درجة حساسيتهم في مجال الرؤية المحيطية إثر تعلمهم لتلك اللغة واستخدامها يوميا.

وأضافت:” تبين تلك النتيجة أن العمل كمترجم للغة الإشارة البريطانية ليس أمرا مشوقا فحسب، بل إنه يفيد المرء أيضا بجعله متنبها للتغيرات في مجال رؤيته المحيطية، مما يكون فعالا، على سبيل المثال، عند قيادة السيارات أو ممارسة الرياضة، أو التحكيم في مباراة كرة قدم.”

الرؤية المحيطية

وفي التفاصيل، قام الباحثون باختبار قدرات المشاركين على الكشف عن ضوء معين، بينما يجلسون على جهاز كشف للبصر يسمح بوضع الذقن والجبهة أمامه لضبط مسافة الرؤية و تمركز الأعين في المنتصف. ويقوم المشاركون برصد ضوء خاطف يصدر من مصابيح LED، يمكن أن يومض بالمجال البعيد لرؤيتهم المحيطية (الرؤية المحيطية هي القدرة على رؤية الأشياء دون التركيز عليها مباشرة، وهي بمثابة المجال الثانوي لرؤية العين البشرية).

تفوق الصم

وبين البحث، الذي نشرته دورية “فرانتيرز إن سايكولوجي” (حدود في علم النفس)، أن الصم كانوا أسرع استجابة في ردود أفعالهم في كل مجال رؤيتهم الذي امتد حتى 85 درجة قرب حافة الرؤية، متفوقين على من ينعمون بحاسة السمع، أو حتى من يستمعون ممن تعلموا لغة الإشارة.

وتقول كودينا: “تبين دراستنا أن للصم قدرة استثنائية على الإبصار، لا ينعم بها من لديهم القدرة على السمع. وتؤيد هذه الاكتشافات الاعتقاد العام في قدرة التعويض الحسي.”

التعويض الحسي

ويعرف التعويض الحسي بأنه إذا ما حدث فقد لحاسة معينة لدى شخص ما، مثل السمع فإن باقي الحواس الأخرى تزداد قدراتها، وذلك بناء على دراسة نشرت في دورية “نيوروساينس” في سنة 2011، التي أثبتت أن من ولدوا وهم يعانون من الصمم يستخدمون مساحات من المخ ترتبط طبيعيا بالتعامل مع الأصوات لتشغيل الرؤية واللمس بدلا من السمع.

وتبين من الدراسة أيضا أن التعويض الحسي يؤثر في كيفية إدراك الصم، ومساعدتهم على تجربة أنماط متعددة للإدراك، والتي لا تتاح لمن يتمتع بنعمة السمع..

التصنيفات
الأخبار الواجهة متنوع

تعلم لغة الإشارة وإن لم تكن أصم.. والسبب؟!

 

 

اكتشف بعض الباحثين أن تعلم لغة الإشارة يمكن أن يكون مفيداً أيضا للبالغين ممن يتمتعون بنعمة السمع، وبذلك فإنه يتيح لهم ردود فعل أسرع في الرؤية المحيطية، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويعتبر تحسن الرؤية المحيطية مفيداً في العديد من الألعاب الرياضية وقيادة السيارات، ويجعلك أكثر يقظة وانتباها لأي تغيرات في مجال الرؤية الطرفية الخاصة بك.

كما أظهرت نتائج دراسة أجريت في الوحدة الأكاديمية لأمراض الإبصار، التابعة لجامعة شيفيلد، أن البالغين الذين يتعلمون لغة رؤية مكانية، مثل لغة الإشارة البريطانية BSL، يكون لديهم تأثير إيجابي في ردود أفعالهم تجاه مجال الرؤية، وفقا لما صرحت به دكتور شارلوت كودينا، الأستاذة المحاضرة بجامعة شيفيلد والمؤلفة الرئيسية لهذه الدراسة.

مترجمو لغة الإشارة

وفي هذا السياق، قالت كودينا: “لقد كنا مندهشين لسرعة وقت الاستجابة من المترجمين الذين يجيدون لغة الإشارة البريطانية، والتي لم يكونوا قد تعلموها منذ فترة طفولتهم، بل إنها أثمرت عن تحسن درجة حساسيتهم في مجال الرؤية المحيطية إثر تعلمهم لتلك اللغة واستخدامها يوميا.

وأضافت:” تبين تلك النتيجة أن العمل كمترجم للغة الإشارة البريطانية ليس أمرا مشوقا فحسب، بل إنه يفيد المرء أيضا بجعله متنبها للتغيرات في مجال رؤيته المحيطية، مما يكون فعالا، على سبيل المثال، عند قيادة السيارات أو ممارسة الرياضة، أو التحكيم في مباراة كرة قدم.”

 

الرؤية المحيطية

وفي التفاصيل، قام الباحثون باختبار قدرات المشاركين على الكشف عن ضوء معين، بينما يجلسون على جهاز كشف للبصر يسمح بوضع الذقن والجبهة أمامه لضبط مسافة الرؤية و تمركز الأعين في المنتصف. ويقوم المشاركون برصد ضوء خاطف يصدر من مصابيح LED، يمكن أن يومض بالمجال البعيد لرؤيتهم المحيطية (الرؤية المحيطية هي القدرة على رؤية الأشياء دون التركيز عليها مباشرة، وهي بمثابة المجال الثانوي لرؤية العين البشرية).

تفوق الصم

وبين البحث، الذي نشرته دورية “فرانتيرز إن سايكولوجي” (حدود في علم النفس)، أن الصم كانوا أسرع استجابة في ردود أفعالهم في كل مجال رؤيتهم الذي امتد حتى 85 درجة قرب حافة الرؤية، متفوقين على من ينعمون بحاسة السمع، أو حتى من يستمعون ممن تعلموا لغة الإشارة.

وتقول كودينا: “تبين دراستنا أن للصم قدرة استثنائية على الإبصار، لا ينعم بها من لديهم القدرة على السمع. وتؤيد هذه الاكتشافات الاعتقاد العام في قدرة التعويض الحسي.”

التعويض الحسي

ويعرف التعويض الحسي بأنه إذا ما حدث فقد لحاسة معينة لدى شخص ما، مثل السمع فإن باقي الحواس الأخرى تزداد قدراتها، وذلك بناء على دراسة نشرت في دورية “نيوروساينس” في سنة 2011، التي أثبتت أن من ولدوا وهم يعانون من الصمم يستخدمون مساحات من المخ ترتبط طبيعيا بالتعامل مع الأصوات لتشغيل الرؤية واللمس بدلا من السمع.

وتبين من الدراسة أيضا أن التعويض الحسي يؤثر في كيفية إدراك الصم، ومساعدتهم على تجربة أنماط متعددة للإدراك، والتي لا تتاح لمن يتمتع بنعمة السمع..

 

 

المصدر موقع / العربية نت

التصنيفات
آفاق نفسية الواجهة

نوبات الغضب عند الأطفال: تعلم كيف تتعامل معها

 

 

تعرِّف كتب علم نفس الطفل نوبات الغضب أو Temper Tantrums بأنها نوبات من المزاج السيئ يصيب الأطفال، بمثل هذه البساطة، لكن بالنسبة للأب والأم، فعندما يلاقيان هذا الكائن الوديع الرقيق ذي الضحكة الجميلة، فجأة قد تحول إلى شرير صارخ غاضب يبكي متواصلا ويضرب كل من يقترب منه، وربما يرطم رأسه في الحائط، فبالتأكيد هما في حاجة لفهم ما الذي يحدث بدقة.

بداية، نوبات الغضب جزء لا يتجزأ من حياة كل الأطفال الطبيعيين، أحيانا تبدأ بعد نهاية السنة الأولى، ودائمًا ما تلازم معظم الأطفال عند عمر عامين، وأحيانًا تستمر حتى السنة الرابعة. الأطفال لا يكونون (وحشيين وموش متربيين) أثناء مرورهم بهذه النوبة الغاضبة، بل هم ببساطة يعيشون شيئًا طبيعيًا لازمًا لأعمارهم.

لغة الأرقام تتحدث

كل الأطفال تأتيهم نوبات غضب بلا استثناء.

  • 14 % من سن السنة
  • 20 %  من سن 2-3 سنين
  • 11 %  من بعد سن 4 سنين

هؤلاء هم الأطفال الذين تأتيهم نوبات الغضب مرة أو مرتين يوميًا، بمعنى أن خُمس الأطفال في سن عامين يدخلون هذه النوبات مرتين على الأقل يوميًا، فهذا إذن لا يعني أن الطفل غير طبيعي، ولا يعني أن الأم فاشلة أو أن الأب لم يستطع تربية أطفاله جيدًا.

لكن تظل هناك بعض الأسباب التي تُزيد من هذه الحالة وتُدخل الطفل في حالة من التمرد.

ما هذه الأسباب؟

التنفيس عن الإحباط

في حياة الطفل هناك عشرات التصرفات قد تصيبه بالإحباط أو الملل، فمن ناحية لا تنتهي أوامر الوالدين من حياته: (افعل هذا / لا تفعل ذاك).. أوامر مُستمرة وحدود تُبنى تُحاوط الطفل دائما ولا تتركه في حاله ولا يومًا واحدًا. من الناحية الأخرى كثيرًا ما يُحبط الطفل بسبب قدراته الجسدية المحدودة: لا يستطيع رفع هذا، لا يستطيع ركوب دراجة أخيه الأكبر مثلما يفعل هو أمامه.

عدم القدرة على التعبير

الطفل لديه مشاعر واحتياجات وأماني، وبالنسبة لعُمره الصغير، فلغته قاصرة وكثيرًا ما يشعر بما لا يستطيع التعبير عنه، لكنه -بالرغم من ذلك- سيُجبر الجميع على سماعه! Tantrum speaks louder than words اختيارات كثيرة جدا وحدود قليلة جدًا، والعكس.. اختيارات قليلة جدا وحدود كثيرة جدًا، ولا تنس أن تضيف: الجوع، الإرهاق، الملل، و…و

الوراثة

نعم يرث هذه النوبات منكما، لا تتعجب فهو يرث ما هو أكثر من ذلك:

العناد (stubbornness) يورث

عدم القدرة على التكيف السريع (Slow Adaptability) يورث.

لانضباط المتطرف Extremes of discipline

في بيت مفتوح على مصراعيه، ومن يريد شيئا يفعله، كثرة الاختيارات أمام الطفل دون قيود واضحة موضوعة، أو دون أي تحكم من الأبوين، يصيب الطفل بنوبات الغضب.

التدليل الزائد عن الحاجة، مثله مثل الشدة الزائدة عن الحاجة، إن كانت الحدود والأوامر والنواهي فوق كل خطوة وكل حركة وكل كلمة؛ فالأطفال سيتمردون لا محالة.

المشاكل الصحية

  • الأطفال المصابون بأمراض صحية مزمنة أو أمراض وراثية، يداوم الأباء على معاملتهم معاملة خاصة، وهذا يجعلهم قصيري الفتيل ومعرضين لحالات الغضب دائمًا.
  • الأطفال الذين وصلوا بعد فترة طويلة من الانتظار أو محاولات حقن مجهري.
  • الأطفال المصابون بأمراض تسبب لديهم مشكلة ما في التواصل الاجتماعي (أمراض سمعية أو بصرية، توحد أو فرط حركة) تأتي لهم نوبات الغضب لعدم مقدرتهم على التعبير والتواصل.
  • أمراض الحساسية والممنوعات الكثيرة التي يتم فرضها على الطفل.
  •  بعض الأدوية كأدوية الصرع، فقد وجدوا أنها مرتبطة بحدوث نوبات الغضب.

تضارب الشخصيات

عندما تكون أنت شخصية منفتحة على المجتمع وكثيرة التفاعل وتحب التشارك والحركة الكثيرة، وابنك ذا شخصية هادئة وربما يكون خجولا من الآخرين، وأنت تصر أن يكون مثلك لأنك ترى أن هذا هو الأفضل، هذه ذريعة كافية لإتيانه نوبات الغضب.

مشاكل بين الأبوين

الانفصال والطلاق، لأكثر من سبب، محاولة الآباء استمالة الأطفال بالتدليل الزائد، شعور الطفل بالذنب وإحساسه أنه هو السبب في الانفصال، وأخيرا المشاحنات والعراكات والصوت المرتفع والصراخ أمامه.

مشاكل الأبوين

لو أن لديك مشكلة مادية أو اجتماعية فحاول أن تجعلها مشكلتك أنت.. بينما لو أثرت على معاملتك مع طفلك، فمعنا ذلك ببساطة أن تلك المشكلة باتت مشكلته هو أيضا، وأنه كما حق لك الغضب جراء هذه المشكلة، بات حقا له.

الوقاية خير من العلاج

  • الخطوة الأولى هي مراقبة متى تحدث نوبة الغضب للطفل (قبل النوم مثلا، قبل أو بعد الأكل) ومحاولة معرفة السبب الذي يؤدي لهذه النتيجة والتعامل معه. اتباع هذه الخطوات:
  • تنظيم وقت النوم والأكل ودخول الحمام وعمل روتين يومي، فهذا يؤدي لحل كثير من هذه المشاكل.
  • تجنب النزهات والخروج خارج المنزل لمدد طويلة دون أن يكون معكِ طعام أو يوجد مكان مريح لنومه (عربته مثال).
  • التقليل من كلمة لا، حتى وابنك كثير الحركة  فهيِّئي المنزل (Child-Proof) أي قومي بإزاحة كل ما تخافين عليه، فكل ما تصل له يد الطفل يجب أن يكون متاحا له.
  • ضعي قواعد واضحة وصريحة (الكهربا لا، البلكونة لا)، وحاولي تقليل القواعد قدر الإمكان، وليس هناك تعارض بين وضوح القواعد، وبين قلة عددها.
  • كوني ذكية واستبدلي بكلمة لا (نعم).
  • مثلا تختلفون على موعد الذهاب للاستحمام، وهو يريد استكمال اللعب بالمكعبات، قولي له: (العب بالمكعبات بعض الوقت الإضافي، وبعد ذلك نذهب للاستحمام).
  • ابتعدي عن التأجيل والتسويف، ضعي حدودا واضحة.
  • ابتعدي عن التحكم الزائد في الطفل.
  • دائما وأبدا قدمي اختيارات واجعلي الطفل يشعر بشخصيته ووجوده: (هل تحب أن تقرأ هذا الكتاب أم ذلك؟) أو مثلا (هل تحبين ارتداء هذا أو هذا)، مع تجنب الاختيارات الواسعة لأنها تصيب بالتردد، مثلا لا نقوم بفتح الدولاب للطفل ونقول له ماذا تحب أن تلبس اليوم؟
  • لا تحاول حسم وحل كل التحديات التي تقابل طفلك، بالعكس ساعده في الاعتماد على نفسه. وهذا لا ينفي مد يدك بالمساعدة له فيما يفوق طاقته.
التصنيفات
الأخبار الواجهة متنوع

د. سميرة زيود .. تعلم اطفال التوحد قراءة وحفظ القرآن الكريم

 

 

بمحبة وعطاء استطاعت ان تعالج مرضى التوحد لتخرجهم من حجراتهم التى كانت هي موطنهم الى اندماجهم بالحياة كأي طفل عادي قادر على الاعتماد على نفسه .

الدكتورة سميرة زيود التى بادرت بكل حنان وحب من اجل انقاذ هؤلاء الاطفال ، حاصلة على شهادة الدكتوراه والماجستير في التربية الخاصة وبكالوريوس سمع ونطق علوم طبية وحاصلة على ما لايقل عن 50 شهادة في دورات متعددة و كانت اول طالبة على مستوى الجامعات الاردنية تتولى منصب نائب رئيس اتحاد الطلبة .

..وهي بدأت مع الاطفال من الصفر رغم حالتهم المؤلمة في عدم وعيهم بما يدور حولهم حتى لا يردون عند المناداة عليهم بأسمائهم و لا يلتفتون لأي مؤثر سمعي او بصري ، لا ينطقون حرفا ولا يكاد يسمعون صوتهم على الاطلاق بالإضافة الى عدم التركيز والانتباه والتشتت وفرط الحركة والنشاط الزائد لديهم ، حيث تم اخضاع الاطفال للعلاج وللتدريب والتأهيل اللغوي والنطقي مايقارب السنتين من خلال برامج النطق وتعديل السلوك واستراتيجيات اتبعتها اثناء علاجهم.

و اشارت الدكتورة سميرة الى ان بعض الاطفال الذين نجحوا وابدعوا بعد تأهيلهم وتدريبهم وعلاجهم من التوحد, كالطفل محمد فراس ابوحمدى حيث اصبح الآن قارئا وحافظا للسور القرآنية الطويلة مثل سورة الكهف ومريم والعديد من السور بالإضافة لجزء «عم» كما انه مبدع ومصمم هندسي يجيد التصميم والرسم العادي والرسم باستخدام الكمبيوتر .

واما الطفل عبدالله محمد الدبوبي اصبح يجيد المحادثة والنطق باللغة العربية بشكل واضح وسليم يخلو من الاخطاء اللغوية اضافة لقدرته المميزة في حفظ الكثير من المعاني والكلمات باللعة الانجليزية ويحفظ جزء «عم» بالكامل

وتبين الزيود ان هناك العديد من الاطفال الذين رفضوا الاهل الافصاح عن حالاتهم وتقديمه للعلاج خوفا من الوصمة الاجتماعية ، حيث اشارت الى اهمية التدخل المبكر في علاج التوحد فكلما كان عمر الطفل اصغر وبدأ الكشف التدخل العلاجي بشكل مبكر ومكثف وكلما كانت النتائج اسرع اضافة الى دور الاهل الذي يلعب الدور الاكبر والاهم في علاج اطفالهم فعندما بدأت بالعلاج للطفلين محمد وعبدالله كانوا في عمر السنتين 2 والنصف تقريبا .

د. سميرة بدأت بالعمل مع ذوي الحاجات الخاصة من 2006 من خلال العمل التطوعي اثناء الدراسة الجامعية… وعملت بعد التخرج من الجامعة كأخصائية سمع ونطق في شركة فوناك والعديد من المراكز والجمعيات التي تعنى بفئات التربية الخاصة مشيرة الا انها وجدت نفسها وابدعت في مجال التوحد بشكل خاص

كرمت من مبادرة «نداء الامل» كقصة نجاح في علاج التوحد ، بالاضاف الى تكريمها من خلال بلدية اربد عن العمل التطوعي في جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني في مدينة اربد ، كذلك تكريمها من جمعية شابات البلقاء التعاونية السلط NTC new technology center وشركة

تم اختيارها لتمثيل شباب العاصمة عمان في مجلس النواب ضمن برنامج الشراكة بين مؤسسات المجتمع المدني وهيئة شباب كلنا الاردن.

 

 

المصدر موقع / الرأي

التصنيفات
الأخبار الميدان التقني الواجهة

مايكروسوفت تعلن عن أدوات تعلم جديدة باللغة العربية لذوي الاحتياجات الخاصة

 

 

أعلنت مايكروسوفت الخليج أمس الأحد عن توفر أدوات تعلم باللغة العربية، وسوف تكون الأدوات التي صممت لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة متاحة في Word Online وكذلك OneNote Online وهو ما يقدم سمات قراءة قيمة عن طريق استخدام تحويل النصوص إلى كلام عبر أي جهاز، وذلك بغرض تحسين مهارات القراءة والحفاظ على مستوى التركيز داخل وخارج غرفة الصف.

وتشير التقارير إلى أن واحدًا من بين خمسة أفراد يعانون من عسر القراءة، بينما تضم الصفوف الدراسية مانسبته 72% من ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة، كما أن 73% من الغرف الدراسية تحتوي على طلاب يعانون من مشكلات في القراءة.

وقالت مايكروسوفت إن ذلك دفع فرق الهندسة التابعة لها من تصميم أوفيس 365 وتقنيات الغرف الدراسية الشاملة مثل  إذ كان نصب أعينهم تقديم خبرات تعلم مناسبة تلبى احتياجات الجميع، وتساعد السمات القيمة من تحسين مستوى مهارات القراءة ويشمل ذلك من يعانون من عسر القراءة أو عسر الكتابة أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط والقراء المبتدئين.

وتضم سمات أدوات التعلم ميزة القراءة الجهرية، التي تتيح قراءة النص جهرًا بالتزامن مع ميزة تظليل النص، وهو ما يحسن من أمور الفهم والطلاقة والاستيعاب مع ضمان تركيز القارئ وانتباهه، إضافة إلى ميزة المسافات، والتي تتيح الحصول على أفضل مسافات للخط الرقمي، بطريقة عرض عمودية تهدف إلى تحسين مستوى قراءة المستخدمين الذين يعانون من مشكلات بصرية.

وتشمل سمات أدوات التعلم أيضًا ميزة المقاطع، التي تعرض مسافات بين المقاطع وذلك بغرض تحسين مستوى التعرف على الكلمات وسهولة فهمها، إضافة إلى أقسام الكلام، التي تدعم تعليمات الكتابة وفهم النحو عن طريق تحديد الأفعال والأسماء والصفات.

وعن طريق دمج هذه السمات في أداة مثل OneNote تستخدم فعليًا داخل الصفوف الدراسية، ويمكن لأدوات التعلم أن تعمل على تيسير الأمر على المعلمين وتحسين نتائج التعلم لكافة الطلاب، فضلًا عن تقليل حالات التعطيل أو إضاعة الوقت المخصص للشرح، علاوة على ذلك قامت مايكروسوفت مؤخرا بتدشين دليلًا مرشدًا للتربويين يشرح بالتفصيل كافة تقنيات الشركة المخصصة لتيسير الوصول وهو ما يحفز المتعلمين من تحقيق المزيد.

 

 

رابط المصدر: مايكروسوفت تعلن عن أدوات تعلم جديدة باللغة العربية لذوي الاحتياجات الخاصة

التصنيفات
الميدان التربوي الواجهة منارات مضيئة

تعلم مبادئ لغة الأشارة في ثلاث دقائق ” فيديو”

 

سنابل الأمل / :::::::

شاهد وتعلم مبادئ لغة الإشارة للصم والبكم في ثلاث دقائق …..

من تقديم فواز الدخيل وتصوير وإخراج بدر الحمود

 

التصنيفات
آفاق نفسية الواجهة

الفروق بين طفل ذوي صعوبات التعلم وبطيئ التعلم والمتأخر دراسيا “بقلم احمد حامد”

 

 

سنابل الأمل / خاص

بقلم / احمد حامد سيد ـ

يخلط الكثير من الباحثين والاخصائين النفسيين والتربويين بين طفل ذوي صعوبات التعلم وطفل بطيئ التعلم وطفل التأخر الدراسي نتيجة التشابه في كثير من المظاهر الإكاديمية والسلوكية، ولذلك سنعرض بعض الفروقات كأيضاح و لإزالة اللبس والغموض تجاه هذه الفئات الثلاثة للمساعدة في التشخيص السليم وتصميم البرامج العلاجية المناسبة لكل فئة من الفئات.

 

صعوبات التعلم

التعريف : صعوبات التعلم بأنه عبارة عن أضطراب في واحدة أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية (الانتباه، الادراك، الذاكرة) والمتضمنة لفهم واستخدام اللغة المنطوقة أو المكتوبة.

أما أسبابه  : فتتمثل نتيجة عوامل عصبية لوجود خلل في الدماغ؛ مما يؤدي تباين النشاط الذي يقوم به الدماغ، وتباين وظائفه المختلفة.

 القدرة العقلية :  لأطفال ذوي صعوبات التعلم هي بدرجة ذكاء متوسطة أو مرتفعة، تبدأ بـــ(85) درجة فأعلى.

ولا تنتج صعوبات التعلم عن أي أعاقات حسية أو جسمية أو عقلية ؛ ولكن قد تحث متزامنة معهم.

العمليات العقلية العليا : توجد مشكلات نمائية ( العمليات العقلية العليا) الانتباه، الادراك، الذاكرة، اللغة ، التفكير، حل المشكلات.

التحصيل الدراسي : يعاني أطفل ذوي صعوبات التعلم من قصور في واحدة أو أكثر من المهارات الأكاديمية نتيجة للمشكلات النمائية

المظاهر السلوكية : النشاط الزائد- تشتت الانتباه- الاندفاعية- التململ- الهروب والانسحاب

نوعية البرامج المقدمة : يحتاج إلى تشخيص طبي ونفسي- ثم تشخيص نمائي- ثم تشخيص اكاديمي لمعرفة نقاط القوة  والضعف، ثم يتم تصميم خطة فردية لكل طفل ويتم تقديمها بصورة فردية

 

بطيء التعلم

التعريف : عبارة عن ضعف عام في القدرة العقلية للتلميذ وتتراوح درجة ذكائه ما بين (70: 85) درجة ذكاء ويعاني من انخفاض واضح في التحصيل الدراسي في جميع المواد الدراسية نتيجة لضعف القدرة العقلية .

أسبابه : ضعف عام في القدرة العقلية  بسبب إصابة أو تلف في أكثر من جزء من الدماغ أو نتيجة لأسباب وراثية قبل الولادة.

القدرة العقلية : وتسمى بالفئة البينية وتقع ما بين (70: 84) درجة ذكاء

العلاقة بالإعاقات الأخرى : يحدث نتيجة للضعف في القدرة العقلية

العمليات العقلية العليا : ضعف في التركيز البصري والسمعي ، وقصور في الانتباه، وضعف في التميز السمعي والبصري نتيجة محدودية الذكاء (70: 84) درجة

التحصيل الدراسي : يعاني من انخفاض في جميع المواد الدراسية لمحدودية القدرات العقلية

المظاهر السلوكية : قصور في السلوك التكيفي يظهر في مهارات الحياة اليومية، والتعامل مع الأخرين، ورعاية الذات.

نوعية البرامج المقدمة : يوجد في الفصل العادي أو فصل صعوبات التعلم ، ويتم التشخيص بواسطة فريق متخصص يتكون من أخصائي نفسي، اخصائي اجتماعي، معلم الفصل، ولي الأمر، مراعاة الفروق الفردية، وتصميم خطة فردية لكل تلميذ، المرونة والتنويع في الوسائل والأساليب والبرامج المقدمة، وتوجيه الطفل نحو المجال المهني

التأخر دراسيا

التعريف :عبارة عن تدني درجات التلميذ في كل المواد التعليمية، كما يعاني من الخمول والكسل وقلة في التفاعل الاجتماعي؛ نتيجة لأسباب نفسية أو جسمية أو اجتماعية أو بيئية،

أسبابه : يحدث نتيجة لأسباب واضطرابات اسرية، الأهمال الزائد ، التدليل الزائد ، الاعتماد على الخادمة في التربية، الأزدواجية في اللغة، شخصية وأسلوب المعلم ، طريقة التدريس، المناخ المدرسي.

القدرة العقلية : حيث تكون درجة ذكاء هذه الفئة متوسطة فقط ما بين (85: 114) درجة.

العلاقة بالإعاقات الأخرى : لا يحدث نتيجة لأي أعاقة حسية، أو عقلية ، أو جسمية ، ولكن يحدث نتيجة لإضطربات سلوكية، نفسية، اجتماعية، بيئية، أسرية

العمليات العقلية العليا : لا يعاني الطفل من أي مشكلات نمائية؛ ولكن يحدث نتيجة عدم وجود الدافعية لإسباب نفسية واجتماعية وبيئية وأسرية.

التحصيل الدراسي : انخفاض واضح في مستوى التحصيل الدراسي  لشرود الذهن والسرحان نتيجة للمشكلات النفسية والاجتماعية التي تجعل الطفل شارد الذهن والتفكير.

المظاهر السلوكية : الاحباط- الاكتئاب- غير مرغوب فيه- كراهية الدراسة- مفتعل للمشكلات، لا ينصت للتوجيهات

نوعية البرامج المقدمة : يوجد في الفصل العادي ، ولكن يحتاج إلى دراسة الحالة بواسطة الاخصائي الاجتماعي، وتقديم دروس إضافية، المرونة من قبل المعلمين، وفهم حالة الطفل النفسية، ومعرفة اسباب التأخر، والبعد عن العنف والشدة في المعاملة، والمقابلة بين الأخصائي الاجتماعي وأولياء الأمور

التصنيفات
الميدان التربوي الواجهة

أبجدية الأصابع كطريقة مساندة للغة الإشارة لتسهل تعلم الصم

 

سنابل الأمل / …….

كتبه / المفكر التربوي إبراهيم رشيد 

أبجدية الأصابع كطريقة مساندة للغة الإشارة لتسهل تعلم الصم حيث تشمل استخدام اليد الواحدة لتمثيل الحروف الأبجدية، وتستخدم التهجئة بالأصابع كطريقة مساندة للغة الإشارة ومن النادر استخدامها بمعزل  عنها. وتستخدم في تقديم بعض المصطلحات والمفاهيم الجديدة ((ككلمة العولمة أو الديموقراطية فهذه الكلمتان ليس لهما إشارات فنستخدم التهجي الإصبعي لتوضيحهما)).

والأسماء التي لا توجد لها إشارة متعارف عليها من قبل مجتمع الصم.

وأبجدية الأصابع بمعنى أوضح: هي أن لكل حرف من حروف الهجاء الثمانية والعشرون حركة معينة باستخدام اليد، مثلاً حرف أ له حركة لوحده متعارف عليها وهكذا بقية الأحرف ..

مفهوم أبجدية الأصابع

يعرف التهجي الإصبعي بأنه وسيلة لتمثيل (توضيح) الحروف الأبجدية (الهجائية)، والأرقام العربية من خلال أشكال اليد والأصابع وحركاتها التي تمثل تلك الحروف والأرقام.

و تعد طريقة التهجي الإصبعي إحدى طرق التواصل المرئية المحسوسة، التي تقوم على رسم أشكال الحروف الهجائية، أي كتابتها في الهواء بدلاً من كتابتها على الورق، وبالتالي فهي وسيلة يدوية تعبر عن اللغة المكتوبة وتنوب عنها.

وتعتبر طريقة أبجدية الأصابع من أهم طرق التواصل مع الصم باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من عملية التواصل عامة، والتواصل الكلى خاصة فيما يتعلق بالكلمات، وأسماء الأشخاص أو العناوين التي ليس لها إشارات متفق عليها، لذلك أكد جراهام بل على ذلك بقوله “أن التهجي الإصبعى هو الطريقة المناسبة للقراءة والأسرع لإحضار الكلمات أمام أعين الأصم “

وبالتالي، تتضمن مبررات استخدام طريقة الهجاء الإصبعى في أن التدريب على هذه الطريقة لن يحتاج إلى جهد كبير من التلميذ المعوق سمعياً لأنها ستكون تطبيقاً لما اكتسبه من خلال المهارة الكتابية للحروف الأبجدية، أي أن تعلم هذه الطريقة يأتي بعد تدريب التلميذ على قراءة الشفاه وتدريبات النطق، وكتابة الكلمات والحروف، وأخيراً تأتى مرحلة التدريب عليها.

وفى هذا الصدد يجب الإشارة إلى أن هناك فرقاً بين شكلي الكتابة، هما:

  • الكتابة بالأبجدية المكتوبة: تتصف بأنها أكثر استمرارية، ومتاحة للقراءة بأية سرعة، وموجودة لمن يريد إعادة قراءتها0 في حين أن التهجي الإصبعي يتصف بأنه  إدراك بصري مؤقت للإشارات الكلامية.
  • الكتابة بالأبجدية المكتوبة: تمثل (توضح) مكانياً، أي على الورقة أو السبورة. في حين أن التهجي الإصبعي يقدم بالتسلسل في نفس الوقت مثل ما يحدث في الكلام، إن التهجي الإصبعي أشبه ما يكون بكلمات تقدم على شكل حروف مستقلة في طريقة أدائها ومستمرة بنوع من التسلسل الذي يمكن من تكوين كلمات ومن ثم جمل وتعبيرات مفيدة لغويا منفصلة متواصلة، كل حرف على حدة.

و على الرغم من التشابه البصري الواضح بين التهجي الإصبعي والكتابة الأبجدية إلا أن كليهما يعالج بطرق مختلفة إلى حد ما من خلال الجهاز العصبي المركزي.

مميزات وعيوب أبجدية الأصابع

تعبر مميزات التهجي الإصبعي عن وجهة النظر المؤيدة لهذه الطريقة، وتتمثل تلك المميزات فيما يلي:

  1. تعزيز عملية قراءة الشفاه، خاصة للأحرف التي تكون مخارجها غير واضحة.
  • تستخدم لإبراز الأسماء والمصطلحات أو البلدان.

-يعتبر أهم استعمال للهجاء الإصبعى خصوصاً في مجال تعليم الكلمات أو المفاهيم التي ليس لها إشارة وصفية باعتبار أن هذه الطريقة تسهل عمل المعلم في مجال نقل المعلومات المتعلقة بالإشارة المجردة فحين لا يتوفر لدى المعلم إشارة وصفية ملائمة لكلمة تحمل معنى مجرد فيمكنه من خلال الهجاء الإصبعى إعطاء رمز له يعتبر كبداية لإيصال هذا المفهوم المجرد. فعلى سبيل المثال إذا كان التلميذ الأصم اسمه (على) وليس له إشارة واضحة أو متفق عليها بين الصم، فيقوم بالتعبير عن اسمه باستخدام هجاء الأصابع.

-باستخدام تهجئة الأصابع ولغة الإشارة والكلام لن يكون هناك التباس في فهم المعنى المطلوب أو فهم عملية التواصل.

-تشابه الحروف الأبجدية المكتوبة، حيث أن لكل حرف في اللغة العربية له صورة مماثلة على اليد، وبذلك يمكن رؤية جميع أحرف اللغة، وبذلك يعوض الأصم فقده سماع الأصوات.

-تهجئة الأصابع والإشارات لا تحمل أي مجال للتمييز ضد أي شخص والجميع متساوون في فرض المشاركة والتعليم خلال نشاطات الصف.

-تسهل عملية التفاهم بين الصم عامة، وإن كانوا من دول مختلفة، تلك الدول التي تتكلم اللغة العربية وتطبق أبجدية الأصابع الموحدة لتسهل على الصم التفاهم مع بعضهم البعض.

  1. استخدام الإشارات والأيدي هما أوضح من استخدام حركات الشفاه

ويتوقف تعلم وإتقان هجاء الأصابع على كثرة الممارسة، حيث ترتبط المهارة في أداء حركة الأصابع بمدى مرونة وسرعة التلميذ الأصم في تحريك أصابعه، وسرعته في معرفة وتخيل الحروف الهجائية التي تتكون منها الكلمة المراد التعبير عنها، فضلاً عن إتقان الأصم لهجاء الأصابع يزيد من فرص ارتفاع مستواه التحصيلي بصفة عامة، ويزيد من قدرته على التواصل بالآخرين.

ومن أهم عيوب تطبيق أبجدية الأصابع ما يلى:

  1. لا يمكن استعمالها كقناة تواصل أولى مع الطفل.

-تتطلب معرفة اللغة وشكلها مكتوبة أولاً وبذلك لا يستفيد منها سوى الأصم الملتحق ببرامج التربية الخاصة، أو الذى تلقى قدراً من التعليم.

-هناك صعوبة في قراءتها فغالباً ما ينتبه القارئ إلى الحرف الأول والأخير من الكلمة ويهمل الوسط، وهذا يؤدى إلى مشكلة في فهم ما يقال ومن الممكن حل هذه المشكلة عن طريق البطء النسبي في عملية التهجئة إلا أن هذا يؤدى إلى إفساد المجرى العادي للمحادثة.

-تبعد الطفل عن قراءة الكلام وتتبعه لذلك فإن هناك شعاراً أطلقته مجموعة من المعارضين لهذه الطريقة، وهو (لو تعلم الأصم الهجاء بالأصابع فلن يتعلم الكلام أبداً).

-لا يمكن استعمالها في حالة انعدام الرؤية وفى حالة وجود حواجز سواء صناعية، مثل: الأثاث أو الأبواب أو وجود حواجز طبيعية مثل: الظلام أو الضباب.

-لا يمكن الطفل من تعلم اللغة وتنميتها في سن مبكرة.

-لا تساعد على زيادة معارف ومعلومات الطفل، حيث تكاد تقتصر فائدتها على المدرسة أولاً والأسرة نوعاً ما، ولا تسهل اندماج الأصم في المجتمع.

-لا تحسن المستوى التعليمي عند الطفل إذا تم الاقتصار عليها فقط في عملية التواصل.

-إنها لغة محددة فى مجتمع الصم فقط، وذلك لعدم فهم أفراد المجتمع العاديين لأسس هذه الطريقة وكيفية استخدامها من ناحية الإرسال أو الاستقبال.

-معظم المعلمين يرون أنها صعبة وتتطلب مراناً كثيراً.

-تتطلب من الأصم مزيداً من التركيز والانتباه لقراءة الحرف الهجائي مع مراعاة أن الإعاقة السمعية تقلل من عامل الربط بين رؤية شكل الحرف وتكوينه في كلمة ثم إدراك معناه.

  1. إن عدم استخدام هذه الطريقة بشكل مستمر أو الانقطاع فترة زمنية طويلة لا يتم استعمال الهجاء الإصبعي سواء في الإرسال أو الاستقبال يؤدى إلى نسيان هذه الإشارة، أو على الأقل البطء في إرسالها أو استقبالها حسب الفترة الزمنية التي لا يتدرب الشخص عليها، الأمر الذى يستلزم الحاجة إلى تدريب مستمر ومهارة عالية لكى يتمكن الشخص من القدرة على استخدام هذه الطريقة وبنفس القدر من الصعوبة أو الجهد المبذول في عملية التدرب على استقبال الإشارة وفهمها.

وللتغلب على تلك العيوب، هناك بعض الاعتبارات والتوجيهات التي ينبغي على المعلمين مراعاتها عند تطبيق هذه الطريقة مع الطفل المعوق سمعياً في بيئة الصف الدراسي:

  1. إن اكتساب القدرة على تنفيذ الحروف الهجائية أمر سهل تعلمه إذا تم تكريس الوقت الكافي لاكتساب هذه المهارة.

-إن اكتساب مهارة تنفيذ الحروف بالسرعة المطلوبة وقراءتها كوحدة (كلمة) تحتاج إلى الجهد والصبر والتدريب المستمر.

-إن مرونة الأداء بالأصابع يأتي عن طريق التدريب الجدى والكثير.

-إن اكتساب مهارة الهجاء الإصبعى لا يلغى أو يضعف الطرق الأخرى بل هو داعم لها.

-إن تعلم مهارة الأداء بالهجاء الإصبعى مفيد للغاية في النواحي الأكاديمية.

-الهجاء الإصبعى مفيد أكثر للأطفال الصم من ضعاف السمع أو المتحدثين الصم.

-لمستخدم هذه الطريقة الحرية في استخدام اليد المناسبة له والتي تعطيه مرونة في الحركة سواء اليمنى وهى شائعة الاستعمال أو اليسرى.

-اكتساب المعلم للمهارة والأداء بالهجاء الإصبعى ينعكس على تلاميذه وتقبلهم لهذه الطريقة.

  1. يجب أن يرتبط الهجاء الإصبعى مع التحدث الصوتي (النطق) للكلمة، لأن استخدامه بمفرده يضعف التحدث الصوتي عند الأطفال ذوى الضعف السمعي .

وبعد، يتضح مما سبق أن أبجدية الأصابع لا تعد طريقة مستقلة بذاتها في العملية التعليمية للأصم، ولكنها طريقة مكملة للطرق داخل الفصل لها بالرغم من بساطتها إلا أنها مفيدة جداً في توضيح بعض المفاهيم والمصطلحات العلمية خاصة في المقررات الرياضة وعند تدريب الصم علي معرفة الحروف والأرقام وأسماء العلم

 

 

المصدر / نمائية  إبراهيم  رشيد  الأكاديمية   التخصصية   الاستشارية لتسريع  التعليم  والتعلم