التصنيفات
الأخبار الواجهة

الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم تشكر وزارة الصحة وجميع منسوبيها

سنابل الأمل/ خاص
الرياض- عواطف الغامدي

رفع الدكتور/ عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم باسمه، ونيابة عن جميع منسوبي ومنسوبات الجمعية، وأسر ذوي صعوبات التعلم، والمختصين والمختصات في مجال تدريس صعوبات التعلم، كلَّ الشكر والتقدير لجميع منسوبي ومنسوبات وزارة الصحة، وفي مقدمتهم صاحب المعالي الدكتور/ توفيق الربيعة- وزير الصحة على الجهود المبذولة في الحد من انتشار جائحة كورونا، والمحافظة على سلامة المواطن والمقيم، في ظلِّ حكومتنا الرشيدة، رعاها الله تعالى.

وأضاف آل عثمان قائلاً: الحمدلله رب العالمين، الذي أعزنا بدين الإسلام العظيم ، وأعزنا بالأمن والأمان والإيمان، و أعزنا بحكومة مباركة تحرص على سلامة الإنسان، و صانت المكان، وحكمت بالعدل والإتقان، وقادت مملكتنا الغالية في أجمل المراحل والأوقات، وفي أشد الظروف وخضم الأزمات إلى بر السلامة والأمان، بكل كفاءة واقتدار .
فصارت حياتنا مملوءةً بالخير والنماء والعطاء، مفعمة بالمحبة والاستقرار، تتعانق فيها الأرواح والقلوب بحب الوطن وأهله .
فهنيئًا لنا بقيادتنا الحكيمة ، وهنيئًا لنا بوزارة الصحة وجميع منسوبيها، وبتعاون جميع المواطنين والمقيمين معها في القضاء على جائحة كورونا .

واختتم آل عثمان تصريحه سائلاً الله تعالى أن يحفظ علينا قيادتنا وبلادنا و أمننا وشعبنا، ويكفينا شر الأوبئة والأمراض ويكفي سائر بلاد المسلمين.

.

التصنيفات
الأخبار الواجهة

الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم تنظم ورشة الإرشاد الأسري

سنابل الأمل/ عواطف الغامدي

برعاية إعلامية من صحيفة الساحات العربية
نفذت جمعية صعوبات التعلم ضمن مبادراتها المجتمعية (عن بعد) ورشة أسرية لذوي صعوبات التعلم خلال أزمة كورونا ” قدمتها المستشارة الأسرية حصة آل جامع “سفيرة التوعية الأسرية” بمشاركة عدد كبير من الأهالي
وبينت في سياق حديثها عن أهمية الإرشاد الأسري والنفسي خلال فترة الأزمة سيما وأن ذوي صعوبات التعلم لديهم عدد من الخصائص التي تشكل بعض المعوقات التي تؤثر عليهم وعلى الأسرة بشكل عام ، كما اقترحت عدد من البرامج التربوية الفاعلة التي يمكن أن تنفذ خلال فترة الحجر المنزلي تتيح للأسرة التناغم والتكامل الأسري.
من جهتها أكدت المدير التنفيذي لجمعية صعوبات التعلم الأستاذة فردوس جبريل فلاته أن هذه الورشة تأتي ضمن مجموعة مبادرات المسؤولية المجتمعية للجمعية للمشاركة الوطنية في التصدي لأزمة كورونا، مؤكدة بأن الجمعية حرصت على القيام بدورها في نشر الوعي المجتمعي في اطار فهم متكامل لذوي صعوبات التعلم وخصائصهم والتعامل معهم وبالتالي دعمهم ليتمكنوا من التعايش الاجتماعي الأفضل ، مشيرة إلى أهمية الدور الذي تقوم به الأسرة في حياة أبنائهم من ذوي صعوبات التعلم لاسيما في هذه الفترة الحالية لجائحة كورونا . وهذا يتوجب النظر لهم من منظور أكثر شمولية وفقاً لخصائصهم ،وشكرت التفاعل الإيجابي من قبل المشاركين في الورشة مؤكدة بأن الجمعية تسخر جميع إمكاناتها بهدف تنمية قدرات ذوي صعوبات التعلم والمشاركة المجتمعية بما يحقق التكامل في تقديم الخدمات المناسبة .
كما صرح الدكتور عثمان عبدالعزيز عبدالله آل عثمان رئيس مجلس الإدارة قائلاً :يزداد وطني تألقا وابداعاً، ويفتخر بسلمان الحزم والعزم وولى عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يحفظهما الله تعالى، وتعاون أفراد المجتمع والمقيمين. وأضاف بأن القضايا تتوالى على وطننا الغالي مثل بقية العالم، فيروس كورونا، وتبذل كافة القطاعات جهودا حثيثة لتحقيق الأمن والأمان، وسلامة الجميع من كافة الأمراض والأوبئة بتعاون الجهات المختصة والأفراد، لتصل مملكتنا الغالية _ بمشية الله تعالى_ إلى أعلى مستويات التقدم والتطور، والرقي والمحافظة على أفراد المجتمع السعودي الكريم، والمقيمين، من أجل حاضر زاهر ومستقبل مشرق بإذن الله تعالى. وأعرب آل عثمان عن حرص جميع منسوبي ومنسوبات الجمعية على سلامة الجميع من كل سوء ، لذا مسؤوليتهم تتواصل بالكثير من البرامج والأنشطة المجانية خلال هذه الجائحة. لمساندة ودعم ذوي صعوبات وأسرهم والمختصين والمختصات وجميع شرائح المجتمع .
مثمناً وشاكراً لصحيفة الساحات العربية على الرعاية الإعلامية لهذه الورشة وأشكر كل الحضور والقائمين على البرنامج.

 

.

التصنيفات
الأخبار الواجهة

الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم تقيم حفل تحت شعار “فرحتهم فرحتنا”

 

 

خاص / مجلة سنابل الأمل 
الرياض – فهد اليامي

احتفلت الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم في مدينة الرياض مساء الخميس الماضي 10/ 8/ 1439هـ بطلابها المستفيدين من برامج الجمعية تحت شعار (فرحتهم فرحتنا)  وذلك في مجمع تالا مول بمدينة الرياض.

ويتزامن الحفل الختامي والمهرجان الترفيهي لطلاب الجمعية وشركاء النجاح مع الاحتفاء باليوم الخليجي لصعوبات التعلم ٢٠١٨م تحت شعار (قادرون على الإبداع). وقد أقيم الحفل الطلابي برعاية مدير إدارة التربية الخاصة بإدارة تعليم الرياض الأستاذ/ عبدالرحيم آل الشيخ، وبحضور رئيس مجلس الإدارة الدكتور/ عثمان آل عثمان، ونائبه وأعضاء مجلس الإدارة والمعلمين وأولياء الأمور.

وفي مبتدأ الحفل، ألقى المدير التنفيذي للجمعية أ. حمد حكمي كلمة هنأ فيها الطلاب والطالبات من ذوي صعوبات التعلم على نجاحهم وإتمامهم لخططهم الدراسية، وشكر الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات بالجمعية الخيرية لصعوبات التعلم وشركاء النجاح والإعلاميين على تعاونهم ودعمهم ومساندتهم وجهودهم الطيبة لخدمة ذوي صعوبات التعلم طيلة العام الدراسي ١٤٣٩/١٤٣٨هـ.

وبحضور جمع من التربويين وتفاعل كبير من أولياء الأمور ومشاركة الفرقة الكشفية للجمعية الخيرية لصعوبات التعلم، ابتدأت الاحتفالية والمعرض المصاحب مشتملةً على عدد من البرامج التي نالت استحسان الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، ومنها الرسم على الوجه، والرسم على الرمل، وركن التلوين، والمسابقات الترفيهية، والألعاب الحركية، والشخصيات الكرتونية، والفقرات الإنشادية والاستعراضية وأوبريت يا وطن، بالإضافة لمسيرة طلاب الجمعية واستعراض قصص النجاح.

وحرصاً من الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم على تعزيز شراكاتها، فقد دعت الجمعية السعودية للتربية الخاصة وكذلك مركز الأمير سلطان للخدمات المساندة للتربية الخاصة لدعم هذه الفعالية بركن خاص بكل منها. كما حرص فريق عمل الجمعية على تقديم خدمات التوعية خلال الاحتفالية وشملت الاستشارات والإرشاد وشرح مفهوم صعوبات التعلم لرواد المعرض وحضور الاحتفال، واستعراض خدمات الجمعية التي تقدمها في هذا الصدد.

يشار إلى أن الحفل قد حظي بتغطية إعلامية وإلكترونية ومتابعة وحضور كبير ضم العديد من أطياف المجتمع، وتخللته سحوبات على أجهزة ذكية للحضور، وتقطيع كعكة النجاح وتكريم بحضور الطلاب وأولياء أمورهم والمشاركين وشركاء النجاح، فيما التقطت الصور التذكارية على المسرح في نهاية هذه الفعالية.

التصنيفات
الأخبار الواجهة فعاليات ومؤتمرات

تقرير مشاركة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم في المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم 2018م (تعليم6)

 

خاص لمجلة سنابل الأمل
تقرير – فهد اليامي

تشارك الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم في فعاليات المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم 2018م برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بعنوان (التعليم والتعلم في الطفولة المبكرة)، الذي افتتحه وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بحضور القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية بالرياض كريستوفر هينزيل ووكيل وزارة التعليم لشؤون البنات الدكتورة هيا العواد.
ويأتي ذلك ضمن انطلاق أعمال المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم 2018م (تعليم6)، والذي يقام خلال الفترة من 23 – 25 رجب 1439هـ الموافق 9 – 11 أبريل 2018م. ضمن مساعي واهتمام وزارة التعليم لدعم تعليم مرحلة الطفولة المبكرة ؛ تحقيقا لإحدى أهداف رؤية المملكة 2030م، حيث يتم طرح 33 ورقة عمل خلال أعمال المنتدى خلال 17 جلسة على مدى ثلاثة أيام، يتخللها 91 ورشة عمل، ويقدمها 120 متحدثا من 12 دولة مشاركة (أمريكا، إيطاليا، بريطانيا، اليابان، الصين، الإمارات، الكويت، المغرب، تركيا، مصر، الأردن، لبنان).
حيث تضمن جناح الجمعية عدداً من الوسائل التعليمية والنشرات التعريفية وعرضا عن الجمعية وخدماتها المتعددة والمجانية التي تقدمها للمستفيدين ولكافة شرائح المجتمع من تعليمية واستشارية وتدريبية ومشاركات مجتمعية هادفة ,حيث زار الجناح عدد من القيادات والمسئولين والمعلمين وطلاب المدارس .
وقد أكد المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ حمد بن عبدالله حكمي بأن مشاركة الجمعية في هذه الفعالية تأتي تأكيدا على رسالتها المجتمعية ومساهمتها ودورها التوعوي الذي تقوم به, مشيرا بأن مرحلة الطفولة المبكرة تتمثل بالفترة التي تسبق ذهاب الطفل إلى المدرسة، وتعتبر أكثر المراحل حساسيةً وتأثيراً على حياة الفرد، ويتضمن التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة جميع البرامج التعليمية والاستراتيجيات المستخدمة في تعليم الأطفال منذ الولادة وحتى الوصول الى السنة الثامنة من العمر، وعادةً ما يتم التركيز على استخدام اللعب في تعليم الأطفال خلال هذه المرحلة، بحيث يتم تعليمهم دروساً اجتماعية وأكاديمية من أجل تجهيزهم لدخول المدرسة، فيتعلمون الحروف والأرقام والكتابة، بالإضافة إلى تعلمهم العديد من القيم مثل التعاون والمشاركة ضمن بيئة منظمة.
وأضاف حكمي بأن مرحلة الطفولة المبكرة تؤثر بشكل كبير على حياة الفرد في المستقبل، سواء كان ذلك من ناحية القدرة على النجاح في الحياة، أو الصحة الجسدية أو العاطفية، وصحيح أنّ الجينات تؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يتطور بها دماغ الطفل، إلا أنّ نوعية البيئة التي يعيش بها خلال مرحلة الطفولة المبكرة تؤثر على ذلك أيضاً، لذلك تعتبر البيئة الداعمة للأطفال من أكثر العوامل المساهمة في انتقالهم بنجاح إلى المدرسة، والذي بدوره يؤدي إلى تحقيقهم نتائج أفضل في المدرسة وخارجها.
وأفاد رئيس مجلس الإدارة الدكتور عثمان آل عثمان، من جانبه بأن الجمعية تقوم بجهود فعالة تسعى لرفع فاعلية التعليم في الوطن بتقديم الخدمات التعليمية والتربوية والاستشارية والتدريبية لذوي صعوبات التعلم ولأسرهم وللمهتمين والمختصين منطلقا من رؤيتها وأهدافها بما يحقق تقديم ونشر ثقافة التعامل مع هذا الفئة وفق أفضل السبل التربوية الحديثة .
الجدير بالذكر أن الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم هي أول جمعية في المملكة تقدم خدماتها المجانية لذوي صعوبات التعلم وأولياء الأمور والمهتمين والجهات ذات العلاقة.

// انتهى //
16:42ت م