إطلاق مبادرة «تحديات الابتكار لذوي الإعاقة» في مصر

سنابل الأمل / متابعات

أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي المصرية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني مبادرة «تحديات الابتكار لذوي الإعاقة»، وذلك لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة، وتدريبهم، وإعدادهم لسوق العمل، مع التركيز على مجالات ريادة الأعمال والاقتصاد الإبداعي، كما جاءت تلبية لفكرة الابتكار التشاركي، وكحلٍّ للتغلب على معوقات توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة؛ إذ ستحظى المبادة بالمساعدة والتوجيه من خلال حاضنات الأفكار وفرص التمويل، أو من خلال ربطها بعملاء جدد، أو شراكات جديدة، لإنشاء شركات ناشئة مستدامة تعمل ولأوّل مرّة على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة.

ويأتي هدف مبادرة «تحديات الابتكار لذوي الإعاقة» التي أطلقها برنامج تنمية الاقتصاديات الإبداعية والشاملة التابع للمجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع برنامج فرصة الخاص بوزارة التضامن الاجتماعي، للشروع في نموذجين مختارين لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المشروعات الاقتصادية الإبداعية بحلول ديسمبر 2020 لهذا الغرض، حيث من المقرر أن تساهم وزارة التضامن الاجتماعي في توفير الرعاية للمشروع، وإرسال دعوات رسمية إلى الشركاء العاملين في منظومة تقديم الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة، ومشاركة الأعضاء المنتسبين للوزارة مشاركة فعالة في مختلف الاجتماعات وورش العمل التي سيتم تنظيمها.

كما ستشارك مؤسسة «يومكن» في المبادرة بالتعاون مع الوزارة والمجلس الثقافي البريطاني، باعتبارها منصة مفتوحة للابتكار والتمويل الجماعي للعالم العربي، تسعى إلى سد الفجوة بين التحديات التي يواجهها أصحاب المشاريع والشركات الصغيرة ومتناهية الصغر التي تعمل بشكل رئيسي في الصناعات التحويلية، مما سيكون عاملًا جاذبًا لشباب المبتكرين والمهندسين حديثي التخرج والمصممين والباحثين، بهدف إيجاد حلول مبتكرة لتعظيم طاقات الأشخاص ذوي الإعاقة، وتذليل كل المعوقات التي يمكن أن تقابلهم في سوق العمل.

عن أنوار العبدلي

اضف رد