جمعية الإمارات لمتلازمة داون تطلق حملة “معا لتحرير القدرات الكامنة”  الإمارات

متابعة / سنابل الأمل

تطلق جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدبي للسنة الثانية على التوالي حملة بعنوان “معاً لتحرير القدرات الكامنة” بمناسبة شهر التوعية بمتلازمة داون الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام.

وأشادت الدكتورة منال جعرور رئيس مجلس الإدارة بالرعاية التي توليها القيادة الحكيمة لأصحاب الهمم على كافة الأصعدة والمستويات،  وبالسياسة الوطنية لأصحاب الهمم التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وكافة المبادرات التي يسرت لهم السبل وفتحت لهم الأفق التي تضمن لهم المساواة وتمكنهم من العيش الكريم.وأضافت: يشمل البرنامج العديد من البرامج وورش العمل التخصصية المتنوعة التي صممت لتحقيق التوجهات الاستراتيجية للجمعية والتي تشمل تأهيل ودمج ذوي متلازمة داون ودعم الأسر وتطوير الخدمات والتوعية المجتمعية والاستدامة.وأكدت أن ما يميز الحملة هذا العام برنامج المناصرة الذاتية لذوي متلازمة داون الذي أطلقته الجمعية ليشمل كافة إمارات الدولة ودربت من أجله مختصين ومتطوعين وأولياء أمور لتدريب وتمكين أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون لكي يكونوا مناصرين مدافعين عن حقوقهم ومعبرين عن أنفسهم في شتى المحافل وعلى رأسها الكونغرس العالمي لمتلازمة داون دبي 2020 في الفترة الواقعة من 15-17 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي.وأكدت الدكتورة جعرور أن هذه الحملة لا تقتصر فقط على التوعية التقليدية بمتلازمة داون بل تتعداها إلى التوعية بالخدمات النوعية المقدمة لذوي متلازمة داون في كافة المجالات والتي تقدمها الجمعية للمستفيدين وتسعى لتعزيز دور الأسرة والمشاركة الفاعلة في رسم وصناعة القرارات الخاصة بمستقبل أبنائنا أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون.ويميز برنامج الحملة هذا العام برنامج ترفيهي مميز للموظفين وذوي متلازمة داون وأولياء أمورهم بالإضافة إلى مجموعة من ورش العمل والفعاليات المجتمعية المختلفة.من جانبها قالت الأستاذة/ نوال الحاج ناصر نائب رئيس مجلس الإدارة: حينما أطلقنا الحملة العام الماضي قمنا بتقديم برامج تدريب نوعية لذوي متلازمة داون في شركة جايما للصناعات الغذائية “بايارا” وأثمر التدريب عن توظيف شاب من ذوي متلازمة داون بشكل رسمي يتمتع بكافة الحقوق أسوة بأقرانه، وقد افتتحنا صالة الروبوت في مقر الجمعية في مثل هذا الشهر وتم تدريب المستفيدين واجتازوا المرحلة الأولى وها هم يستعدون في هذا الشهر للبدء بالمرحلة الثانية بجهود مدربين متطوعين.وأضافت: لقد كان دور المتطوعون في مجال الروبوت أكبر الأثر في انجاز الخطة والوصول بالمستفيدين إلى مستويات مشرفة ومشاركتهم في العديد من المسابقات والدمج مع اقرانهم في مدارس التعليم العام.وأضافت الحاج ناصر: ندعم كافة الأهالي ومن يلجأ للجمعية ونطوع كافة الموارد المتاحة لخدمتهم ونعمل بجد لتذليل كافة العقبات التي تواجهنا لتقديم الأفضل، واثقون من أننا نسير في الطريق الصحيح بفضل الله ونثمن جهود الرعاة الاستراتيجيين مؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية وتعاونية الاتحاد الذين يسهمون في تحقيق ا لأهداف السامية للجمعية.

الوطن

عن نوف سعد

اضف رد