بترت قدمها بسبب تعذيب جدتها لها.. الطفلة جنة قضية الرأي العام بمصر من والدين كفيفين

سنابل الأمل / خاص

نعى المجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر الطفلة جنة، ذات الـ5 أعوام، والتي توفيت اليوم إثر تعذيب جدتها لها لفترة طويلة.

وطالبت عزة العشماوي، الأمينة العامة للمجلس القومي للطفولة والأمومة، بتوقيع أقصى عقوبة على الجناة باعتبار الجريمة هي قتل عمد مع سبق الإصرار، وفقا لحكم المادة 230، 231 من قانون العقوبات المصري وهي الإعدام.

وأكدت العشماوي، في بيان، أن المجلس يتابع التحقيقات والإجراءات مع النيابة العامة، مشيرة إلى تواجد فريق النيابة بالمستشفى لحضور إجراء تشريح الجثمان بمعرفة مصلحة الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وما بها من إصابات.

وأشارت إلى أن المجلس يتخذ حاليا جميع الإجراءات اللازمة لحماية أماني الأخت الكبرى للطفلة جنة، فضلا عن تقديم كافة سبل الدعم النفسي لها، وسيتم تقديم تقرير بحث حالة للنيابة العامة للنظر في إخراج الطفلة من المكان الذي تتعرض فيه للخطر.

هذا وتقدم محمد سمير حافظ، والد الطفلتين جنة وأماني، ببلاغ، إلى مركز شرطة شربين، بمحافظة الدقهلية، اتهم فيه كلا من “والدة الطفلتين وجدتهما وجدهما من الأم” بتعذيبهما، كما اتهم 3 من أشقاء والدتهما (أخوالهما) بهتك عرضهما والذي اثبت المصادر الطبية بتعرضهم لحالة اغتصاب.

ولفظت الطفلة جنة، أنفاسها، اليوم، بعد أن تعرضت للتعذيب على يد جدتها، مما أدى لإصابتها بكدمات وحروق متفرقة في مختلف أنحاء بالجسم، وتوفيت بعد فترة من عدم الاستقرار في حالتها الصحية وإجراء بتر لساقها اليسرى منذ يومين، ونقلها إلى العناية المركزة.

وشيع الآلاف من أبناء الدقلهية، جثمان الطفلة جنة، مساء اليوم، إلى مثواها الأخير، وخلال التشييع تصاعدت أصوات الغضب، مطالبة بإنزال أقصى العقوبة بحق المذنبين.

هذا كما أصدر دار الافتاء المصري الأزهر بيان حول قضية الطفلة جنة والذي ادان الجريمة وطالب بأن يطبق القصاص على مرتكبي الاجرام بحق الطفلة واختها أماني.

هذا ولقد انفصل والدي جنة وأماني عن بعضهم وحكمة المحكمة بأن تكون الطفلتين لجدتهم كون والديهم كفيفين من ذوي الاحتياجات الخاصة .

عن أنوار العبدلي

اضف رد