ذوي الاحتياجات الخاصة يخرجون في مسيرة وطنية بالرباط الشهر المقبل احتجاجا على تردي أوضاعهم

متابعة / سنابل الأمل

قررت مجموعة من التنظيمات والحركات النضالية و الفعاليات العاملة و المهتمة بقضية الأشخاص في وضعية إعاقة، تنظيم مسيرة وطنية يوم 12 أكتوبر بالرباط ، للتنديد بالأوضاع المزرية التي تعيشها هذه الفئة .

وذكرت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات بالمغرب، في بلاغ لها، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تتزامن مع ذكرى وفاة الشهيدين صابر الحلوي و ميلود الحمراوي رمزي القضية والبحث عن إثبات الهوية و اللذان راحت أرواحهما في ساحة نضال الإخوان المكفوفين المعطلين حاملي الشهادات.

وستنطلق المسيرة الاحتجاجية المرتقبة على الساعة 10 صباحا انطلاقا من باب الحد بمدينة الرباط تحت شعار “جميعا من أجل إنصاف المعاق بالمغرب”، وذلك “للتعبير عن غياب اهتمام الحكومات المغربية المتعاقبة على هذا الملف وعدم الاعتراف بهوية هذه الفئة المواطنة والمتمثل في رفضها الإفراج عن بطاقة الشخص المعاق و صون كرامته بمنحة شهرية طبقا لما جاء به دستور2011 من حماية اجتماعية لهذه الفئة والذي تأكد فيه حق الأشخاص المعاقين في مجانية الصحة و النقل و التعليم”، حسب تعبير البلاغ .

وطالبت التنسيقية “بتفعيل التربية الدامجة و تعميمها على كل الأشخاص في وضعية إعاقة غيرها من الأمور المتعلقة بالحياة العامة و استصدار جميع الفصول التنظيمية لقانون الإطار 13.97 ليصبح ساري المفعول و تمكين الشخص في وضعية إعاقة من كامل حقوقه المشروعة التي تضمنتها الاتفاقية الدولية و البروتوكول المرفق بها و اللذان كانت المملكة المغربية من أوائل البلدان الموقعة عليهما للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، و للسير نحو إنصاف هذه الفئة المستضعفة من المجتمع”.

ودعت التنسيقية و الحركات المشاركة في المسيرة في ختام بلاغها، “جميع مكونات الشعب المغربي من هيئات سياسية و منظمات نقابية و الهيئات الحقوقية و جمعيات المجتمع المدني المهتمة بقضية اﻹعاقة و كل الغيورين على ملف المعاق بالمغرب و المنابر إعلامية للإنضمام و المشاركة في هذه المسيرة الشعبية لنقول للدولة كفى من التماطل و نهج سياسة التسويف في ملف الأشخاص في وضعية إعاقة”.

صحيفة البدع

عن نوف سعد