غضب عارم وتضامن على”الفيسبوك” مع فتاة من ذوي الإعاقة.. فما السبب؟

سنابل الأمل / متابعات

نقلت عناصر الشرطة في مدينة آسفي يوم الأحد الماضي ، طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة تُدعى زينب إلى مركز الشرطة بعدما طالبت أمها بحقها في مجانية التنقل في الحافلات العمومية بمدينة آسفي .

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الخبر مرفقا بصورة الطفلة زينب، بغضب كبير بعد أن تضامنوا معها بصوررة غير مسبوقة باعتبارها تستحق العناية والرفق أكثر من القسوة و الفضاضة، في ظل اقتيادها إلى مقر الشرطة مثل المجرمين و قطاع الطرق.

وطالب نشطاء بالتحقيق مع كل المتورطين في هذه القضية التي هزت القلوب و المشاعر و عرفت مساندة جماهيرية كبيرة مع فتاة عرف قلبها سوى الخبر و الابتسام حتى لكل من يفكر في إيذائها، يضيف ذات النشطاء.

عن أنوار العبدلي