معهد التربية الخاصة للإعاقة السمعية بالسويداء… خطوة مهمة على طريق تأهيل الصم والبكم

معهد التربية الخاصة للإعاقة السمعية بالسويداء… خطوة مهمة على طريق تأهيل الصم والبكم

متابعة/ سنابل الأمل

عبر برامج تربوية وتدريسية محددة يستمر معهد التربية الخاصة للإعاقة السمعية في محافظة السويداء بتأهيل وتعليم الأطفال ودمجهم بالمجتمع وإعدادهم من خلال كادر مؤهل مؤلف من 30 شخصا من مدرسين ومختصين اجتماعيين.

وذكر مدير المعهد إسماعيل خيو في تصريح لمراسل سانا أن المعهد يستقبل أصحاب الإعاقة السمعية من الصف الأول وحتى الثالث الثانوي بعد قبولهم بموجب أوراق خاصة تشير إلى حالتهم مبينا أن عدد المسجلين فيه للعام الدراسي الحالي نحو 30 طالبا وطالبة من مختلف مناطق المحافظة ويتم إيصالهم لمنازلهم بوسيلة نقل خاصة تؤمنها مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل.ويضم المعهد كما يذكر خيو ثلاثة أقسام الأول لإدارة شؤونه وتتبع وتقييم الخدمات التي يؤديها والثاني للتعليم النظري ويتولى توفير التعليم العام وفق مناهج وزارة التربية والثالث للتعليم المهني ويختص بتأهيل الطلاب ببعض المهن التي تتلاءم مع قدراتهم كمهنة صيانة الحاسوب وتجهيزاته إضافة لغرفة للأنشطة الفنية والترفيهية وغرف للمنامة.طلاب المعهد كما يبين خيو يتم إشراكهم بالعديد من المناسبات الاجتماعية والبطولات الرياضية والمعارض الفنية والمسرحيات وزيارة الجمعيات الأهلية والرحلات الترفيهية إضافة إلى إقامة دورات التقوية لهم بلغة الإشارة وجلسات معالجة لمشاكل النطق وذلك خلال العطلة الصيفية.ويقترح مدير المعهد ضرورة العمل لإيجاد منهاج خاص بالفئة المستهدفة فيه كون المنهاج التربوي كثيفا والطلاب بحاجة لمزيد من الوقت والجهد لإيصال المعلومة إليهم.وبحسب الأخصائي الاجتماعي في المعهد أنس الصفدي فإنه يتم استقبال الطلاب ومتابعتهم نفسيا واجتماعيا والتواصل مع أسرهم وغرس السلوكيات الإيجابية لديهم فيما تذكر المدرسة دارين القنطار أن الطلاب لديهم قدرات وإمكانيات مميزة وقدرة على الفهم والاستيعاب والتفاعل من خلال اعتمادهم على حاسة البصر التي يدعمها المعلم بوسائل الإيضاح.

ووفقا لأخصائية النطق بالمعهد مديحة نصر يتم تخصيص جلستين أسبوعيا للطلاب من الصف الأول حتى الخامس بمعدل 40 دقيقة لكل جلسة نطق مع إجراء سبر معلومات في نهاية كل شهر والتركيز بشكل تدريجي على الحروف الأبجدية أولا ثم الجمل البسيطة وصولا إلى المركبة والطويلة مع إمكانية استقبال حالات من خارج المعهد وتقديم الخدمة لها بشكل مجاني أيضا.

سانا

عن نوف سعد

اضف رد