قصة افتتاح أول «كافيه» لذوي الاحتياجات الخاصة بموقف محرج

قصة افتتاح أول «كافيه» لذوي الاحتياجات الخاصة بموقف محرج

سنابل الأمل / متابعات

استضاف الإعلامي شريف مدكور، أمنية إيمان البحر درويش، ابنة المطرب الشهير إيمان البحر درويش، وحفيدة الموسيقار الأشهر سيد درويش، مؤسسة أول مقهى يعمل به ذوي القدرات الخاصة بالإسكندرية، في برنامجه «كلام خفيف» على «نجوم إف.إم»في منطقة سموحة بالإسكندرية أقامت الصديقتان المقهى المجهز بكافة وسائل التعامل مع ذوي الاحتياجات، ومصابي متلازمة داون، حيث وفرت لهم وسائل ترفيهية، ومحاضرات يلقيها متخصصون في التعامل معهم، وورشا تدريبية، كما قررت أن يكون العاملون في المقهى من ذوي الاحتياجات.

وقالت أمنية، إنها وصديقتها داليا عبد الله، بدأوا المشروع بعدما خاضوا تجربة سابقة في تعامل الناس مع ذوي القدرات الخاصة في الأماكن العامة، حيث قالت إن «الفكرة بدأت بمشاهدة موقف محرج تعرض له أحد ذوي الاحتياجات الخاصة مع شقيقه في كافيه معين، وللأسف الناس لم تتفهم طبيعته، خاصة إنه كان بيصرخ بصوت عال، وبدأوا يتعاملوا بانزعاج، ولما حاولت صديقتي داليا مساعدته وجدت نفسها غير قادرة على التعامل، فقررت أنا وهي نفتتح كافيه خاص لذوي الاحتياجات الخاصة، لكي يتعامل معهم الجمهور وتزيل حالة الخوف منهم».

وأوضحت أمنية، أن فريق العمل تم تدريبهم على التحرك وتقديم الطعام في الصالة، ويتكون من عدد من ذوي القدرات الخاصة من أصحاب متلازمة داون وواحد فقط من المتوحدين، بالإضافة إلى أشخاص عاديين وهم المنوط بهم العمل داخل المطبخ والذي لا يعمل به أصحاب القدرات الخاصة ضمن الفريق.

وأكدت أنه لا توجد شروط أو معايير لتدريب أو تشغيل منضمين جدد من ذوي القدرات الخاصة.

وعن تعامل الزبائن مع الفريق، قالت: «فيه ناس بيتعاملوا عادي مع الموضوع كأنهم أشخاص عاديين، وفيه ناس بييجوا مخصوص علشانهم وبيكونوا مبسوطين بيهم ويتصوروا معاهم، وفيه ناس بترفض إنهم يتعاملوا معاهم ودي حصلت مرة واحدة مع أسرة، وبيجيلنا أسر فيها ذوي قدرات خاصة، وبيفرحوا جدًا إن فيه مكان يقدروا يقعدوا فيه بكل أريحية».

وتابعت إنها قامت مع شريكتها بتسجيل الفكرة باسمهما، كي لا يتخذها أحدهم سبيل لاستغلال ذوي القدرات الخاصة، مؤكدة أنهم يقومون بتدريب أي أشخاص من ذوي القدرات الخاصة للعمل لديهم أو لدى أماكن أخرى، لضمان حسن تدريبهم.

عن أنوار العبدلي

اضف رد