شركة بريطانية تطور ذراعاً صناعية مجهزة للأطفال

متابعة/ نابل الأمل

قامت شركة بريطانية بتطوير ذراعاً صناعية مجهزة خصيصاً للأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 8 سنوات، وأوضح تقريراً أذاعته فضائية الغد الاخبارية أن الطرف الصناعي الجديد يتميز بسهولة تركيبه واستخدامه، إضافة إلى ألوانه المبتكرة وأنماطها المختلفة.

وأضاف التقرير أن الشركة البريطانية التي تم إطلاقها مؤخرا في الولايات المتحدة تمكنت من تطوير أول ذراع إلكتروني في العالم للأطفال، وتتميز تلك الأطراف بأنه يمكن تصنيعها في أقل من دقيقة عبر استخدام تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والمسح الضوئي.

وأشار إلى أن تلك الأطراف تعمل عن طريق أجهزة استشعار تكتشف الإشارات الكهربائية الصغيرة الصادرة عن المستخدم، وتنفذها بكل سهولة كأنها أطراف حقيقية، ويبلغ سعر الطرف الصناعي حوالي 20 ألف دولار تشمل التركيب وهي تكلفة كبيرة لا يتم توفيرها إلا عبر أنظمة الرعاية الصحية في الدول الغربية مثل بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا.

الغد

عن نوف سعد