تحت مسمى “نحن معك” “الصحة تتواصل بأكثر من لغة لخدمة ضيوف الرحمن في حج هذا العام

‏متابعة/ سنابل الأمل

ضمن خطواتها القائمة لتجويد وتطوير الخدمات الصحية والعلاجية التي تقدمها وزارة الصحة في موسم حج هذا العام 1440هــ اعتمدت استخدام المترجم الفوري لكافة اللغات ضمن سلسة خدماتها التي تقدمها لضيوف الرحمن، إضافة إلى لغة الإشارة التي تعد واحدة من تلك الخدمات.

ونضمت “الصحة” دورات تدريبية عدة للغة الإشارة وللممارس الصحي التي جاءت ضمن الشراكة المجتمعية التي اعتمدتها “الصحة” لهذا العام 2019م والتي من خلالها يستطيع الموظف أو الممارس الصحي في المستشفيات أو المراكز الصحية التعامل والتواصل مع أغلى فئة مجتمعية من الصم والبكم، حيث تعد لغة الإشارة هي لغة الأم لذوي الإعاقة السمعية ووسيلة تواصل غير صوتية يستخدمها ذوو الإعاقة السمعية، وتعتبر من أنواع التواصل البشري والتخاطب بين الصم والمجتمع من خلال حركات اليدين والأصابع والإيماءات وحركات الجسم للتعبير عن الأفكار والمشاعر والذات والاحتياجات النفسية والاجتماعية والصحية.وتعد الممرضة سحر حنش الغامدي إحدى منسوبات الصحة الحاصلات على شهادة مترجم معتمد في المنشأة الصحية لخدمة المراجع الأصم المشاركين في موسم الحج لهذا العام ممن يمتلكون مهارة لغة الإشارة، والتي سهلت كثيرًا من التواصل بين المرضى المراجعين لمنشآت الصحة من مستشفيات ومراكز صحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، سهلت كثيرًا من عملية التواصل بين المرضى على اختلاف لغاتهم وجنسياتهم من الصم والبكم، وتعرف المراجعين من هذه الفئة الغالية على طبيعة دخوله إلى المنشأة الصحية بداية من الاستقبال ثم العيادة ثم الصيدلية مع وصف المراجع على طريقة اخذ العلاج بلغة الإشارة.يذكر أن استخدام المترجم الفوري هي مبادرة أطلقتها الوكالة للصحة العامة تحت مسمى (نحن معك).

واس

عن نوف سعد