كفيف يؤسس مدرسة لتعليم الأورج لفاقدى البصر: واحد منهم

كفيف يؤسس مدرسة لتعليم الأورج لفاقدى البصر: واحد منهم

سنابل الأمل / متابعات

موهوب بالفطرة، يجيد العزف على أوتار المشاعر، يدغدغ الأذن بمهارته، ألحانه سرعان ما تتسرب إلى القلب لصدقها، فعلى الرغم من إعاقته وفقدانه للبصر، فإنه يلحّن بنور بصيرته، ليخرج من كهفه المظلم.

ديفيد حنا، 33 عاماً، من محافظة أسيوط، أذنه الحساسة مثل «الترمومتر»، مكّنته من تعلم العزف على آلة «الأورج» وإتقانها: «المزيكا بالنسبة لى هى المتعة والنور اللى بيبرق وسط العتمة، حاجة زى المياه والهواء مقدرش أستغنى عنها».

يعمل ملحناً وعازفاً ومهندس صوت.. وواجه صعوبات كثيرة فى بداية حياتهتعلم «ديفيد» العزف منذ عمر الرابعة: «أول أورج اتعلمت عليه كان يابانى موديل 21، كنت بسمع ألحان الأغانى القديمة لأم كلثوم وعبدالحليم حافظ، وأعيد اللحن بمجرد السمع بس».

صعوبات واجهته فى البداية حتى يستطيع التمكن من العزف: «حفظت شكل الأورج باللمس، وأماكن الأزرار كلها، ودرست السلم الموسيقى وقوانين الموسيقى».

مهارة «ديفيد» بالعزف مكّنته من العمل مهندس صوت لمدة خمس سنوات بأحد الأديرة بمحافظة أسيوط: «الموسيقى بتجرى فى دمى حرفياً، تعليقات صحابى والناس اللى حواليا الإيجابية هى اللى معيّشانى حرفياً»، عشق «ديفيد» للعزف على آلة الأورج دفعه لشراء أورج حديث يساعده على عمل ألحان بشكل احترافى: «سافرت الكويت واشتريت أورج من هناك بـ48 ألف جنيه، فيه خريطة باللمس، بتسهل عليّا العزف، نفسى يعملوا أورج خاص للمكفوفين، إحنا أى اهتمام بينا بيسعدنا».

وللاهتمام بالموهوبين الموسيقيين من فئة المكفوفين، اهتم فادى هشام، 23 عاماً، بإعطاء كورسات تعلم العزف على «الأورج» لفاقدى البصر: «بقالى 12 سنة بدرس مزيكا، حبيت أنقل خبرتى، اللى عنده استعداد منهم أداؤه بيتطور خلال 5 محاضرات بالمتوسط»، ويتراوح سعر المحاضرة بين 50 و70 جنيهاًً.

عن أنوار العبدلي

اضف رد