ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمع

ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمع

سنابل الأمل / كتب- سارة محمد

قد يصعب على الكثير من الناس التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة تأثير متعدد على المجتمع ولكن عند النظر عن كثب سنجد أن هناك بعض المعايير التي يجب إتباعها والحفاظ عليها، فقد أخذت هذه الفئة نسبة عالية من من المجتمع وظلت تتفاقم المشاكل لعدم معرفة البعض كيفية التعامل مع هذه الفئة، بل سنجد أن الكثير من الأشخاص اصبحوا يعانون من صعوبة تقبلهم في المجتمع مما قد يؤثر هذا التصرف على نفسية هؤلاء الأطفال وتبعًا لذلك يتم التأثير بشكل حتمي على المجتمع ولمعرفة من هم ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمع تابعونا.

ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمع ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمع

اختلفت المعايير حول تقسيم فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، من حيثُ العديد من المعايير، فسنجد أن الأطباء يختلفون في نظرتهم،عن المعلمين ويختلفون عن المجتمع أيضًا، فلابد أن يتم احترام هذه الفئة مهما كانت وان يتم مراعاة شعورهم،مع منحهم الإحساس بالآدمية، فهو حقهم وليس منحة من احد، حيثُ يعتبر ذوي الاحتياجات الخاصة هم فئة تم تميزيهم،وهذا من خلال منحهم بعض المميزات في اغلب الأحيان ولكن فقدوا أمامها بعض الأشياء، فمن الممكن أن تجد من ذوي الاحتياجات الخاصة من فقد بصره، أو سمعه،ومنهم من فقد كليهما، ومن ثم قد حُرموا من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي كباقي الأشخاص، وبالتالي يتعرضون للكثير من المضايقات.

مميزات ذوي الاحتياجات الخاصة

لكي يتم إطلاق هذا اللفظ على شخصًا ما لابد أن يتوافر فيه بعض الصفات، ومن اهم تلك الصفات التي تتوافر فيه :تعرض الشخص لإعاقة ما في بعض أعضائه مؤثرة على وظائفه الجسدية عدم القدرة على التحرك مثل الناس الطبيعية، الأمر الذي يؤثر على صعوبة ممارسته للأنشطة الطبيعة التي يمارسها الشخص الطبيعي. عدم القدرة على التواجد في الكثير من التجمعات والحياة الطبيعة التي يعيشها الفرد، وهذا بسبب تأثير تلك التجمعات عليهم.كيفية التعامل مع أصحاب الإعاقات الخاصةذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمعهناك بعض الطرق التي لابد أن يسير عليها الأشخاص التي يحتضنون بعض حالات الإعاقات الخاصة.

ومن اهم تلك الأساليب :.عدم فقد الصبر مع التعامل معهم بكل هدوء، فهناك فرق بين طريقة تفكيرك وتفكيره.

محاولة مساعدة الشخص من ذوي الإعاقات الخاصة من خلال تنمية بعض المهارات لدية أو تعليمه بعض الحرف التي ستساعده في المستقبل.

عدم مخالجتك للمشاعر السيئة أثناء التعامل معهم لإنهم يشعرون بكل المشاعر التي تحيط بهم سواء كانت مشاعر سيئة أو جميلة.

عدم محاولة التعامل معهم على انهم حمل وإعالة على الشخص، بل محاولة معرفة ما يحبونه والإسراع على تقديمه.يجب أن يتم التعامل مع كل حالة حسب سبب إعاقتها، فعند التعامل مع الشخص الفاقد لبصره لابد أن يتم التعامل معه من خلال ترتيب أشيائه ومحاولة تعليمه ما يحتاج، وهكذا.

تفادي أن يشعر الشخص ذوي الإعاقة بعدم قدرته على أداء مهامه بشكل يؤثر على نفسيته.

لابد أن يتفاعل مع المجتمع وإدخاله ضمن الاجتماعات، وتجنبه أن يكون وحيدًا أو منعزل.

الانتظام مع الطبيب المختص بالحالة،لمعرفة ما هي التطورات التي وصل أليها الشخص.

عند التعامل مع الشخص من ذوي الاحتياج الخاص لابد من التبسم في وجهه، ومنحه الشعور الذي يجعله يشعر بأهميته وان لا فرق بينه وبين غيره.

المشكلات التي تواجه أصحاب الإعاقة الخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة وتأثيرهم على المجتمعقد يتعرض هؤلاء الأشخاص للكثير من المشكلات والنبذ من المجتمع سواء كان في عمل أو مدرسة أو أي نوع من المؤسسات ومن اهم تلك المشكلات :.الاحتكار والتقليلفي الكثير من الحالات تجد أن الشخص الذي يعاني من تلك النوع من الإعاقات يتعرض للكثير من التصرفات الغير مقبوله أخلاقيًا وسلوكيًا.

فتجد منهم من يحاول السخرية منهم وإلقاء العديد من الألفاظ الجارحة مسبب الكثير من الآثار النفسية عليهم.فلابد أن يعلم الشخص الذي سيتعامل مع أصحاب الإعاقات الخاصة انهم ذو مشاعر مرهفه وحساسة، حيثُ ستجدهم يفضلون الوحدة،وعدم التقرب من الاجتماعات وغيرها حرصًا على مشاعرهم.

تعرضهم للشفقة هناك الكثير من الجهل في مجتمعنا العربي للأسف الشديد، فنحن دائمًا ما ننظر للطفل الذي يعاني أي نوع من الإعاقة، أو حتى الشخص الكبير بنظرة تملئها الشفقة،حيثُ ستجد الكثير من هؤلاء الأشخاص يعانون من سماع تلك الكلمات والتي تؤثر سلبيًا عليهم، فقد تتأخر حالته وتعرضه للمضاعفات وبالتالي لن يشعر بالتحسن أبدًا.

التساوي وعدم التفرقةلوان هناك بعض الأسر التي لديها حالة من الإعاقات لابد أن تجعلها تشعر بالتساوي والإخاء، فلا تحدث أي تفرقة،أو القيام بتفضيل أخواته عنه، فهناك العديد من الأسر التي تقوم بتمييز الطفل السليم عن الأخر، وبالتالي فإن هذا الشعور،سيصل له مُسبب له الكثير من الأزمات النفسية والصحية، بل أن هناك الكثير من الأسر التي تمنع هؤلاء الأشخاص من الزواج والعيش بطريقة طبيعية،الحرمان والتهميش ليس معنى أن الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة انه عديم الحقوق، فهذا فكرًا خاطئ فلابد من العمل،على إعطائه كامل حقوقه من زواج، وتعليم، وحق التجمعات وغيرها من الحقوق.

ما هي أنواع الإعاقات الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة

هناك العديد من الإعاقات التي قد تعرض لها الشخص ومن خلالها يمكن تصنيفه على انه شخص مُعاق، وهنا الكثير أنواع الإعاقات،والتي كان أهمها انتشار واكثرها شيوعًا الإعاقة الجسدية ومن ثم الإعاقة الذهنية والحسية.وأما عن الإعاقة الجسدية :. فقد يتعرض الشخص للعديد من المشاكل في أعضاءه مثل جهازه التنفسي، أو العصبي، أو العضلي، وبالتالي تؤثر تلك المشاكل على بصره، وسمعه.وأما عن الإعاقة الإدراكية والعصبية : قد يتعرض لها الشخص بسبب تعرضه للإصابة في الدماغ، مما قد يؤثر عليه،وعلى تفكيره وكيفية تذكره للعديد من الأشياء ومن هنا يتعرض الشخص لصعوبة في حدوث تواصل بينه وبين الأشخاص الأخرى.

مبادرة بعض الدول اتجاه ذوي الاحتياجات الخاصةكان من اهم الفاعليات التي أطلقتها بعض الدول والتي تتمثل في الإمارات العربية المتحدة باتخاذ بادر تغير اسمهم من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى ذوي الهممالأمر الذي بث بينهم أثناء الألعاب الأولومبية الهمة والنشاط، مؤكدًا أهمية ذوي الهمم في المجتمع.

عن أنوار العبدلي

اضف رد