الرصاص الطائش يسبب لأمير شللا نصفيا

الرصاص الطائش يسبب لأمير شللا نصفيا

سنابل الأمل / متابعات

أصيب الطفل أمير السواغنه في منطقة اوصرة بعجلون بالاردن بعيار ناري طائش خلال إحدى الحفلات في تموز العام الماضي، ما أدى إلى إصابته بشلل نصفي جرّاء العيار الناري الطائش. وقد قامت شرطة عجلون امس الاول بإهدائه كرسيا كهربائيا لمساعدته على الحركة.

كذلك، أصيب الطفل فخر في جرش بعيار ناري طائش اخترق أمعاءه وثقبها واخترق الأوعية الدموية وأحدث تهتكا كبيرا في أحشاء البطن. وقد نجح الفريق الطبي في مستشفى جرش الحكومي بإنقاذه .

وضمن الجهود التي تبذلها مديرية الامن العام للحد من ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات وماتخلفه هذه الظاهرة من مخاطر على المجتمع وخسائر في الأرواح، قام مدير شرطة عجلون العقيد محمد السيايدة بزيارة إلى منزل ذوي الطفل أمير السواغنه في منطقة اوصرة للاطمئنان على صحته وتسليمه كرسيا كهربائيا متحركا تم التبرع به من قبل أحد المواطنين بعد ان تم استضافة الطفل أمير وعائلته عبر اثير اذاعة الأمن العام خلال البرنامج الصباحي « نحن في خدمتك».وأكد العقيد السيايدة خلال الزيارة التي رافقه فيها رئيس قسم الأمن الوقائي ورئيس مفرزة الشرطة المجتمعية، ان ظاهرة إطلاق العيارات النارية من أخطر الظواهر على المجتمع والتي يجب على كافة الجهات تكثيف الجهود من اجل القضاء عليها نهائيا، خاصة في ظل ماتخلفه من وفيات واعاقات واصابات بالغة كما هو حال الطفل أمير الذي يعاني حاليا من شلل نصفي جراء إصابته بعيار ناري طائش خلال احدى الحفلات العام الماضي.

ونوه العقيد السيايدة انه وبتوجيهات من مديرية الأمن العام فإنه لن يتم التهاون مع أي شخص يقوم بمثل هذه السلوكيات حيث سيتم متابعة اي حالات لاطلاق العيارات النارية وضبط المخالفين واتخاذ اشد العقوبات بحقهم داعيا المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية والابلاغ عن أي حالات يتم فيها إطلاق العيارات النارية حفاظا على سلامة الجميع.

من جانبهم عبر ذوو الطفل أمير عن شكرهم وتقديرهم لمدير شرطة عجلون وكافة مرتباتها على جهودهم الكبيرة في سبيل خدمة الوطن والمواطن وإلى اذاعة الأمن العام على هذه اللفتة الطيبة ودورها الاعلامي والتوعوي لخدمة المواطن وحمايته من كافة الظواهر السلبية التي تهدد أمنه وسلامته وخاصة إطلاق العيارات النارية.

عن أنوار العبدلي