لو بتستعمل غفوة المنبه باستمرار.. أنت معرض للخطر

لو بتستعمل غفوة المنبه باستمرار.. أنت معرض للخطر

سنابل الأمل / صحة

زر الغفوة الموجود على الموبايل التى قد يجدها البعض أنها روتين صباحى يومى عند رن جرس المنبه، ويقوم الكثير بالضغط على الزر للنوم لمدة 10 دقائق.

قد لا تجد نومك كافيًا وترغب فى الحصول على 10 دقائق إضافية فى الصباح، ولكن تحذيرات طبية عديدة من أن تلك العادة يمكن أن تؤدى إلى العديد من المخاطر الصحية.

لماذا الغفوة خطرة؟

عندما تكون فى النوم يكون جسمك فى راحة تامة وفقا لتقرير موقع “sleep”، فهو فقط حالة من الشلل أو غيبوبة، لذلك ضبط المنبه على وضع الغفوة قد يتسبب في: ارتفاع خفقان القلب.

زيادة فرص الإصابة بنوبة قلبية.

صدمة مفاجئة.

ألم شديد فى الجسم.

صداع نصفي.

ويحتاج الجسم إلى بعض الوقت للاستيقاظ والدخول فى درجة الحرارة العادية، وإذا استمررت فى الضغط على زر الغفوة، فسيشعر الجسم بأنه “إنذار خاطئ” ويعيدك إلى درجة حرارة النوم، وعندما يرن المنبه مرة أخرى ينتج جسمك شعورا بالغضب يسمى “جمود النوم”، وتستمر السلسلة من هنا فكلما زاد الضغط على زر الغفوة زاد شعور جسمك بالارتباك واستمر الجمود فى النوم طوال اليوم.

لماذا روتين الاستيقاظ مهم للجسم؟

وضع المنبه الساعة 6 صباحًا والاستيقاظ فى الساعة 7 صباحًا يعد ضارًا بصحتك العقلية وكذلك البدنية، تماما مثل المنبه الخاص بك، هناك ساعة للجسم والتى تحدد الوقت المناسب لجسمك، تخبرك هذه الأوقات بموعد النوم وموعد النهوض، على سبيل المثال ربما تكون قد رأيت أن والديك أو أجدادك يستيقظون فى الصباح الباكر بدون أى منبه، وتعرف هذه العادة باسم ساعة الجسم.

نصائح للاستيقاظ فى موعد ثابت

قم بإعداد المنبه وفقًا لتوقيت استيقاظك ولا تغش لأنه سيعود بالنفع عليك.حافظ على الاتساق الذى قد يساعدك فى نهاية اليوم على الشعور بالنعاس بشكل طبيعي.حاول أن تجعل نفسك مستيقظًا بعد الضغط على زر الغفوة.قلل من الفجوة الزمنية للغفوة.

عن أنوار العبدلي