آمال المعاقين حطمت من قبل الصندوق..وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشئون الاجتماعية بعدن

سنابل الأمل / خاص
رانيا الحمادي/عدن _ اليمن

 

نظم معاقو الجمعيات صباح اليوم أمام وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة عدن وقفة احتجاجية وجاء ذلك بالتزامن مع أسبوع الأصم العربي.

وأوضح المعاقون بأنهم يعانون من تقليص وتهميش مستمر من قبل صندوق المعاقين وخاصة بعد حرب 2015م أدت إلى تدهور النفقات الخاصة بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة .

وتحدتث رئيس ممثلي الإعاقة في المقاومة الجنوبية ومسؤول العلاقات العامة لجمعية المكفوفين م/عدن بأن الوقفة جاءت للمطالبة بالحقوق المسلوبة كالمساعدات الإنسانية وسفر المرضى فلهذا نحن اليوم نقف أمامكم لاسترجاع حقوقنا الضائعة.

ومن جانب آخر تحدث أ.علي الجنيدي رئيس جمعية الصم والبكم بعدن يجب على الصندوق توفير احتياجات المعاق والمطالبة بالسلام العادل والشامل أسوة بدول الخارج ويجب على القانون انصافنا باعتبارنا شريحة تحتاج إلى رعاية واهتمام فنحن اليوم جئنا للصمود والوقوف للمطالبة بحقوق المكفوفين والمعاقين.

حيث رددوا هتافات مندده بالمسؤوليين كما رفعوا لافتات مدون عليها عبارات “آمال المعاقين حطمت من قبل صندوق المعاقين بسبب القائمين عليها” “نطالب عدم التدخل في إدارة الصندوق وزارة الشؤون الاجتماعية مباشرة” ” نطالب باشراكنا في أدارة شؤون الصندوق فروع وتنفيذي””أين تذهب التبرعات والدعومات الدولية فالمعاقين محرومين منها”

هذا وقد صرحت أيضا أ.كوكب الأمين العام لجمعية الصم والبكم بلحج بأنهم اليوم جاؤوا إلى الصندوق بسبب لنا مطالب كثير خاصة بالمعاقين أولا الميزانية التي يتم صرفها من الصندوق قليلة جدا فلهذا نطالب بحقوق المكفوفين والمعاقين بالجمعيات ويجب عليهم توفير الباصات والسماعات وتم تقديم لهم ملفات بأسماء الأشخاص الذين يعانون من بقايا سمعية وإلى الآن لم يصلنا أي شي فالصندوق يتجاهل حقوقنا.

ومن جانب آخر قالت عبير منصر رئيسة جمعية المكفوفين بعدن بأن المعاقون لهم حقوق واضحة وصريحة كفلها القانون فالصندوق ينتهك كرامتنا فنطالب المسؤولين بالصندوق بالتدخل السريع وتفاقم الوضع.

وفي المقرر الذي جاء في البيان تحدث أ. محمد الدحيلة رئيس جمعية المعاقين بشبوة بأنه سبق وأن تقدموا بالمعاناة التي عانتها الجمعيات ولكن لاجدوى من ذلك و بعد الجلوس مع رؤوساء الجمعيات أطلقنا لابد من المطالبة بوقفة لاسترجاع الحقوق المنهوبة التي نهبت من المعاق .

وصدر في الختام بيانا دعا فيها المعاقين إدارة الصندوق لى العمل فيها:

أولآ الرعاية:

الرعاية الصحية من صرف أدوية وعمليات وسفر للخارج للعلاج وصرف المستلزمات الضرورية كالعربيات المتنقلة وسماعات الأذن وغيرها.

2/الرعاية التعليمية تطالب صرف المستحقات الدارسين السابقة واللاحقة.

3/ تحديد يوم في الأسبوع للمحافظات البعيدة عن العاصمة عدن لمقابلة اللجنة الطبية بصورة عاجلة.

4/ صرف المساعدات النقدية الضرورية مثل مساعدات الزواج وبدل السفر.

5/التنسيق مع المنظمات الداعمة لدعم شريحة المعاقين عبر الأطر المعنية بهم كالجمعيات والمراكز.

ثانيا :التدريب والتأهيل:

_زيادة نفقات التشغيل بما يناسب العمل والنشاط الذي يقدم بالجمعيات والمراكز وتعزيز عملهم.

_اعتماد نفقات التشغيل الدورات التدريبية والتأهيلية للكادر الوظيفي وكذا للفئات من ذوي الإعاقة وغيرها من الدورات.

_اعتماد كادر تعاقدي أو وظيفي للجمعيات الفاعلة.

_المطالبة بشراء باصات للجمعيات

_اعتماد المبالغ النقدية للحراس بالجمعيات.

_إيقاف قرارت التعيينات السابقة أو الحالية .

وطالب المتظاهرون بتنفيذ الصندوق لمطالبهم والذي كان من المقرر أن يصدر سابقا.

 

 

الجدير بالذكر بأن الوقفة ليست هي الأولى التي نظمها معاقو عدن وأبين ولحج وشبوة .

عن أنوار العبدلي