أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / “ندوة ثقافية”: النبى أول من كرم ذوي الاحتياجات الخاصة “

“ندوة ثقافية”: النبى أول من كرم ذوي الاحتياجات الخاصة “

 

سنابل الأمل / متابعات

أكدت ندوة إعلامية نظمها المجلس الأعلى للثقافة أن النبى (صلى الله عليه وسلم) أول من كرم ذوى الاحتياجات الخاصة بعد أن عاتبه الله عز وجل في سورة “عبس” لانشغاله بأمر أخر من أمور الدعوة عن اجابة اسئلة الصحابى الاعمى “ابن ام مكتوم”، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يداعب ابن ام مكتوم، كلما قابله، قائلا: “أهلا بمن عاتبنى فيه ربى”.

جاء ذلك في ندوة أقامتها جمعية الطريق إلى الهدف بعنوان “تنمية مهارات محبى الإعلام من ذوى الاحتياجات الخاصة”، شارك فيها عدد من الإعلاميين منهم: حاتم عبده من اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والدكتور صابر محمد، و فؤاد القاضي، وعماد رشاد، ودينا محسن.

وأكد حاتم عبده فى كلمته أن كل من يتعامل مع هذه الفئة أو هذا القطاع من ذوى القدرات يجد أن بإستطاعتهم تولى دفة القيادة، وأضاف أن دوره فى العمل الاعلامى التعامل مع كافة القطاعات وهذا القطاع وجده أكثر كفاءة وموهبة.

ثم تحدث صابر عن قضايا الإعاقة التى يعلمها الكثيرون، قضايا تخص التعلم والعمل، وطالب الدولة بتوفير فرص عمل وسكن مجهز ومدارس مناسبة لهذه الفئة إلى جانب توفير طرق ممهدة ومعاشات وتأمين صحى شامل، كما أن هذا دور الدولة وكل مؤسسات المجتمع المدنى من أجل دمج وتمكين هؤلاء فى المجتمع.

وأشارت الإعلامية دينا محسن إلى أن الإعلام وصل لمرحلة متطورة جدًا فيما يخص الإعلام الخدمى، لكن لا زال عنده قصور فى نقاط معينة، حتى الان مثلا ليس لدينا إعلام لذوى الاحتياجات الخاصة يعبر عنهم وعن ما ينقصهم.. ولا يوجد من هذه الفئة أحد على الساحة الإعلامية.

وتناول فؤاد القاضى دور المؤسسات والمنظمات فى رعاية ذوى القدرات، وطالب الحضور من ذوى القدرات بضرورة التفاؤل والأمل.
وعبر الحضور من هذه الفئة عن مطالبهم من عمل وسكن ووسائل مواصلات وعربية خاصة بمترو الانفاق وطالبوا أيضا بعدالة اجتماعية، كما طالبوا الإعلام بتوعية الناس وتعريفهم بكيفية التعامل مع ذوى القدرات الخاصة.

 

 

المصدر هنا :أخبار مصر |صدى البلد

عن أنوار العبدلي