أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / 117 منحة للطلبة ذوي الإعاقة في جامعة النجاح الوطنية بنابلس

117 منحة للطلبة ذوي الإعاقة في جامعة النجاح الوطنية بنابلس

 

سنابل الأمل / متابعات

قال منسق مكتب رعاية الطلبة ذوي الإعاقة في الجامعة، الاستاذ سامر عقروق، إن المكتب وكما عمل خلال التسع سنوات الماضية بالإعلان عن 17 دفعة من المنح، فإنه يعلن في هذه السنة 2015/2016 عن تقديم (117 منحة دراسية) للطلبة من ذوي الاعاقة وممن أولياء أمورهم من ذوي الاعاقة، وبواقع 26500 دينار كمجموع للمنح المقدمة لهذا الفصل، وهي منح قُدّمت لطلبة الذين حققوا شروط المنحة وأهمها أن لا يقل معدل المستفيد عن 2/4 كمعدل تراكمي علماً أن المنح المقدّمة غير مستردة.

أما عن مصدر التمويل لهذا الصندوق، فقد أوضح عقروق، أن الصندوق يتم تمويله من خلال شبكة علاقات مع مؤسسات القطاع الخاص من شركات ومؤسسات خاصة ورجال في المجتمع المحلي ومن خلال متبرعين من الأهل المقيمين في الدول العربية والأجنبية.

وتأتي فكرة إنشاء صندوق (المنح الدراسية للطلبة ذوي الإعاقة) انطلاقاً من استرتيجية جامعة النجاح الوطنية في دعم وتلبية والتفاعل مع كافة الإحتياجات المجتمعية، سواءً من خلال تقديم الدعم بتوفير وتقديم الإستشارة العلمية والفنية، أو من خلال الدعم المادي والمعنوي لعدد من فئات المجتمع الذين يحتاجون إلى هذه الخدمات.وتعتبر فئة الطلبة من ذوي الإعاقة واحدة من أهم الفئات التي تستهدفها الجامعة، لذلك عملت الجامعة على تنفيذ مجموعة من الإجراءات وتقديم الكثير من التسهيلات بهدف زيادة ورفع عدد الطلبة من ذوي الإعاقة المنتسبين للدراسة في الجامعة.

وبما أن العائق الإقتصادي وتوفير القسط الدراسي هو العائق الأول الذي يحد ويقلل من إعداد الطلبة من ذوي الإعاقة للإنتساب للجامعة والدراسة بها فقد أطلقت الجامعة في العام 2008 صندوق (المنح الدراسية للطلبة ذوي الإعاقة) لتوفير المنح الدراسية لهذه الفئة، ومنذ الإنطلاق يقدّم الصندوق المنح الدراسية في الفصل الأول والثاني من كل سنة دراسية.

وفي هذا السياق قال الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة “نحن حريصون على استيعاب مزيد من أعداد الطلبة من ذوي الإعاقة ومن أجل ذلك نفذنا ما نسبته 95% من الموائمات البيئية في مواقع الجامعة المختلفة، وعملنا على توفير الكثير من الأدوات والتقنيات المساعدة في الجامعة لتسهيل عملية الدمج والإندماج الأكاديمي لهذه الفئة التي تضم مجموعة من الطلبة المتميزين أكاديمياً”.وأضاف الدكتور النتشة أن الدور النوعي والمميز الذي يقوم به الصندوق ومكتب الرعاية للطلبة ذوي الإعاقة كان له الدور الأول في زيادة الإقبال على الدراسة في الجامعة.

وتعمل الجامعة خلال العام الدراسي على التواصل مع مديريات التربية والتعليم لتنفيذ حملات توعية حول الحق بالتعليم لهذه الفئة، وكذلك تقديم المعلومات عن ما تقدمة الجامعة من تسهيلات.وتتوجه الجامعة بالشكر والتقدير لكل من ساهم معها في توفير التمويل لهذا الصندوق الذي تحرص على استمراره كعامل محفز للطلبة من ذوي الإعاقة.

 

المصدر / وكالة معا الاخبارية

عن أنوار العبدلي