جمعية جذور بسوريا تحتفل بيوم المعاق العالمي في معهد المكفوفين

 

سنابل الأمل / متابعات

دام برس – لما المحمد :

أقامت جمعية جذور بالتنسيق مع معهد التربية الخاصة لتأهيل المكفوفين و برعاية كريمة من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل نشاطا ترفيهيا للطلاب المكفوفين في مركز التربية الخاصة لتأهيل لمكفوفين بالشيخ سعد ، بمناسبة يوم التطوع العالمي الذي تزامن مع يوم المعاق العالمي منذ يومين .
وفي لقاء أجرته دام برس مع السيدة خلود رجا مديرة جمعية جذور أكّدت فيه على حرص الجمعية على الاستمرار بتقديم الدعم النفسي و الاجتماعي للطلاب ذوي الاحتياج ، و العمل على مشاركتهم فرحهم عن طريق التواصل معهم من خلال الموسيقا ، لأن الموسيقا هي شكل من أشكال التواصل الإنساني ، بالإضافة إلى أنّ هناك علاج نفسي عن طريق الموسيقا ، منّوهةً ل أنّ جمعية جذور أنشئت حديثاً بهدف حماية الأطفال من العنف و تقديم الخدمات الصحية و النفسية و الاجتماعية ، بالإضافة لتقديم الدعم النفسي و الاجتماعي للناجيات من العنف المبني على النوع الاجتماعي ، مضيفةً أن الجمعية اليوم وفي ظل الحرب على سوريا تعمل على إعادة إعمار فكري للعقول الصغيرة التي ستصبح مستقبلاً من أجيال هذا البلد .

بينما أوضحت ندى أبو الشامات مديرة معهد تأهيل المكفوفين أن هذ النشاط جاء  لغرس السعادة في قلوب طلاب المركز ومن أجل دعمهم نفسياً و اجتماعياً و دمجهم في المجتمع بشكل فعال من خلال تدريبهم على الموسيقا و العزف و الغناء و التمثيل و جميع الفنون التي تنمي من مهاراتهم الابداعية ، مشيرة إلى أن المركز يضم 137 طالب من الصف الأول و حتى البكالوريا يتم تدريسهم وفق منهاج وزارة التربية إضافة إلى لغة البرايل الخاصة بالمكفوفين .

و المتطوعة الصيدلانية خانم مراني من جمعية جذور تحدثت عن دورها في تقديم الدعم لذوي الاحتياج ومساعدتهم لأنهم فئة مهمشة يجب إلقاء الضوء عليها لجعلها أكثر فعالية في المجتمع .

في حين أوضح عمر قتيفاني ( مسؤول المحافظات بمجلس إدارة جذور) أهمية ثقافة التطوّع التي تعتبر من أرقى المفاهيم في المجتمع الأهلي ، داعياً  إلى ضرورة تطوير  هذه الثقافة بشكل أكبر لتأخذ حقها في المجتمع ، وبالتالي تثمر بنتائج إيجابية لدى الأفراد .

و سوسن أسد مسؤولة الإشراف بجمعية جذور بيّنت أن تقريب الأشخاص ذوي الاحتياج من بعضهم ومن المجتمع من أولويات ماتسعى إليه الجمعية ، و أن هذا النشاط الذي جاء بيوم التطوع العالمي متزامناً مع يوم المعاق حقق |ألفة بين الطلاب و ساعد أكثر على زرع الثقة بأنفسهم من خلال تقديمهم لمسرحيات و شعر و موسيقا .

أمّا روعة أبو الشامات مديرة قسم المشاريع بجمعية جذور أشارت إلى أهمية العمل مع الأطفال المكفوفين ، وأهمية التشاركية معهم بكافة الجوانب ، مضيفةً أنَ هناك فعاليات مستقبلية  تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة .

 

عن أنوار العبدلي