بجاية تشكو ضغط ونقص الامكانيات للتكفل بأطفال التوحد

متابعة/

 

 

 

طالبت مديحة بن عمارة رئيسة جمعية أمل، السلطات المحلية بتوفير الامكانيات اللازمة للتكفل الحسن بأطفال مرضى التوحد.

وهذا نتيجة الضغط العددي المتزايد لهذه الشريحة من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب نقص الامكانيات المادية والبشرية المتوفرة لإحتواء هذه الفئة.

وأكدت بن عمارة أن هذه النقائص تعتبر من أبرز العوائق، التي يصادفها المؤطرون الاجتماعيون بالجمعية.

خصوصا أن جمعية أمل تحتضن حوالي 40 طفلا توحدي، من مختلف بلديات دائرة أقبو في بجاية.

حيث تنتهج جمعيتها برنامج تربوي فعال لمساعدة الأطفال التوحديين، من خلال استعمال التعليم البنائي لتشجيع المهارات الاجتماعية التواصلية للأطفال.

وحسب رئيسة الجمعية فإن الامكانيات الأدوات المتوفرة، لا تمكنهم من الالمام الكلي بجميع جوانب الطب النفسي والعقلي والأرطفوني للمرضى.

لكن مع هذا اعتبرت بن عمارة أن دور الأولياء يبقى هاما في مرافقة ما تقوم به الجمعية، في انتظار إستجابة السلطات المحلية لمطالبها.

 

المصدر موقع وقناة النهار

 

عن نوف سعد