لجنة الرعاية والتأهيل بجمعية الاطفال المعوقين تعقد اجتماعها الـ 27 للدورة الحادية عشرة

لجنة الرعاية والتأهيل بجمعية الاطفال المعوقين تعقد اجتماعها الـ 27 للدورة الحادية عشرة

متابعة/

عقدت لجنة الرعاية والتأهيل بجمعية الأطفال المعوقين، بمقر الجمعية بالرياض، أمس، اجتماعها الـ 27 للدورة الحادية عشرة ، برئاسة الدكتور محسن بن علي فارس الحازمي ، وبحضور الدكتور زايد بن صالح الزايد، والدكتورة ماجدة بنت عبدالحميد بيسار، والأمين العام للجمعية عوض بن عبدالله الغامدي، والدكتور بشير البشير، ومدير مركز الملك فهد خالد بن سليمان الفهيد، استعرض خلاله المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، واتخذت اللجنة ما تراه من توصيات مناسبة بشأنها.

 

وباركت لجنة الرعاية والتأهيل بالجمعية حصول مركزها بالرياض على شهادة (الايزو 9001)، حيث أوضح الدكتور الحازمي رئيس اللجنة خلال الاجتماع، أن هذا الاعتراف بمثابة البداية لمزيد من النجاحات والحصول على الشهادات العالمية، وقال: “نحن بدأنا منذ فترة الاعداد للحصول على شهادة الكارف العالمية، وهي أحد أهم الجهات الدولية التي تضع معايير الرعاية الصحية والعلاجية والتأهيلية بصفة خاصة”.

 

وذكر الدكتور الحازمي أن لجنة الرعاية ناقشت إعداد تقرير يرفع لمجلس الإدارة عن ما تم إنجازه خلال الدورة المنصرمة، ومن أهمها الاعداد لحلقة نقاش تستعرض وتقيم مسيرة الجمعية وأدائها الخدمي خلال الفترة الماضية، وكيفية تطويرها، واعداد برامجها في ضوء برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

 

وبينّ الدكتور الحازمي أنه قد تم الانتهاء من الإعداد لبرنامج تقديم الخدمة خلال الفترة المسائية مدفوعة الأجر للراغبين القادرين، للتخفيف من قوائم الانتظار في مواعيد التأهيل الطبي، إضافة إلى فتح المجال أمام المقيمين على أرض المملكة للاستفادة من الخدمات المميزة التي تقدمها الجمعية، وهي من أرقى برامج الرعاية المتخصصة في الشرق الأوسط، إضافة إلى الإعداد للاعتراف بالقسم التعليمي تحت مظلة وزارة التعليم، وكذلك الاعتراف بقسم التأهيل الطبي من قبل وزارة الصحة أو الهيئات التابعة لها.

 

وأفاد أن اللجنة اتمت إعداد آلية تنفيذ برامج الرعاية المدفوعة، بما فيها الاستعانة بنخبة من المتخصصين في الجامعات أو المستشفيات التخصصية،

مشيراً إلى أنه خلال هذه الدورة تفاعلت اللجنة مع كل ما يطلب منها أو يحال لها من قبل مجلس الإدارة، أو اللجنة التنفيذية، أو اللجان الأخرى، فيما يتعلق بعملها لضمان حسن سير أعمال الرعاية التربوية أو الطبية.

 

واس

 

عن نوف سعد