أمين المجلس المحلي بشبوة وزيارة لجمعية المعاقين والإطلاع على المركز التعليمي والعلاج الطبيعي

أمين المجلس المحلي بشبوة وزيارة لجمعية المعاقين والإطلاع على المركز التعليمي والعلاج الطبيعي

سنابل الأمل / عتق/عادل القباص

اطلع الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة شبوة الأستاذ عبدربه هشله ناصر اليوم على أوضاع جمعية رعاية وتأهيل المعاقين بالمحافظة.

وتعرف هشله خلال زيارته الميدانية والتفقدية للجمعية على مستوى سير العملية التعليمية بالمركز التعليمي للجمعية الذي يضم في صفوفه (159) طالب وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة .

وعبر عن سعادته بوجود المحاضرة بجامعة عدن الدكتوره فتحية مساعد أستشارية اضطراب طيف التوحد التي القت ندوة توعويةخاصة في الجمعية عن كيفية التعامل مع الأطفال ذوي الإعاقة وبحضور الأباء والأمهات أمور الأطفال لنشر الوعي حول كيفية التعامل مع أطفال التوحد وتقديم الدعم اللازم لهم .

وتناولت الندوة كل ما يتعلق باضطراب طيف التوحد، تعريفه وتشخيصه إلى جانب التعرف على أسبابه وأعراضه المختلفة، كما تم استعراض بعض حالات الأطفال والمراهقين ذوي التوحد ، خاصة الذين لديهم سمات توحد ومعدل ذكاء طبيعي وتم استعراض المشاكل السلوكية التي يتعرضون لها إثر اندماجهم بالمدارس”.

وعرفت الدكتورة فتحية مساعد ؛ التوحد بأنه اضطراب نمائي عصبي يستمر طوال عمر المصاب به، وهو ضمن مجموعة الاضطرابات المعروفة باسم اضطرابات التوحد، وقد تم مؤخراً تعديل تصنيفه الطبي ليصبح “اضطراب طيف التوحد”.

وتظهر سماته عادة خلال الثلاث سنوات الأولى من حياة الطفل وتؤثر في قدرته على التواصل والتفاعل مع الآخرين بصور مختلفة وبدرجات متفاوتة، فقد تظهر لدى البعض أعراض بسيطة يستطيعون التعايش معها بشكل مستقل، بينما يحتاج البعض الآخر إلى دعم مستمر طوال حياتهم، إلا أن معاناة أطفال التوحد تتشابه من حيث صعوبة التواصل الاجتماعي والتأخر في النطق، مع العلم أنه لا يشترط لكافة أطفال التوحد أن تكون لديهم إعاقة ذهنية.

وقد نوه الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة بمستوى الجهود المبذولة في تعليم هذه الفئات الخاصة من المجتمع ،واستخدام الطريقة العلمية الحديثة في إيصال المعلومة لهم .

مؤكداً أهمية تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من التعليم والمعرفة ،باعتباره الطريق الوحيد للتغلب على مختلف أنواع الإعاقة ،وتمكينهم من الاندماج في المجتمع بثقة وقدرة كاملة على التفاعل والمساهمة في مختلف مناحي الحياة أنطلاقآ من (لايأس مع الحياة ولاحياة مع اليأس ..مثمنا جهود القائمين على الجمعيةو المركز والعلاج الطبيعي ومثابرتهم في تقديم خدماتهم الأنسانية السامية لهذه الشريحة المهمة في المجتمع رغم الظروف العصيبة والتحديات الراهنة التي يمر بها الوطن .

الى ذلك ناقش الأستاذ عبدربه هشله ناصر الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة وبحضور الأستاذ محسن مرعي مديرفرع الهيئة العامة لرعاية أسرالشهداء ومناضلي الثورة اليمنية بالمحافظة مع الأستاذ محمدعوض دحيلة أمين عام جمعية رعاية وتأهيل المعاقين بالمحافظة، مستوى الأنشطة التربوية والتعليمية والخدمية التي تقدمها الجمعية والمركز التعليمي ومركزالعلاج الطبيعي لذوي الاحتياجات الخاصة وابرز المعوقات والصعوبات التي تواجهها في تقديم خدماتها الإنسانية لرعاية وتأهيل هذه الفئة من المجتمع.

مستعرضآ أهم الأنشطة التدريبية والتأهيلية التي تنفذها الجمعية ومركزها التعليمي لذوي الاحتياجات الخاصة ،مبيناً أن عدد الدارسين بالمركز بلغ (159) طالب وطالبة منهم (97)طالب وطالبة من فئة الصم والبكم ،و(20) توحد،و(42) حاله علاج طبيعي، بالأضافة إلى تأهيلهم وتدريبهم في مجال الحاسوب وبعض المهارات والحرف اليدويةوالخياطة وبعض الأعمال الإنسانية الأخرى .

عن أنوار العبدلي