أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بوينج تدعم 100 معلم لذوي الاجتياجات عبر برامج جمعية (إرادة)

بوينج تدعم 100 معلم لذوي الاجتياجات عبر برامج جمعية (إرادة)

 

سنابل الأمل / متابعات

إمتدادا لجهودها في دعم برامج المسؤولية الإجتماعية، قام رئيس شركة بوينج في المملكة العربية السعودية المهندس أحمد عبد القادر جزار بإستقبال المدير العام للجمعية الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة (إرادة) بالجبيل الصناعية عبداللطيف الحربي في مقر الشركة الرئيسي بمدينة الرياض. ونيابة عن الجمعية تسلم عبد اللطيف شيكاً من شركة بوينج السعودية سيتم تخصيص ريعه لصالح برامج تطوير وتنمية قدرات المعلمين المسؤولين عن تعليم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.
أثناء اللقاء قام جزار بالإستماع إلى عرض تفصيلي عن الجمعية وعن المبادارت التي قامت بها وما حققته هذه المبادارات في تقديم الدعم لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة من كافة الأعمار لتمكينهم من الاندماج والمشاركة الكاملة في المجتمع تحقيقاً لتكافؤ الفرص مع الآخرين.

 

وحول هذا الأمر قال المهندس أحمد عبد القادر جزار: ” يأتي هذا الدعم في إطار التزام شركة بوينج بالمسؤولية المجتمعية الواجب تأديتها في تنمية مجتمعنا السعودي في شتى المجالات ومختلف القطاعات، ولا سيما في تلبية احتياجات المجتمع في مجال رعاية و تعليم و تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق تقديم منظومة من البرامج والخدمات التأهيلية والتعليمية الاجتماعية والصحية الشاملة لجميع فئات الإعاقة من خلال مراكز متخصصة”. وأضاف”: تعمل بوينج جاهدة على دعم برامج المسؤولية الإجتماعية والتي تتمثل في المبادرات الهادفة التي يقوم بها موظفي الشركة على صعيد العمل والمجتمع بالإضافة إلى عقد شراكات فاعلة لتنفيذ مبادارات نوعية مبتكرة”. واختتم جزار:” نحن وجمعية إرادة حريصون على مخرجات هذه البرامج من خلال تدريب الكوادر البشرية في مجال التربية الخاصة والخدمات التاهيلية المساندة لتزويد المجتمع بالكفاءات المؤهلة في هذا الميدان”.
ومن جهته، قال عبد اللطيف الحربي: “إن المتأمل في مجال رعاية وتعليم ذوي الإحتياجات الخاصة يدرك أن جودة برامج التربية الخاصة مرتبط ارتباطا مباشرا بمدى توفير برامج التنمية المهنية للعاملين والمختصين في هذا المجال، ومن أجل إعداد الكوادر الوطنية المتخصصة العاملة في مجال التربية الخاصة قامت الجمعية بالشراكة مع مركز التميز الأردني بإقامة برنامج تدريبي للمعلمين والمعلمات في مجال التربية الخاصة والاخصائيين والأخصائيات في مجال الإعاقات العقلية بواقع 20 يوم تدريبي، 4 ساعات تدريبية يوميا. وذلك من خلال نخبة من أعضاء هيئة التدريس في جامعة جدة، وجامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة جدة، وجامعة الملك سعود إضافة إلى الدعم الفني والاستشاري من خبراء مركز التميز الأردني في التربية الخاصة”. وأضاف الحربي:” اتقدم بجزيل الشكر لشركة بوينج على دعمهم ومساهمتهم لبرنامج إعداد الكوادر الوطنية المتخصصة العاملة في مجال التربية الخاصة، والشكر موصولاً للمهندس أحمد عبد القادر جزار رئيس بوينج في المملكة العربية السعودية على تعاونه في دعم مثل هذه البرامج الهادفة”.
تعتبر بوينج من الشركات النشطة على صعيد مبادرات المسؤولية الاجتماعية في المملكة، حيث تقدم الدعم للعديد من المؤسسات الغير ربحية مع التركيز على مجالات متنوعة بما فيها التعليم، والرعاية الصحية، والخدمات الإنسانية.

 

 

المصدر / الجزيرة أونلاين

عن أنوار العبدلي