أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مستشفى الولادة بالكويت: «الخدّج» ليسوا معاقين

مستشفى الولادة بالكويت: «الخدّج» ليسوا معاقين

 

سنابل الأمل / متابعات

أثنى مدير مستشفى الولادة د. شعيب المرهون بالكويت على حرص وزارة الصحة واهتمامها البالغ بالاطفال الخدج وتسخير كل امكاناتها لرعايتهم ليصبحوا فئة فاعلة في المجتمع.
وقال خلال احتفالية نظمها المستشفى بالتعاون مع مركز غنيمة الغانم للاطفال الخدج بمناسبة اليوم العالمي للاطفال الخدج الذي يصادف 17 نوفمبر سنويا، ان افراد هذه الفئة ليسوا اطفالا معاقين لكنهم يحتاجون الى رعاية خاصة.

طفل الأنابيب
واضاف المرهون ان الخدمات التي يقدمها مركز «غنيمة الغانم» اسهمت بشكل فعال في توفير الرعاية الصحية لهذه الفئة وتقليل نسبة الوفيات بينهم، فضلا عن المساعدة على نموهم بشكل سليم.
واوضح انه في اطار حرص وزارة الصحة على تقديم كل اوجه الدعم والرعاية بالاطفال الخدج سيتم الانتهاء قريبا من تشييد وحدة «طفل الانابيب»، فضلا عن المختبر الطبي الخاص بـ«الميكروبيولوجي» الذي يعد الاكبر من نوعه على مستوى البلاد.
ولفت الى مشروع اخر لبناء مستشفى جديد للولادة يضم نحو 700 سرير سيتم الانتهاء من تشييده خلال خمس سنوات.

مضاعفات خطيرة
من جانبه، قال رئيس قسم الاطفال الخدج في مستشفى الولادة د. محمد الحربي، ان المضاعفات التي تصيب الاطفال الخدج تعد خطيرة، وتتنوع ما بين نزيف في المخ او الاصابة بالعمى وضعف النظر وامراض اخرى في الرئتين وضعف المناعة والنمو.
واضاف الحربي ان واجبنا نحو هذه الفئة يحتم توفير البيئة المناسبة لهم التي تشبه «رحم الام»، ممثلة في الحضانات وتوفير اجهزة التنفس الاصطناعي والغذاء الوريدي ومراقبتهم ومتابعة حالاتهم بعد الخروج منها. (كونا)

محاضرة صحية
أقام مركز الأسرة للاستشارات الاجتماعية والنفسية في كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت بالتعاون مع وزارة الصحة، محاضرة بعنوان «الارشاد الزواجي والفحص قبل الزواج»، حاضرت فيها د. علياء عابدين والاخصائية الاجتماعية نورة بوعركي، وأدارت النقاش رئيسة مركز الأسرة للاستشارات الاجتماعية والنفسية د. أمثال الحويلة.

 

المصدر لموقع / بلس سبورت

عن أنوار العبدلي