4 أفلام هندية.. ستغير نظرتك لبوليود ..شاهد

4 أفلام هندية.. ستغير نظرتك لبوليود ..شاهد

سنابل الأمل / فن 

 

تعرف السينما الهندية بموضوعاتها الرومانسية، وقصص الحب الملتهبة، وأفلامها المليئة بالألوان والاستعراضات، إلا أنها تفوقت أيضا في معالجة الموضوعات الدرامية، والتطرق لقضايا وقصص مختلفة عن الصورة النمطية المعروفة عنها. وتناقش الكثير من أفلام بوليود قضايا حساسة، وفي هذا التقرير نستعرض خمسة أفلام هندية ناقشت قضايا إنسانية بشكل درامي وفني جذاب٬ بعيداً عن الرقص والأغاني، ومع ذلك نجحت في جذب المشاهدين.

 

 

** العريضة (Guzzarish)

يحكي الفيلم معاناة ساحر مشهور سقط أثناء تأدية أحد عروضه، الأمر الذي جعله مصابا بشلل كلي لا يستطيع معه تحريك أي جزء من جسده.

 

بعد سنوات من المعاناة مع الشلل يحاول البطل أن ينهي حياته بمساعدة طبية في ما يعرف “بالقتل الرحيم”، لكن السلطات الهندية تجرم ذلك، فيقوم بخوض حرب قانونية بمساعدة ممرضته للحصول على حق تقرير مصيره، ويكتب “عريضة” يحاول من خلالها تغيير رأي القضاء مستعرضاً حالته. يتميز الفيلم بإخراجه الجميل، واختيار الإضاءة الباردة لمعظم اللقطات؛ لتعميق إحساس الوحشة، والمساحات الواسعة الفارغة في ديكور الفيلم الذي يمثل بيت البطل؛ لترسيخ إحساسه بالخواء الذي يعيشه نتيجة عجزه الكامل بعد أن كان شاباً لامعاً ناجحاً.

 

** نجوم على الأرض (Taara zameen par)

فيلم من إخراج وبطولة عامر خان، وسيناريو أمول جوبتي، تم إنتاجه عام 2007، وتدور أحداثه حول طفل يفشل في اللحاق بزملائه في التحصيل الدراسي في مدرسته الابتدائية٬ وكيف يتعرض للتعنيف المستمر والتنمر من أسرته ومعلميه وزملائه.

 

يقابل هذا الطفل معلم رسم يلاحظ مشكلته واختلافه، ويحاول مساعدته بطرق تعليمية مختلفة، ويحاول اكتشاف جوانب تميزه، ويعرض الفيلم الصراع الذي يدور بين هذا المعلم بصحبة الطفل في مواجهة المجتمع والأسرة والمدرسة. الطفل المشارك لعامر خان في بطولة الفيلم دارشيل سفاري كان أداؤه ممتازاً، وتميزت كل مشاهده تقريباً بالقدرة على توصيل مشاعر العجز وعدم الفهم والإحساس بالظلم الذي يتعرض له.

 

أسود (Black)

فيلم من إخراج وسيناريو سانجاي ليلا بهانسالي، ومن بطولة أميتاب باتشان وراني موكيرجي، صدر الفيلم عام 2005، وهو يستعرض قصة حياة فتاة محرومة حسياً من السمع والبصر وبالتبعية الكلام. الفيلم مبني على قصة حقيقية، وهي سيرة حياة المعجزة هيلين كيلر، ولكن المختلف في هذا الفيلم أنه لا يركز فقط على حياة الفتاة ولكن على حياة معلمها أيضاً.

 

يساعد المعلم المدمن على الخمر الفتاة الصغيرة التي وجدها تعاني ليس فقط من الحرمان الحسي الكامل تقريباً، ولكن أيضاً من وحشية تصرفاتها ومن ردود أفعالها العنيفة، وتتطور العلاقة بينهما حتى تستطيع الفتاة الاعتماد على نفسها. الفيلم جيد جداً من ناحية التمثيل بالطبع؛ فأميتاب باتشان يعتبر من أهم وأكبر نجوم بوليود، أيضاً الإخراج كان مميزاً جداً، خاصة في المشاهد التي تم تصويرها بطريقة مسرحية من حيث الأداء وحركة الممثلين أمام الكاميرا، عندما كان المعلم يحاول مساعدة الفتاة في المراحل الأولى.

 

 

** ثلاثة حمقى (3Idiots)

تدور أحداث الفيلم حول ثلاثة أصدقاء يدرسون بإحدى الجامعات الهندية، ويثيرون المتاعب أينما حلوا، وهو من تأليف وإخراج راجكومار هيراني٬ وبطولة عامر خان وبومان إيراني وشيرمان جوشي ومادهافان وكارينا كابور.

 

يناقش الفيلم مشكلات التعليم، خاصة التعليم الجامعي في الهند، وأنواع الذكاء التي لا يستطيع الناس تمييزها، والأحكام التي تواجه من يتمتعون بأنواع مختلفة من الذكاء ما داموا لا يتمتعون بالكاريزما الاجتماعية. كان الفيلم جريئاً في طرح القضية مع محاولة تخفيف حدتها عن طريق الكوميديا التي تجعلك تتعاطف مع الأشخاص على الشاشة وتصدقهم، وتحاول أن تراجع قناعاتك الخاصة في تعاملاتك مع البشر المختلفين عنك، فعل الفيلم هذا دون الكثير من الوعظ والمحاضرات، فقط من خلال سيناريو محكم وكوميديا حقيقية.

 

عن أنوار العبدلي