أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ولاية طنجة تُقفل مركزا دشنه الملك لفائدة الأطفال التوحديين

ولاية طنجة تُقفل مركزا دشنه الملك لفائدة الأطفال التوحديين

سنابل الأمل / متابعات

بدون سابق إنذار، أقفلت ولاية جهة طنجة  بالمملكة المغربية صباح يوم الأربعاء 16 الفائت نونبر المركز الوحيد في المدينة الخاص بالأطفال التوحديين، الذي دشنه الملك محمد السادس لفائدة هذه الفئة الاجتماعية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. 
وحسب الأطر التربوية العاملة بمركز التربية الفكرية للأشخاص التوحديين، المتواجد في حي “بوبانا”، فقد تم منع العاملين من ولوج المركز بعدما تم استقدام حارسين لهذا الغرض، كما تم إرجاع الآباء والأمهات الذي أحضروا أطفالهم للاستفادة من خدمات المركز من حيث جاؤوا، من دون أن يجدوا من يشرح لهم سبب هذا الإغلاق المفاجئ. 
وفي اتصال مع “طنجة7″، أكد العاملون بالمركز أن ولاية جهة طنجة خيّرتهم بين توقيع عقود عمل مع جمعية الأمل لأطفال التوحد بطنجة أو الطرد النهائي، من أجل تكريس استمرارية “سيطرة” الجمعية المذكورة على المركز وإسناد إدارته وتسييره إلى رئيسة الجمعية، لتضيع بذلك حقوق الأطر التربوية ومعها حقوق الأطفال التوحديين بين نفوذ المصالح وسطوة أشخاص “فاسدين”، على حد قول العاملين بالمركز.
للإشارة، فعند تدشين مركز التربية الفكرية للأشخاص التوحديين بطنجة من طرف الملك محمد السادس، تم تقديم الأطر العاملة فيه إلى الملك على أنها “أطر تربوية متخصصة”، قبل أن يتضح إسناد تسييره إلى جمعية حديثة التأسيس تُعنى بالأطفال التوحديين من دون شهادات تخصص في المجال، ليبدأ بعدها اشتغال المركز في ظل أوضاع إدارية ومالية ” مختلة” ومشبوهة ، حسب ما جاء في بلاغ موقع من طرف العاملين فيه الذين سبق ونظموا عدة وقفات احتجاجية ، وذلك بشهر أكتوبر الفائت .
المصدر / موقع طنجة7

عن أنوار العبدلي