بعيدها الخامس تهنئة لمجلة سنابل الأمل ودعوات

سنابل الأمل /خاص

تقرير / أنوار العبدلي

اطفأت مجلة سنابل الأمل الإلكترونية لذوي الإعاقة شمعتها الخامسة لتبدء من جديد رحلة عمل وعطاء مستمر في مجال الإعلام المختلف والمتخصص في عالم الإعلامي المجتمعي .

منذ إنطلاقتها وتأسيسها في 4 يناير لعام 2014م تسعى المجلة بطاقمها الإداري والعاملين عليها من مراسلين ومتطوعين ومهتمين بفئة ذوي الإعاقة لتحقيق أهدافها ورسالتها التي تتمحور ” بالارتقاء بنوعية الإعلام المتخصص لذوي الإعاقة ، وتنمية وتطوير الميدان من خلال إتاحة الفرصة للكتاب والباحثين لعرض كتاباتهم واباحثهم ” .

خلال سنوات الانطلاق سعت المجلة لتغطية الفعاليات والاخبار والموضوعات بأنواعها المختلفة التي تتعلق بفئة ذوي الإعاقة لتكون ذلك المنبر الإعلامي والصوت والصورة لهذه الفئة نحو المجتمع ، لما كانت تعانيه من غياب وتجاهل كفئة مجتمعية لها الأثر والمقدرة في وضع بصمات ملموسة مثل بقية فئات المجتمع .

شخصيات مجتمعية تهنىء مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة بسنتها الخامسة .

*الإعلامي فهيم سلطان براديو اف ام* قال مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة هاهي توقد شمعة تألقها الإعلامي للعام الخامس على التوالي في تطور مستمر وعمل دؤوب ومتواصل من طاقمها الاخباري المتميز في مختلف وطننا العربي لتكون قضية الاشخاص ذوي الإعاقة وانشطتهم وفعاليتهم في مكان واحد بمسمى مجلة سنابل الأمل ، واستمرار المجلة وتنوعها وماتشهده من إضافات ولمسات فنية وتقنية دليل على الاهتمام من القائمين عليها بالوصول بحقوق ذوي الإعاقة إلى مسألة إذكاء الوعي في المجتمع .

*اهنيك في يوم ميلادك*

عديله اليماني اخصائية اجتماعية بمدرسة التربية الشاملة لذوي الاحتياجات الخاصة بحوطة لحج هنئت المجلة بطريقها النثرية ….

ليس عيدك يوم في عامك..ولكن كل يوم لك عيدك…ومجدك وبزوغك..وعونك..ووجودك

نعم انتي سنبلة متفرعة في غصونك…تحملين كل المعاني في عونك..لذوي الإعاقة

ففي كل يوم اهنيك…في صرحك…وتعنيك

مجلة سنابل الأمل…باسمك ذوي الهمم اكتمل…باخذك بيدهم نحو الوجود والعمل

من اعماقي اهنيك..ومهما تفضلت في كلماتي فيك…لن اقدر اوفي حقك واعطيك

اليوم عيدك الخامس..وكل يوم وجودك لذوي الهمم حاسس….ولهم تجالس

*دعوة لسنابل الأمل*

وجه علي يسلم معلم لفئة الصم والبكم بسيئون تهنئة لأسرة المجلة على هذا العطا المستمر الذي بذل طوال (٥) أعوام منذ التأسيس ، وقال يسلم هذا العمل يدل علي العزيمة والاصرار في المضي قدما نحو تحقيق أهداف المجلة الرامية إلى إخراج فئة المعاقين من عزلتهم والتعريف بهم وبالانشطة والفعاليات و المهرجانات في مختلف أقطار الوطن العربي التي تقام بين الحين والاخر .

وقال يسلم إنها لفرصة أجدها في هذه المناسبة أن أبعث بندائي عبر هذا المنبر الإعلامي ( مجلة سنابل الإلكترونية) بأن يسلطوا الضوء على فئة الصم والبكم بوادي حضرموت ( وادي الخير والعطا ) وأن تتاح لهم فرص المشاركة في مختلف الفعاليات الثقافية والرياضية في عموم اليمن وخارجه .

*مجلة أكثر من رائعة*

الشابة من ذوي الإعاقة والمتابعين لمجلة سنابل الأمل وهي كذلك معلمة عبير حمود توجهت بالشكر للقائمين على هذا العمل بهذا المجلة رائعة والأكثر من رائعة ، والتي اعتبرها نافذة شاملة نحو التعرف على أخبار فئة ذوي الإعاقة على المستوى المحلي ببلدنا اليمن والعربي والإسلامي .

وتمنت عبير حمود لسنابل الأمل أن تبقي على هذا التقدم فسنابل ادخلت الفرحة بشكل كبير في قلوب هذه الشريحة ونشرت الابتسامة في وجه كل شخص من هذا الفئة وساعدتهم بنشر معاناتهم كذلك واليوم اهنيها بعيده الخامس وهي وكادرها الإعلامي المتألق .

عن أنوار العبدلي