الطفل وتين يقهر الإعاقة

سنابل الأمل / منارات مضيئة

أتم الطفل وتين أمير عبدالرحيم عبدالعزيز -سوداني الجنسية ومولود في السعودية ويبلغ من العمر 8 سنوات- اليوم تعلم القاعدة النورانية وبتميّز رغم معاناته مع المرض، لينال إعجاب معلميه وزملائه بحلقات براعم الذكر، التابعة لجمعية “خيركم” لتحفيظ القرآن بجدة.

قصة وتين ترويها والدته والتي شجعته على الانضمام لحلقات القرآن لإيمانها أنها ستكون له نوراً في الدنيا والآخرة حيث قالت: عندما كان عمر وتين تسعة أشهر، ذهبنا به للتطعيم وكان وقتها لا يستطيع الجلوس بمفرده، فقال الطبيب بعد الفحص السريري إنه يعاني من ضعف في النمو وضمور بعض خلايا المخ وعدم التوازن، وبعد أن أكمل العامين أُجري له رنين مغناطيسي، فقال الطبيب إنه مازال يعاني من نفس المرض، فبدأنا العلاج الطبيعي ولكن دون نتيجة.

وأضافت: لكني لاحظت بعد سنوات أن وتين نبيه جداً وحساس حتى إذا تحدثت عنه بالإشارة والرموز يفهم أنه المقصود.

وقالت: يتمنى وتين أن يصبح مهندساً فهو يحرص دوماً على بناء مبان طويلة بالمكعبات، وعندما لاحظت ذلك ألحقته بحلقات القرآن فمنّ الله عليه بالحصول على شهادة القاعدة النورانية وحفظ سورة الفاتحة في فترة وجيزة، وهذا ما يندر على أشخاص في حالته كما أخبرنا معلمه علي الزواحي والذي بذل جهداً مضاعفاً ليتفوق وتين في الحلقات.

وتابعت: أخبرنا أيضاً أن وتين سعيد بتعلم القاعدة النورانية وينوي حفظ كامل القرآن الكريم لينال الخيرية التي وعد بها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه)، كما أنه تعلم من الحلقات النشاط وينام مبكراً ويستيقظ على مواعيد المدرسة دون تذمر.

 

المصدر موقع / سبق

عن أنوار العبدلي