زراعة 4 قرنيات شهرياً في مستشفى دبي

 

متابعات / سنابل الأمل

يستأنف مستشفى دبي، عمليات زراعة القرنية ومن المتوقع أن يتم زراعة 4 قرنيات شهرياً، بمعدل 48 قرنية سنوياً، فيما كشف الدكتور هاني سكلا استشاري جراحة العيون في مستشفى دبي، عن حقنة جديدة يتم إجراؤها مرة شهرياً في العين، تحت تخدير موضعي، لحماية شبكية العين لمرضى السكري لحمايتها مستقبلاً، لافتاً إلى أنه يتم شهرياً حقن 80_ 120 مريضاً، ومن خلال متابعة تلك الحالات، أعطت نتائج جيدة، وجنبت المرضى عمليات الليزر أو العمليات الجراحية.

 

 

وأوضح أن عدد الحقن التي يتم إعطاؤها للمريض، تتوقف على حالة الشبكية لديه، فهناك مرضى بحاجة إلى حقنة واحدة شهرياً، وهناك مرضى بحاجة إلى حقنتين في الشهر، حسب ظهور الرشح على الشبكية، وهناك مرضى مدى الحياة، مؤكداً أن نسبة نجاح الحقن فاقت 80 %.

 

 

مواصفات

وقال الدكتور هاني إن زراعة القرنية تتم من خلال استيرادها من بنوك القرنيات، في الولايات المتحدة، حيث يتم مراسلة هذه البنوك بالمواصفات المطلوبة، وفي غضون ساعات يصل تقرير من البنك إلى المستشفى بحالة القرنيات المتوفرة، وبعد اختيار الأنسب، تصل القرنية إلى الدولة خلال مدة لا تتجاوز 48 ساعة، والتي تبرع بها أشخاص بعد وفاتهم لإنقاذ الآخرين، ويتم بناء على حالة المريض زراعة القرنية.

 

 

القرنية المخروطية

وأوضح الدكتور سكلا أن نسبة انتشار مرض القرنية المخروطية في الدولة، يصل إلى 1 لكل 100 شخص، فيما تصل في بعض المناطق إلى 1 لكل 60 شخصاً، مقارنة مع 1 لكل 1000 شخص في باقي دول العالم، وتعود أسباب ارتفاع نسبة الإصابة في هذه المنطقة، نتيجة لكثرة زواج الأقارب، إضافة إلى توافر العديد من العوامل البيئية التي تخلق بيئة خصبة لتكاثر مسببات هذا المرض، منها ارتفاع نسبة الحرارة وسطوع الشمس، ما يتسبب في تحسس العين والرغبة في الحك، والتي تُعد من أبرز أسباب الإصابة بالقرنية المخروطية.

 

 

وأضاف أن الشخص حينما يقوم بحك عينيه، تقوم العين بإفراز سائل معين، يستنزف من سماكة القرنية وصلابتها، وبالتالي، تبرز إلى الأمام، وتتحول مع مرور الزمن من الشكل الكروي إلى الشكل المخروطي، أما الأسباب الوراثية، فتكثر الإصابة بهذا المرض في المناطق، نتيجة انتقال المرض بالوراثة، وذلك ما نجده في بعض الجزر اليونانية التي يعاني جميع سكانها من درجة معينة من القرنية المخروطية.

 

 

اعتلال الشبكية

وحول أسباب مرض شبكية العين، قال الدكتور سكلا: ارتفاع نسبة سكر الدم بشكل مستمر، يسبب اضطراباً في جدران أوعية الدم الصغيرة للشبكية، فتصبح نفاذية ومشوهة، ما يؤدي إلى تقدم حالة الاعتلال في الشبكية بمراحل متفاوتة، وللأسف، تنتشر بكثرة في الدولة، لارتفاع نسبة الإصابة بالسكري، لافتاً إلى أن اعتلال الشبكية السكري في مراحله الأولى، لا يسبب أي تغييرات على الرؤية، لذلك فإن معظم المرضى يجهلون إصابتهم بالمرض، إلى حين وصولهم مراحل متقدمة، عندها يسوء مستوى الرؤية بشكل كبير، قد يؤدي إلى العمى، وبالتالي، يجب على مرضى السكري أن يخضعوا إلى فحوصات دورية، والبدء في أخذ حقنة العين الجديدة، لوقاية شبكية العين على المدى الطويل.

البيان الصحي

عن نوف سعد