سلطان بن سلمان يرأس عمومية جمعية الأطفال المعوقين

سلطان بن سلمان يرأس عمومية جمعية الأطفال المعوقين

 

متابعات / سنابل الأمل

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني , رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين أن تحقيق الجمعية لأعلى مقاييس الحوكمة والتزامها بأرقى المعايير المهنية وفقاً لتقييم الجهات الإشرافية يعزز ثقة الدولة والمجتمع في هذه المؤسسة الخيرية الرائدة، ويؤكد مكانتها ودورها الوطني كمساند لجهود الدولة في التصدي لقضية محورية هي قضية “الإعاقة”.

وأوضح سموه خلال ترؤسه مساء أمس الأول الاجتماع الثاني والثلاثين للجمعية العمومية لجمعية الأطفال المعوقين الذي عقد بمقرها في الرياض أن الجمعية ستحتفي خلال الفترة القريبة القادمة بافتتاح مركزها الحادي عشر بمنطقة جازان، كما ستواصل خططها التوسعية لإيصال خدماتها إلى المناطق التي تحتاجها .

ورفع سموه بالإنابة عن مجلس إدارة الجمعية وكافة منسوبيها والمستفيدين من خدماتها الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -،راعي مسيرة الجمعية وداعمها الأول. وأشار سموه إلى أن مشروع ” خير مكة ” الاستثماري الخيري الذي تنفذه الجمعية في مكة المكرمة يمثل نقلة نوعية في تاريخ الجمعية وفي استراتيجيتها لضمان استدامة خدماتها وبرامجها المجانية للآلاف من الأطفال في العديد من مناطق المملكة.

وأعرب سموه عن اعتزازه بتفاعل أعضاء الجمعية العمومية وحرصهم على إثراء مسيرتها، مشيراً إلى أن ذلك يجسد ثقتهم في أدائها الذي يشهد توسعاً أفقياً ورأسياً وجودة في الأعمال وفي الشفافية المالية. وأثنى سموه على دور العنصر النسائي في الجمعية من خلال العضوات اللاتي يمثلن قيمة مضافة لمجلس الإدارة أو من خلال الكفاءات المتطوعة في اللجان المختلفة ، مؤكداً على ما تحصل عليه المرأة في المملكة من دعم ومساندة .

واستعرض اجتماع الجمعية العمومية ما تحقق من إنجازات في الجمعية ومراكزها خلال العام المالي المنصرم، ومسيرة العمل في مشروعاتها الجديدة، ومقترحات الأعضاء لتجاوز الصعوبات التي تواجهها, كما تم خلال الاجتماع تكريم عدد من الأعضاء بمناسبة مرور 20 عاماً على انضمامهم للجمعية، وتكريم عدد من مسؤولي الإدارة التنفيذية التي انتهت فترة عملهم.

 

البلاد

عن نوف سعد