أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / شاهد/ جدار يقسم القصر بين زوج سابق وزوجته وابنه المعاق

شاهد/ جدار يقسم القصر بين زوج سابق وزوجته وابنه المعاق

سنابل الأمل / متابعات

أخيرا وبعد 6 أعوام من المعارك القانونية أصدرت محكمة روسية قراراً بتقسيم قصر يعيش فيه زوجان روسيان ثريان، ببناء جدار فاصل، بعد انفصالهما، ليحصل كل منهما على نصف المنزل.

وعمدت مارغريتا تسيفنينكو وزوجها السابق سيرجي، إلى بناء الجدار ليفصل القصر الذي يعيشان فيه، والمؤلف من ثلاثة طوابق، وذلك بعد نزاعات قانونية منذ عام 2010 في أعقاب انفصالهما.

وأكدت مارغريتا إن زوجها السابق حاول إجبارها وابنها المعاق البالغ من العمر 12 عاماً على مغادرة المنزل عدة مرات، ولجأ إلى عدة حيل من بينها تعطيل نظام التدفئة خلال فصل الشتاء، وبعد صدور قرار المحكمة، سارع إلى الاستعانة بعمال بناء قاموا بسد جميع المنافذ، بما في ذلك الأبواب الواصلة إلى الطوابق العليا، نقلا عن موقع “أوديتي سنترا”.

وأوضح الخبير القانوني الذي أجرى القياسات في القصر، أن سيرجي حصل على الدرج، بشكل ساعده على اتخاذ الإجراءات التدابير التي تمنع زوجته من الوصول إلى الطوابق العليا عبر هذا الدرج.

وأفادت مارغريتا أنها كانت تتناول وجبة الفطور مع ابنها، و فوجئت بعمال البناء يصلون إلى المنزل برفقة مسؤول قضائي، بهدف تقسيم المنزل باستخدام جدران من الطوب السميك، وعندما عرضت عليهم قرار المحكمة الذي يمنحها فرصة بناء درج منفصل حتى 17 مارس 2017، أكد إن من حق الزوج التصرف  في حصته الخاصة به.

واعترضت مارغريتا على الطريقة التي تم من خلالها تنفيذ القرار، حتى أن العمال لم يعطوها فرصة لإيقاظ صديقتها التي كانت تنام في إحدى الغرف بالطابق العلوي، مما جعلها محتجزة في الأعلى، واضطرت إلى الاستعانة بالشرطة لإخراجها في عملية استمرت 3 ساعات.

وأعرب مارغريتا عن ألمها، فقد أصبحت الآن بحاجة إلى قرار من المحكمة لهدم الجدار الذي يحول بينها وبين حصتها من الطوابق العلوية.

 

https://www.youtube.com/watch?v=_k3VVRw0s10

عن أنوار العبدلي