أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تدشين مختبر الخلايا الجذعية للقرنية بتخصصي الملك خالد للعيون

تدشين مختبر الخلايا الجذعية للقرنية بتخصصي الملك خالد للعيون

د.الحواسي يفتتح الندوة الأولى في تحضير الخلايا الجذعية

تدشين مختبر الخلايا الجذعية للقرنية بتخصصي الملك خالد للعيون

unnamed46

 

الرياض-الوئام:

افتتح معالي الدكتور منصور بن ناصر الحواسي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية السبت 12 جمادى الآخرة 1435هـ الموافق 12 أبريل 2014م الندوة الأولى لتحضير الخلايا الجذعية التي ينظمها المستشفى ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ اﻟﻤﺤﺎﺿﺮات اﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺒﻨﻰ اﻟﻐﺮﺑﻲ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ.
بدأ الحفل بكلمة للدكتور آشلي بيرنز المدير الطبي التنفيذي بالمستشفى رحب فيها بالمتحدثيين الدوليين وبالحضور، وقال ” بأن الندوة تستضيف أربعة من أشهر الأطباء في مجال زراعة الخلايا الجذعية وهم من الولايات المتحدة الأمريكية الدكتورة جنيفر إيليسيف أستاذة طب العيون ومديرة مركز هندسة الأنسجة بمعهد ويلمر بجامعة جونز هوبكنز الطبية ، ومن البرازيل الدكتور جوس جومنيز مدير قسم الشدفة الأمامية بجامعة ساو باولو ، ومن الهند الدكتور فرندر سنجوان مدير مركز إعادة بناء سطح العين بحيدر إباد ، ومن الارجنتين الدكتور دانيل سوكورستي أستاذ ورئيس قسم طب العيون بكلية الطب بجامعة سلفادور ببوينس آيرس” .

7a87d3c6-0e6f-43a7-a4c6-7ca53302e2a0_16x9_600x338

 

وبين د. آشلي ” الى أن ما يحظى به مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون من مكانة عالمية وأن مثل المختبر الإكلينيكي غير موجود في جامعة جونز هوبكنز أو على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية ، وهو موجود في بعض الدول الأوروبية واليابان وبعض دول أمريكا اللاتينية ، ونحن سعداء بأن لنا بالمستشفى السبق في هذا المجال “.

بعد ذلك ألقى الدكتور عبدالإله بن عباد الطويرقي المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ، كلمة قال فيها ” أرحب بكم في الندوة الأولى لتحضير الخلايا الجذعية وافتتاح مختبر زراعة الخلايا الجذعية للقرنية بشقية الإكلينيكي والبحثي والذي تم أنشاءه حسب المواصفات العالمية ، والذي يعتبر الأول من نوعه بالشرق الأوسط ، وأحد المختبرات القليلة على مستوى العالم “.

 

وقال” لقد التزم مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون وبحسب مكانته المتميزة بين مستشفيات العيون بالعالم بتوفير أفضل وأعلى مستوى من الرعاية الطبية التخصصية في علاج أمراض العيون مدعومة بإجراء البحوث التطبيقية والإكلينيكية مع التوسع في برامج التعليم والتدريب، ومن هذا المنطلق تم إنشاء هذا المختبر والذي يهدف إلى تحضير الخلايا الجذعية للقرنية والتي ستمكن أطباء المستشفى من علاج الكثير من الحالات المرضية التي تسبب العمى ولم يكن ممكناً علاجها في السابق” .
وأضاف “حيث يقوم الطبيب المعالج باستئصال عدد قليل من الخلايا الجذعية من المريض ويتم زراعتها في مختبر للخلايا الجذعية ملائماً لنمو هذه الخلايا لتصبح نسيجاً يعاد زراعته في عين المريض وتتم هذه الاجراءات في ظروف شديدة التعقيم في مختبر زراعة الخلايا الذي أنشئ حسب المقاييس العالمية وقد تم زراعة خلايا جذعية للقرنية لثلاثة مرضى وسوف يتم زراعتها في العين خلال اليوم وغداً – ان شاء الله – ، وبالنسبة لمواصفات مختبر الخلايا الجذعية مجاز من المواصفات الفيدرالية للمختبرات ذات الضغط الموجوب ، والحوائط مصنوعة من الصلب المزدوج المضاد لنمو البكتريا والاحياء الدقيقة ومزود بباب يفتح ويغلق بواسطة الخلايا الضوئية دون الحاجة للمس بالايدي، والمختبر مزود بجهازين للتحكم بالرطوبة النسبية داخل المختبر عن طريق جهاز ترطيب وجهاز إزالة الرطوبة ويعملان تلقائياً للمحافظة على نسبة الرطوبة بدرجة ثابتة طوال الوقت وتعقيم الهواء داخل المختبر عن طريق مرشح ويعاد تدوير الهواء من خلال جهاز تعقيم للهواء يعمل با لأشعة البنفسجية لضمان آعلى دراجات التعقيم ، كما يحتوى المختبر على حاضنة لحفظ الخلايا وخزانة معقمة وكذلك مجهر خاص لفحص الخلايا ، كما يحتوي المختبر على أجهزة تعقيم وتنقية المياة ، كما أن جميع التجهيزات المعملية من طاولات ومقاعد وادراج مصنوعة من الصلب المقاوم لنمو البكتريا”.
منوهاً بأن بنك العيون في المستشفى هو عضو دولي في المنظمة الأمريكية لبنوك العيون، وكذلك عضواً في الفيدرالية الدولية لبنوك العيون، وعضوا في منظمة كل الامريكان لبنوك العيون والتي يتكون أعضائها من دول الامريكاتين وكذا تربطه علاقة وثيقة بالمنظمة الاوروبيه لبنوك العيون ، وقام بنك العيون بالمستشفى منذ إنشائه وحتى نهاية شهر ديسمبر 2013م بزراعة عدد (17,114) قرنية ، كما وفر عدد كبير من الأنسجة ليتم أرسالها إلى الجهات الطبية المختلفة بالمملكة.
كما حقق المستشفى إنجازاً مميز في مجال طب العـيون حيث نجح بنك العيون بالمستشفى في إجراء (308) عملية زراعة قرنية خلال الشهـرين الماضيين في الفترة من 1 ديسـمبر 2013 إلى 31 يناير 2014م حيث جاءت بنتائج وجودة تماثل ماتحققة أكبر مراكز زراعة القرنية في الولايات المتّحدة الأمريكيّة و أوروبا.
وللمستشفى دور رائد سواء في تقديم الخدمة العلاجية المتخصصة للمرضى الذين يعانون من أمراض العيون المختلفة والنادرة أو في مجال تدريب الأطباء والعاملين في تخصصات الرعاية العينية من ممرضيين وفنيين وإداريين (250) طبيباً وطبيبة سعودياً ومن دول مجلس التعاون الخليجي قد تلقوا تدريبهم بالمستشفى وحصلوا على زمالة طب وجراحة العيون في مختلف تخصصات طب العيون الدقيقة المعترف به من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
وقال د. الطويرقي ” يأتي ذلك كله في ظل الدعم السخي والمستمر من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين و ولي ولي العهد -حفظهم الله- من أجل تسهيل حياة المواطن والمقيم ، وكذلك حرص معالي وزير الصحة الدائم على دعم ومساندة هذا المستشفى لتحقيق مهمته المتمثلة في رعاية المرضى ومواصلة التعليم والتدريب والأبحاث” .
وفي ختام كلمته قال د.الطويرقي ” أود أن أقدم جزيل الشكر …لمعالي الدكتور/ منصور بن ناصر الحواسي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية … لأفتتاحه فعاليات هذا الندوة ودعمه المتواصل للمستشفى ،كما اشكر الدكتور أشلي بيرنز ، والدكتورة ايمان القحطاني ، الدكتور مي ، وجميع الزملاء والحضور والاعلاميين اللذين شاركونا في هذا الحدث.
بعد ذلك جاءت كلمة راعي الحفل معالي الدكتور منصور بن ناصر الحواسي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية قال فيها ” يسعدني ان اتواجد اليوم في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون لتدشين مختبرين للخلايا الجذعية للقرنية وهما المختبر الإكلينيكي ومختبر الأبحاث وافتتاح الندوة الأولى لتحضير الخلايا الجذعية” .
وأضاف أن ” مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون يعتبر من المستشفيات المميزة على مستوى العالم وقد حرصت وزارة الصحة على تطوير المستشفى وكذلك مستشفات وزارة الصحة لتحقيق أفضل خدمة للمريض ، وما تواجدنا اليوم هنا إلا تأكيد على مكانة المستشفى وتطورة”.
مضيفاً ” لقد حبى الله هذه البلاد بولاة أمر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز – حفظهم الله جميعاً – يعملون على الارتقاء بهذا البلد في جميع المجالات وعلى رأسها المجال الصحي، وقد حظيت خدمات طب العيون بالكثير من الخطوات التطويرية ولله الحمد وعلى رأس ذلك ما وجه به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله – بأن يتم انشاء أربعة مستشفيات عيون تخصصية في المدن الطبية الجاري انشاؤها وهي، مستشفى تخصصي للعيون بمدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة ، ومستشفى تخصصي للعيون في مدينة الملك خالد الطبية بالمنطقة الشرقية ، ومستشفى تخصصي للعيون في مدينة الملك فيصل الطبية لخدمة مناطق المملكة الجنوبية ، ومستشفى تخصصي للعيون بمدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود لخدمة مناطق المملكة الشمالية.

 

وأشار” الى أن مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون من مستشفيات وزارة الصحه الرائدة والمتميزة على المستوى العالمي في طب وجراحة العيون ، والذي يقدم خدمات رعاية تخصصية فائقة للمرضى باعتباره المركز المرجعي الذي يستقبل كافة الحالات الصعبة والنادرة والمستعصية التي تحتاج إلى رعاية وعناية تخصصية ، وهو المرجع الرئيس لاطباء العيون في المملكة، وقد حقق في الآونة الأخيرة زيادة في أعداد الاطباء المقبولين كمتدربين في برنامج التخصصات الدقيقه، الأمر الذي سوف ينعكس ايجاباً على خدمات العيون التي تقدمها المملكه” .
وفي نهاية كلمته قال ” يطيب لـي أن أشكر سعادة المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الدكتور عبدالإلـه بن عباد الطويرقي وجميع العامليـن بالمستشفى على ما يبذله المستشفى من جهودٍ مُـثمرة لمواكبة كل جديد في مجال طب وجراحة العيون ، متمنياً لجميع المشاركين في هذه الندوة المزيد من التوفيق والسداد و أسأل العلي القدير أن يديم علينا نعمة الأمن والاستقرار وأن يحفظ ولاة أمرنا ويوفقهم لما يحب ويرضى. .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته “.

تلي ذلك قام معالي الدكتور منصور بن ناصر الحواسي نائب وزير الصحة للشؤون الصحية بتدشن مختبر زراعة الخلايا الجذعية للقرنية بشقية الإكلينيكي والبحثي والذي يعتبر المختبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ، الجدير بالذكر بأن فعاليات الندوة تستمر حتى يوم الأثنين 14 جمادى الأخرة 1435هـ الموافق 14 أبريل 2014م .

رابط الخبر بصحيفة الوئام: تدشين مختبر الخلايا الجذعية للقرنية بتخصصي الملك خالد للعيون

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825