“الصحة العالمية”: تضم الأشخاص المصابون بـ”العقم” لخانة المعاقين

“الصحة العالمية”: تضم الأشخاص المصابون بـ”العقم” لخانة المعاقين

سنابل الأمل / متابعات

ضمت منظمة الصحة العالمية، نسبة أكبر من البشر في دائرة الإعاقة، ومن أبرز من أدخلتهم هم الأشخاص الذين يعانون من العقم.

وأقرت المنظمة، أن البشر غير القادرين على إنجاب الأطفال بعد سنة أو أكثر من ممارسة الجنس المنتظم يسمون بالعُقماء “للرجال” والعقائِم “للنساء” سابقا، أما الآن فإن هؤلاء الناس يعتبرون من المعوقين، حسبما ذكر موقع “هيلث ميل” البريطاني.

ووفقا للمعايير الجديدة لمنظمة الصحة العالمية، فإن البشر من كل الجنسين، وأيضا المثليين والمثليات جنسيا الراغبين في الحصول على الأطفال لديهم الآن نفس الحقوق الاجتماعية التي للمعاقين.

وتتضمن الحقوق في الحصول على طفل أنبوبي أو ما يعرف بالتلقيح الصناعي، فضلا عن أولئك الذين لا يمكنهم إنجاب أطفال لأسباب طبية.

وأوضح الدكتور ديفيد آدم، الذي عمل على تقديم هذه المعايير الجديدة، فإن هذه تعتبر فرصة كبيرة للمثليين جنسيا، وليس فقط للرجال والنساء، في الحصول على الحق في الإنجاب.

فيما انتقد العديد من الخبراء هذه المبادرة، منظمة الصحة العالمية وفقا لهم تخرج بهذه المبادرة عن نطاق الصحة وتتدخل في المجال الاجتماعي.

ولفتوا إلى أن الرجال الذي ولدوا عن طريق التلقيح الاصطناعي، هم أقل خصوبة جنسيا من أولئك الذين ولدوا طبيعيا.

عن أنوار العبدلي