أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / عشر جهات طبية تحتفي بفعاليات يوم البصر العالمي في جدة

عشر جهات طبية تحتفي بفعاليات يوم البصر العالمي في جدة

[metaslider id=6726]

سنابل الأمل / متابعات

احتفت محافظة جدة بإطلاق فعاليات يوم البصر العالمي 2016 بجدة ، والتي انطلقت أمس الخميس بالتزامن من مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز ومستشفى عيون جدة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة العمى والجمعية السعودية لطب العيون بالمنطقة الغربية  ، وتحظى هذه الفعاليات التي تواصل فعالياتها اليوم وحتى تمام الساعة الحادية عشر ليلاً من مساء غد السبت بمقر “الرد سي مول” برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز رئيس الجمعية السعودية لطب العيون ، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة العمى ، وتهدف للتعريف بأمراض العيون وأهمية المحافظة على الإبصار للوقاية من العمى ضمن مبادرة الرؤية 2020 ” الحق في الإبصار”  ، ويشارك في هذه الفعاليات التي  قرر لها ثلاثة أيام قسم طب وجراحة العيون بكلية الطب بالجامعة، والنادي الطلابي لطب وجراحة العيون ، ومركز الاستشاريون لطب العيون ، ومركز السقاف لطب العيون ، وجمعية زمزم للخدمات الصحية ، وفريق ماحيينا التطوعي  .

 

*تحذيرات من الجلوكوما والسكري وكسل عيون الأطفال*

تواصلت فعاليات يوم البصر العالمي حضوراً وتنوعا منذ صباح الخميس ليستفيد منها عموم المواطنين والمواطنات ، كبار السن والأطفال سعيا من الجهات المشاركة إلى رفع درجة الوعي بالمحافظة على العين وحمايتها من الأمراض المختلفة ومضاعفاتها من خلال الكشوفات المجانية على أيد إستشاريون وأطباء عيون وأخصائيو ضعف البصر للكشف على العيون والتحذير من مسببات الأمراض التي تتسيد مسببات العمى عند البالغين وكبار السن ومنها “الماء الأبيض” و “الجلوكوما” و “السكري” ، والتحذير من “كسل العين” بالنسبة للأطفال واستبعاد الإصابة بأي أمراض لا يمكن علاجها إلا في مرحلة الطفولة ، كما تعد الكشوفات المجانية فرصة لأولياء الأمور للانتباه إلى ذلك الكسل في ظل الثورة الإلكترونية وتواجد الأجهزة الكفية في أيدي أطفالنا فترات أطول.

 

*(19) مليون طفل يعانون من ضعف البصر*

تشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية لعدد الأطفال الذين يعانون من ضعف البصر بنحو (19 ) مليون طفل، منهم (12) مليون طفل يعانون من ضعف البصر بسبب الأخطاء الانكسارية، التي كان من الممكن تشخيصها وتصحيحها بسهولة، كما أن هنالك (1.4) مليون طفل مليون مصابون بعمى غير قابل للشفاء لبقية حياتهم ويحتاجون إلى تدخلات ، وهو ما تسعى إليه الحملة .كما تتنوع مشاكل العيون التي تتكرر هذه الأيام وتشهد ارتفاعا ملحوظاً، الأمر الذي يتطلب الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة ، حيث أشارت  إحصاءات المنظمة ذاتها أن هناك نحو (285)  مليون نسمة ممن يعانون من ضعف البصر في جميع أنحاء العالم منهم (39) مليون نسمة كُفّت أبصارهم و(246) مليون نسمة ضعفت رؤيتهم. فيما يعيش نحو (90)% ممن يعانون من ضعف البصر في البلدان ذات الدخل المنخفض.، حيث تحقق هذه الحملة “المجانية” وعياً بمعرفة أسباب أمراض العيون وهو ما يعني تجنب أسباب العمى  والحد من ارتفاع ذوي الإعاقات البصرية.

*كشوفات مجانية وحضور لموهوبات الإعاقة البصرية*

شهدت الفعاليات معارض متنوعة واستشارات وكشوفات مجانية ، كما شهدت عيادة متنقلة في كورنيش جدة ، والمنتزهات العامة ، بالإضافة إلى تواجدها في مقر “الردسي مول” مساء الجمعة والسبت متضمنة فعاليات متنوعة منها الركن التوعوي ، والركن المخصص لضعاف البصر والمكفوفين ، وركن “اسأل الخبير” وفيه يستطيع الزوار الاستفسار عن حالات العيون التي لديهم ، كما تواجد في هذه الحملة عدد من الموهوبين والفنانين من ذوي الإعاقة البصرية والمكفوفين لإظهار ما لديهم من مواهب فنية ، فيما تميزت فعالية “حجب الرؤية” لإبراز وتوضيح نعمة البصر وأهمية المحافظة عليها من خلال استخدام المعينات البصرية ومعاناة فاقدي البصر ومرضى الماء الأزرق والأبيض و عمى الألوان ، والتعرف على  لغة برايل ، بالإضافة إلى ركن التصوير الفوتوغرافي.

*السعودية السابع عالمياً في عدد المصابين بمرض السكري*

عملت الحملة على التوعية بأهم أمراض العيون ومنها “السكري” والذي ينتشر بشكل كبير في مجتمعنا السعودي ، ووتتزامن هذه الحملة مع الدراسة التي كشف عنها الاتحاد الدولي للسكري قبل أيام وإشارت إلى احتلال المملكة المرتبة السابعة عالمياً في عدد المصابين بمرض السكري من النوع الثاني  إذ بلغت الإصابات بداء السكري وفق وزارة الصحة 1.1 مليون من الذكور و775 ألفاً من الإناث، فيما بلغت الإصابات بداء السكري غير المسيطر عليه 275 ألف مصاب و196 ألف مصابة. كما أن اعتلال الشبكية السكري هو أحد المضاعفات التي يعاني منها مرضى السكري، ويضعف القدرة على الإبصار .

عن أنوار العبدلي