7 نصائح مهمة لذوي الأطفال المصابين بمتلازمة داون

 

متابعة/ سنابل الأمل

يشعر كثير من الآباء والأمهات بالهم والحزن؛ بعد اكتشافهم إصابة مولودهم بالمرض المعروف بمتلازمة داون.

وينصح الأطباء المختصون هؤلاء الآباء أن يحاولوا الخروج من مرحلة الصدمة بأسرع وقت ممكن، وأن يتقبلوا قضاء الله وقدره؛ حتى يتسنى لهم القيام بدورهم كوالدين ورعاية طفلهم المريض على الوجه الصحيح.

كما يلخص المختصون أهم النصائح التي يمكن توجيهها للأهل الذين يعاني طفلهم من متلازمة داون فيما يأتي:

1- يجب أن يراقب الأهل الذين يعاني طفلهم من متلازمة داون نموه بشكل حثيث، حيث إن هذا الطفل يكون أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن التي يمكن السيطرة عليها باتباع حمية غذائية معينة، وممارسة بعض التمارين الرياضية.

2- قدرات النطق لدى الأطفال المصابين بمتلازمة داون ضعيفة نسبياً، وقد يتفاقم هذا الضعف لديهم نتيجة إصابتهم باحتباس للسوائل في الأذن؛ ما يؤثر على قدرة السمع لديهم، ويجعل قدرتهم على النطق بالتالي أكثر ضعفاً؛ لذا ينصح الأهل بمتابعة سمع طفلهم، وطلب الاستشارة الطبية على الفور عند شعورهم بأن سمع طفلهم قد أصبح ضعيفاً.

3- على الأهل، بالتعاون مع المدرسة، تشجيع الطفل المصاب بمتلازمة داون على تعلم المهارات الجسدية والعقلية التي ستسهم في إدخال السعادة إلى نفسه، وتجعله أكثر قدرة على الاعتماد عليها، وكون معدل قدرة هذا الطفل على التعلم أقل من أقرانه بالطبع، فهذا الأمر يجعله بحاجة أكثر إلى التشجيع والمتابعة الحثيثة.

4- يجب أن يكون أسلوب التعامل مع الطفل المصاب بمتلازمة داون مبنياً على دعم ثقة الطفل بنفسه، وتشجيعه على المبادرة، وهذا الأمر سينعكس بشكل إيجابي على الطفل، وسيشعر بأنه كغيره من الأطفال له حق في العيش بشكل كريم.

5- لا بد من توفير الرعاية الصحية الحثيثة للطفل المصاب بمتلازمة داون؛ كونه أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات الجرثومية، كما لا بد من التنويه إلى ضرورة الالتزام بإعطاء هذا الطفل التطعيمات الخاصة به في أوقاتها.

6- لا بد من العمل على توفير فرص العمل للبالغين المصابين بمتلازمة داون، ذلك أن هؤلاء الأشخاص، وبعد التدريب، يمكنهم العمل ببعض الأعمال التي من شأنها أن تجعلهم أفراداً نافعين في المجتمع.

7- لا بد للآباء من التفرغ لبعض الوقت من أجل التحدث إلى طفلهم المصاب بمتلازمة داون، ولا يجب الإغفال عن حقيقة أن الطفل المصاب بمتلازمة داون يعاني من صعوبات شديدة في الكلام؛ لذلك يجب إعطاء الطفل الوقت الكافي للقيام بدوره في المحادثة.

 

 

تواصل

 

عن نوف سعد