أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان التقني / لغة جديدة في التواصل والتخاطب بين المكفوفين عبر إصدار كتاب جديد

لغة جديدة في التواصل والتخاطب بين المكفوفين عبر إصدار كتاب جديد

[metaslider id=6432]

سنابل الأمل / خاص

تحت إشراف ودعم اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم الليبية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بتونس ، تم إصدار كتاب اللغة اللمسة الإشارية للمكفوفين والصم للخبير في لغة الإشارة وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة حسونة محمد قنيوه .

وابتكر الخبير حسونة لغة جديدة من اجل التواصل والتخاطب بين المكفوفين والصم ، حيث تتكون اللغة المبتكرة من ثمانية وعشرين حرفا عن طريق اللمس -الإشارة وذلك باستخدام النقاط المفاصل للأصابع .

نبدة بسيطة عن الخبير حسونة محمد قنيوه

ولد في المدينة القديمة بطرابلس وبسبب والده الذي كان كفيف البصر وعندما بلغ والده العمر 115 عاما فقد حاسة السمع أيضا ومنها قرر السيد حسونة تعلم لغة برايل وهي لغة الكفيف والتي اخترعها الفرنسي لويس برايل عام 1852 ، وفي نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات القرن الماضي التحق السيد حسونة بجمعية النور للمكفوفين في طرابلس وكانت الجمعية تقوم بخدماتها الإنسانية وعندها أدرك إن المكفوفين والصم لا يتقابلون ولا يخالطون بعضهم بعضا .
وهنا كانت البداية لابتكار لغة للتواصل بين المكفوفين والصم وتحديدا عام 1995

عن أنوار العبدلي