الجريح المعاق صديق بين الحياة والموت وبين تجاهل مناشداته بإنقاذ حياته !!

 

سنابل الأمل / عدن – حيدره الكازمي

الجريح “صديق توفيق حسن ” ، شاب في العشرينيات من عمره من شباب حي عبدالقوي بالشيخ عثمان ضحى من أجل تحرير عدن في جبهة الصولبان وأصيب بطلق ناري في العمود الفقري وبعد متابعة حثيثة وجهود تم سفره إلى الهند قبل سنه, وهناك تم علاجه من الإصابة ولكن اثرت عليه في حركة الارجل واصبح عنده صعوبة بالمشي .

وقال اصدقاء الجريح صديق عاد صديق إلى أرض الوطن بعد انتهاء علاجه في الهند بحسب تقرير المستشفى وتم اعطائه ادوية ليستمر عليها ولكن بعد فترة من عودته استاءت حالته وتطورت يوما بعد يوم ويحتاج الى سفر بشكل عاجل خارج اليمن.

تسببت له الادوية بفشل كلوي واصيب بجلطة بالدماغ وجلطتين في الارجل وينذر الاطباء من بتر رجليه علماً بأن الجريح توفيق تابع كثيراً الجهات المعنية بالجرحى لكن دون فايدة تذكر حتى قيادته في جبهة الصولبان وعلى راسهم الشيخ عبدالرحمن اللحجي الذي قدم فقط المساعدة المالية وحالة صديق تحتاج السفر الى الخارج.

ويرقد الجريح صديق حاليا بالعناية المركزة في مستشفى البريهي وهو طريح الفراش وكثير الهذيان والنسيان .

وتناشد اسرة الجريح واصدقائه الله ثم فخامة المشير الوالد عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية و الحكومة والتحالف العربي وقيادات المقاومة وجميع الجهات بانقاذ حياته لكي يسافر خارج البلاد للعلاج.

عن أنوار العبدلي