أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / انتهاء فعاليات الأولمبياد الخاص في لعبتي “التنس” و”البولينج” ، كتب : محمد شنح ومحمود عباس

انتهاء فعاليات الأولمبياد الخاص في لعبتي “التنس” و”البولينج” ، كتب : محمد شنح ومحمود عباس

سدل الستار  على فعاليات الدورة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأولمبياد الخاص والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 21 إلى 25 ديسمبر الجاري في لعبتي التنس الأرضي والبولينج، وعلى الرغم من الأجواء الباردة والطقس الشتوي إلا أن أجواء المنافسات كانت تتسم بالدفء والحب بين جميع المشاركين الذين مثلوا 9 دول وهي الامارات وليبيا ولبنان وسوريا والعراق والاردن ومصر وقطر بالإضافة إلى السلطنة لتمر أيام البطولة سريعة على المشاركين الذين لامسنا منهم حب استمرارية أيام هذه البطولة بعد أن شعروا بأن المشاركة في مثل هذه الأجواء من المنافسات يغلب عليها طابع التعارف والتقارب بين أولئك اللاعبين من الأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية المشاركين في الأولمبياد الخاص. وتستمر المنافسات بين المشاركين في لعبتي التنس الأرضي والبولنج حتى الساعة الخامسة من مساء اليوم ليقام حفل الختام في الساعة الثامنة مساء بحديقة فندق كراون بلازا برعاية سعادة د. يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبحضور صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس اللجنة المنظمة للدورة نائب رئيس الاولمبياد الخاص العماني، حيث سيتم خلال حفل الختام توزيع الدروع التذكارية بين الوفود المشاركة وتسليم الشهادات على جميع المشاركين، كما سيتم تكريم المتطوعين البالغ عددهم أكثر من 45 متطوعا والذين ساهموا بجهودهم وتفانيهم على انجاح هذه الدورة وكانت لهم البصمة الحضارية المتميزة في التطوع والتنظيم كهذه الفعاليات.

228-730x514

 

1484180_621971117859657_846130653_n

 

10591220131224361

 

مغادرة القادة من اللاعبين

بدأ منذ مساء أمس الاول مغادرة المشاركين في برنامج اعداد القادة من لاعبي الاولمبياد الخاص بعد أن شاركوا في البرنامج على مدى يومي الأحد والأثنين الماضيين وكانت مشاركتهم المتميزة أثمرت عن التفاعل بين جميع المشاركين وساهمت في طرح الكثير من الافكار التي تساهم في تطوير قدرات هؤلاء اللاعبين من ذوي الاعاقة الذهنية حيث غادر كل من اللاعبة سوسن سليمان ومرافقتها فاتن عبد الكريم عبد الله حسونه من الأردن واللاعبة ايمان بنت البشير بن رابح ومرافقتها نجوى عزوز من تونس واللاعب سعيد سيف ربيعة الراطوق السويدي ومرافقه عمر علي صالح من الامارات واللاعب ياسر يوسف مصطفى ومرافقه محمد احمد حسين من مصر واللاعبة عائشة عيسى محمد السبيعي ومرافقتها سارة علي مصطفى من البحرين واللاعب مازن العضاضي ومرافقه سعيد الشهراني من السعودية، فيما يغادر اليوم كل من اللاعب عثمان لحلو ومرافقه سعيد زيي من المغرب وتكون مغادرة كل من اللاعب علي فرج المهدوي ومرافقه رافع محمد مفتاح من ليبيا يوم السبت القادم مع باقي الوفد المشارك في الدورة وذلك بسبب حجوزات الطيران.

 

نتائج البولينج

وقد تم تصنيف المشاركين في فئة الفردي للعبة البولينج من الجنسين إلى 9 مجموعات، وذلك حسب حجم الإعاقة والقدرة لدى كل لاعب، وكانت حصيلة السلطنة من الميداليات في فئة الفردي 7 ميداليات منها 4 ميداليات فضية و3برونزية، وتم مساء أمس تقليد اللاعبين الفائزين في منافسات الفردي للبولينج، وذلك بحضور المهندس أيمن عبدالوهاب المدير الاقليمي للأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وصاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد رئيس اللجنة المنظمة للدورة ونائب رئيس الأولمبياد الخاص العماني ورؤساء الوفود المشاركة في الدورة، والذين شاركوا في تقليد الميداليات للاعبين الفائزين.

وأسفرت نتائج المجموعات على النحو التالي، ففي المجموعة الأولى حصل اللاعب العراقي مروان غالب الدوري على المركز الأول بحصوله على 222 نقطة، وجاء في المركز الثاني اللاعب الأردني مجد خليل الدرابيع بحصوله على 199 نقطة، وفي المركز الثالث حل اللاعب اللبناني رباح كنيعو بحصوله على 171 نقطة، وفي المجموعة الثانية حصل اللاعب المصري حسين سيد عبد الظاهر على المركز الأول، وحصول اللاعب الأردني على المركز الثاني، وجاء في المركز الثالث اللاعب السوري مهند أحمد رفاعي، وكذلك مركز الثالث مكرر اللاعب اللبناني غسان عفيف غدار.

 

وعلى مستوى المجموعة الثالثة فقد حصد اللاعب الليبي سليمان عبدالقادر عبدالحميد على المركز الأول بمجموع 313 نقطة، وفي المركز الثاني جاء اللاعب العماني ماجد بن عمر المعمري بمجموع 228 نقطة، وحل ثالثا اللاعب العماني سلطان بن سالم الشبيبي بمجموع 212 نقطة، بينما في المجموعة الرابعة فقد جاء اللاعب المصري محمود ممدوح حجازي في المركز الأول بحصيلة 329 نقطة، وحلّ اللاعب العماني نصر بن سالم الجلنداني في المركز الثاني بمجموع 239 نقطة ، وحصل اللاعب اللبناني وائل فتح الله على المركز الثالث بحصيلة 174 نقطة. وفيما يتعلق بالمجموعة الخامسة فقد حصل اللاعب الليبي معتز فتحي المغربي على المركز الأول بمجموع 307 نقاط، وحصل اللاعب العماني داود بن شويرد اليعقوبي على المركز الثاني بمجموع 287 نقطة، وجاء في المركز الثالث اللاعب العماني سالم بن سيف العويمري بمجموع 171 نقطة، وفي المجموعة السادسة نال اللاعب القطري حسين غلوم الشرشني على المركز الأول، وحصل اللاعب السوري عمر اسماعيل فرح على المركز الثاني بمجموع 200 نقطة، وحصل اللاعب العراقي عمر أحمد مهدي على المركز الثالث بمجموع 199 نقطة.

 

وفي المجموعة السابعة جاء اللاعب الاماراتي علي سالم الزعابي في المركز الأول بمجموع 374 نقطة، وحصل اللاعب العماني عادل بن جمعة البوسعيدي على المركز الثاني بمجموع 331 نقطة، وفي المركز الثالث حل اللاعب العماني عبدالله بن مانع النوبي بمجموع 325 نقطة، وجاء رابعا اللاعب المصري مارين جرجس بولس بمجموع 279 نقطة، وفي المركز الخامس جاء اللاعب العماني سالم بن محمد المزروعي بمجموع 276 نقطة. وعلى مستوى المجموعة الثامنة فقد حقق اللاعب الليبي محمد عز الدين الزيداني المركز الأول بمجموع 334 نقطة، وحصل اللاعب القطري فيصل جابر المري بمجموع 332 نقطة، وجاء ثالثا اللاعب العماني ابراهيم بن علي الحراصي بمجموع 319 نقطة، وفي المرحلة التاسعة (الأخيرة) حقق اللاعب الاماراتي مبارك بروك الدرمكي المركز الأول بـ 462 نقطة، وحصل اللاعب المصري سامح نبيل ابراهيم على المركز الثاني بمجموع 461 نقطة، وجاء اللاعب الاماراتي صالح علي المري ثالثا بمجموع 404 نقطة ، وحصل اللاعب الليبي معاذ عبدالله الكرغلي على المركز الرابع بمجموع 354 نقطة.

 

مشاركة متميزة

قال لاعب منتخبنا في التنس الأرضي أحمد الزيدي إلى أن مشاركته في الدورة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأولمبياد الخاص والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 21 إلى 25 ديسمبر الجاري في لعبتي التنس الأرضي والبولينج جاءت متميزة بحكم المشاركة الكبيرة من مختلف الدول العربية في هذه الدورة. وأضاف الزيدي: لقد تدربت قبل الدورة بأربعة أشهر وهدفي هو الحصول على المراكز الأولى في لعبة التنس الأرضي ورفع علم السلطنة عاليا في هذه المحافل الإقليمية والحمد لله جاءت مشاركتي جيدة في هذه اللعبة وتعبنا في التدريب لم يذهب سدى، وأتمنى أن أشارك في الدورات المقبلة التي تقام في البطولات العالمية المقبلة، كما أتمنى أن تواصل السلطنة استضافة مثل هذه البطولات لأنها تجعلنا نقدم أفضل ما لدينا من طاقة كامنة بداخلنا.

 

الوصول للعالمية

أما زميله في منتخب التنس الأرضي سامي الرواحي فقال: لا يخفى على الجميع بأن مثل هذه البطولات تكسبنا مهارات وتصقلنا في رياضة نحبها، وكذلك تجعلنا نتواصل مع العالم الخارجي ونكون صداقات مع مختلف اللاعبين في الدول المشاركة في الدورة، والحمد لله منافسات التنس الأرضي كانت جيدة واستطعنا من الحصول على نتائج مجيدة لمنتخب السلطنة في هذه اللعبة، وهدفنا في أن نخرج إلى العالم بطاقتنا وأن نكون ضمن زمرة الذين يرفعون علم السلطنة في المحافل المحلية والخارجية في رياضة الأولمبياد الخاص.

 

بطولة مهمة

لاعبة المنتخب المصري في التنس الأرضي ميري مجدي أكدت على المنافسات في الدورة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأولمبياد الخاص والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 21 إلى 25 ديسمبر الجاري في لعبتي التنس الأرضي والبولينج شكلت تلاحما كبيرا بين المشاركين في الدورة، وقالت: لعبت العديد من المباريات الجميلة في الدورة واستطعت الفوز في بعضها وخسرت أيضا بعضا منها ولكن مشاركتي في البطولة هو كسب علاقات ودية مع اللاعبين من مختلف العالم وتطوير ذاتي وإثبات للعالم أن لاعبي ذوي الاعاقة الذهنية والفكرية لديهم طموح كبير لتقديمه للعالم وبصورة مشرفة. وحول المنافسة في البطولة قالت: تدربت بشكل كافي قبل انطلاق البطولة وعملت على تعليم نفسي على ثقافة الفوز في كل وقت وايضا تقبل الخسارة، كما أنني شاركت في العديد من البطولات السابقة والحمد لله كانت المنافسة كبيرة بين المشاركين في هذه الدورة، وأشكر القائمين على الدورة والحكام.

 

شكرا للجميع

من جانبه قال لاعب منتخب مصر في التنس الأرضي: قمنا بالاستعداد لهذه الدورة بعد اختيارنا في البطولة الوطنية بمصر والحمد لله خضنا معسكرات جيدة استعدادا للدورة، وأنا سعيد بمشاهدة أصدقائي من مختلف الدول العربية يشاركون في المنافسات وهذا يفرحني كثيرا ويجعلني أبذل كل جهدي من أجل تقديم أفضل مستوى لي وأن أشارك في البطولات والدورات المقبلة. وأشاد خالد رأفت بمستوى الفرق الأخرى التي تقدم أفضل مستوياتها كما أن العلاقة الودية بين اللاعبين تزيد من المنافسة وكذلك من أواصر المحبة، واقدم الشكر إلى كل أصدقائي الذين يشاركون في الدورة، وكذلك الشكر إلى القائمين على الدورة والذين قاموا بخدمتنا وتوفير كافة المستلزمات بالدورة.

 

مشاركة دولية

مريم الحوسنية لاعبة منتخبنا الإمارات في لعبة البولينج أشادت بمستوى المنافسة في لعبة البولينج للدول المشاركة، حيث قالت: لقد قمت بالاستعداد بشكل جيد لهذه الدورة، ليس قبل شهرين أو شهر ولكنني شاركت في العديد من البطولات الاقليمية والعالمية في الأولمبياد الخاص والحمد لله حصلت على العديد من الميداليات التي رفعت اسم دولة الإمارات في المحافل الدولية في هذه الرياضة، وعبرت الحوسنية عن سعادتها بالمشاركة في هذه الدورة التي تلقى نجاحا كبيرا بين المشاركين.

 

استعداد بسيط

أكد مهند الرفاعي لاعب منتخب السوري في رياضة البولينج على الاستعداد البسيط للفريق السوري لهذه الدورة لم يمنعهم من فرض أنفسهم بقوة في المنافسات، حيث قال: كان استعدادنا للدورة لمدة 10 أيام فقط قبل انطلاق الدورة، ولكننا نقدم مستوى جيدا في الدورة، والحمد لله المشاركة السورية مشرفة ونأمل أن يكون لنا حضور جيد في البطولات المقبلة، وأن يكون استعدادانا أفضل، واشكر القائمين على الدورة الذي قاموا بتنظيم فعاليات ومنافسات رائعة وقد استمتعنا بها كثيرا.

 

ألقاب فردية

فريق البولينج لمنتخب ليبيا تألق كثيرا في منافسات البولينج في اليوم الأول والثاني من المنافسات حيث قال لاعب البولينج محمد الزيداني: الحمد لله تمكنا من حصد بعض الألقاب الفردية في هذه اللعبة والتي حملت طابع المنافسة القوية بين المشاركين في رياضة الأولمبياد الخاص التي تتميز بخصوصية مغايرة عن الرياضة الأخرى، وبعثة المنتخب الليبي شاركت في هذه الدورة بشغف كبير ليس من أجل الحصول على الألقاب فقط وإنما من أجل التكاتف العربي والتعارف بين اللاعبين من مختلف الدول المشاركة وهذا يزيد من رغبتنا الكبيرة في المشاركة في مختلف البطولات المقبلة

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825