الداخلية تشارك ذوى الإعاقة السمعية توعيتهم بالمشاركة فى انتخابات الرئاسة

الداخلية تشارك ذوى الإعاقة السمعية توعيتهم بالمشاركة فى انتخابات الرئاسة

متابعات / سنابل الأمل

اختتم الاتحاد النوعى لجمعيات الصم وضعاف السمع فعاليات ندوة المشاركة السياسية للأشخاص ذوى الإعاقة السمعية فى الانتخابات الرئاسية المنعقدة بالمدينة الشبابية بمدينة شرم الشيخ، بالتنسيق مع المجلس القومى لشئون الإعاقة.

وشهدت الجلسة الختامية للندوة حضور وفد ضباط الشرطة من وزارة الداخلية، حيث استعرضوا سبل التعاون المقدمة من الشرطة مع الأشخاص ذوى الإعاقة خلال تواجدهم بمقار اللجان الانتخابية، كما عرض وفد وزارة الداخلية تعليمات مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، لتذليل كل الصعاب أمام الناخبين من ذوى الإعاقة، وكذلك سبل التعاون بشكل عام والخدمات المقدمة لتلك الفئة العزيزة من أبناء الشعب المصرى.

 

ومن جانبها أكدت صفاء جودة، رئيس الاتحاد النوعى لجمعيات الصم وضعاف السمع، أن مشاركة وزارة الداخلية للصم خلال الندوة الأولى لتوعيتهم بحقوقهم الدستورية فى ضرورة المشاركة السياسية، إنما هى خطوة جديدة تضاف للتعاون المثمر بين الداخلية واتحاد الصم، ومن أبرزها دورات لغة الإشارة التى يتحصل عليها العاملون بوزارة الداخلية من ضباط وضابطات وأمناء شرطة وموظفين مدنيين، ومركز الدعم المقرر تنفذه خلال الفترة المقبلة، موضحة أن سبل التعاون المشترك لن تنتهى إلا بعد تحقيق كل النتائج المستهدفة لخدمة ذوى الإعاقة السمعية المتفق عليها من الجانبين.

 

وأشارت صفاء جودة إلى أن اليوم الثانى شهد أيضا تفاعلا ملحوظا من جانب كوادر العمل الأهلى لجمعيات الصم فى مصر، مع تعريفهم بحقوقهم التى من المقرر حصولهم عليها فى ضوء قانون الأشخاص ذوى الإعاقة الجديد الذى صدق عليه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية أوائل الشهر الماضى.

 

وأثنت رئيس الاتحاد النوعى على دور المجلس القومى لشئون الإعاقة والدكتور أشرف مرعى أمين المجلس فى دعم مطالب الصم والعمل على تمكينهم من حقوقهم الدستورية المختلفة.

 

كما أشار أيمن فاروق، المستشار الإعلامى والإدارى للاتحاد النوعى لجمعيات الصم وضعاف السمع، إلى أن مشاركة وزارة الداخلية فى مثل هذه الندوات إنما يضاف إلى جهودهم البارزة التى يقدمونها للوطن والمواطنين، ففى الوقت الذى تشهد فيه أرض سيناء مشاركة رجال الشرطة لأبطال الجيش المصرى فى تطهير بوابة مصر الشرقية، وتحديدا لأرض شمال سيناء العزيزة من الإرهاب وأعوان الشياطين، نجد وزارة الداخلية تقدم يد العون لمجموعة من أبناء الشعب المصرى عانوا على مر العهود الماضية من تجاهل كبير لحقوقهم وقضاياهم، ألا وهم الصم وضعاف السمع، مشددا على دور بارز وأسبقية لوزارة الداخلية متمثلة فى قطاعى حقوق الإنسان والإعلام والعلاقات فى الاهتمام بهذه الفئة وجميع المعاقين بشكل ملحوظ.

 

وفى نهاية اللقاء قدم الاتحاد النوعى لجمعيات الصم وضعاف السمع درع الاتحاد كهدية تذكارية للتعبير عن الشكر والامتنان لكل من ساهم فى دعم ومساعد الصم فى مصر لوزارة الداخلية، والمجلس القومى لشئون الإعاقة.

عن نوف سعد