أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / اختبار دم الاول من نوعه يشخص مبكرا اضطراب التوحد عند الاطفال

اختبار دم الاول من نوعه يشخص مبكرا اضطراب التوحد عند الاطفال

 

متابعات /
مصر – زينب عيسى

طوّر مجموعة من العلماء بجامعة وارويك البريطانية اختبار للدم يكشف عن مرض التوحد عند الأطفال وفقًا لموقع «independent»،حيث أن هذا الاختبار هو الأول من نوعه لأنه يمّكن الطبيب من تشخيص مسبق لاضطرابات التوحد لدى الأطفال الذين يمكن بعد ذلك إعطاء العلاج المناسب في وقت مبكر جدًا من حياتهم.

ويؤثر طيف التوحد بشكل رئيسي على التفاعل الاجتماعي والتواصل بالتزامن مع الأعراض التي يمكن أن تشمل اضطرابات النطق والسلوك المتكرر أو القهري، وفرط الحركة، والقلق، وصعوبة التكيف مع البيئات الجديدة.

كما أن تشخيص التوحد فى مراحله الأولى وفقًا للأعراض يكون صعب للغاية، ويُقدر أن حوالي واحد من كل 100 شخص في المملكة المتحدة يُصاب بهذا النوع من أنواع التوحد مع تشخيص عدد أكبر من الذكور بالمقارنة بالفتيات.

ووجدت الاختبارات أن الأطفال الذين يعانون من تلك الطيف لديهم مستويات أعلى من الأكسدة ديتروسين وبعض المركبات المعدلة للسكر يسمى المنتجات النهائية جليكاتيون النهائية “أجيس“.

ويُعتقد أن الأسباب الوراثية مسؤولة عن حوالي ثلث الحالات، في حين يُعتقد أن بقية سببها مزيج من العوامل البيئية، الطفرات، والمتغيرات الوراثية النادرة.

.

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825