متى وكيف تطلب العون الطبي في حالات الإسعاف؟

متى وكيف تطلب العون الطبي في حالات الإسعاف؟

 

ان الخبير في شوءون الإسعاف باستطاعته تقدير حالة الإسعاف التي تواجهه في بضع ثوان ، واتخاذ القرار – بناء على الحالة – بالمباشرة بتطبيق إجراءات الإسعاف الأولي ، او طلب العون الطبي .

ففي بعض الحالات الطارئة ، لا يكون هناك متسع من الوقت لعمل شيء قبل إنقاذ المصاب ، فاذا كان المصاب لم يعد يتنفس مثلا ، فلا بد من المباشرة فورا بالإنعاش التنفسي ( او إنعاش القلب والرئتين ان كان القلب قد توقف كذلك ) ، واذا كان المصاب قد تلقى صعقة كهربائية ، فأول خطوات الإسعاف هي قطع التيار الكهربائي ، وهكذا ..

وفي مثل هذه الحالات ، يمكن ارسال اي شخص كفوء لطلب العون الطبي بينما تقوم انت بإجراءات الإسعاف ، ولا باس من ارسال شخصين للتأكد من تنفيذ الطلب ، ولا مانع من ان يكون احدهما او كلاهما صغارا ان لم يتوفر إنسان بالغ مكان الحادث ليقوم بهذه المهمة .  

واذا كان العون الطبي ضروريا ، فعليك الاتصال ( اما شخصيا اذا توفر الوقت والمجال ، او عن طريق أشخاص متواجدين مكان الحادث اذا كنت مضطرا للمباشرة  بتطبيق خطوات الإسعاف )  ، عليك الاتصال بغرفة الطوارىء في اقرب مستشفى ، وذلك قبل استدعاء اي جهة اخرى  ، كطبيب العائلة او أقارب المصاب ، لان كل دقيقة تمر بعد وقوع الطارىء قد يكون فيها فرصة لإنقاذ حياة المريض .

وعند الاتصال الهاتفي ، عليك ( او على مساعديك )   اخبار المسؤولين في غرفة الطوارىء بهدوء عما يلي : 

* مكان الحادث بالضبط 

* نوع حالة الإسعاف 

* حالة المصاب ( او المصابين ) الصحية

* رقم هاتفك 

وندرج فيما يلي قائمة بأهم الحالات التي تستدعي العون الطبي ، والتي يجب الا تأخذ كل مسؤوليتها على عاتقك:

– توقف القلب عن النبضان ( الذي يحتاج لإسعاف القلب والرئتين مباشرة )

– انقطاع التنفس او صعوبته ( الذي يحتاج أيضاً للإسعاف التنفسي المباشر )

– احتمال نوبة قلبية

– احتمال السكتة الدماغية

– الغرق

– الصعقة الكهرباءية

– النزف الدموي الغزير ( الذي لا يتوقف بالضغط المباشر على الجرح )

– نفث الدم ( بالسعال ) او إقياءه بغزارة

– الغصص

– الحروق الشديدة

– فقدان الوعي

– التسمم

– الاختلاجات الكبيرة

– الشلل واحتمال إصابة النخاع الشوكي

– المخاض الوشيك

وفي كل هذه الحالات ، لابد من ارسال المصاب للمستشفى ، حتى ولو تمت إجراءات الإسعاف بنجاح ، فلا ينبغي بحال اعادة شخص فاقد الوعي ، او شخص تبدو عليه علامات الصدمة مثلا الى بيته ، ولو لفترة وجيزة .

ما عليك إنجازه قبل وصول سيارة الإسعاف 

————————————–

– حافظ على هدوءك وهدوء من حولك قدر المستطاع

– لا تحرك المصاب مالم يكن في خطر ، وابعد عنه الخطر بمساعدة من حولك

– ابقه مستيقظا ودفءه ان كان معرضا للبرد

– لا تعطه اي طعام او شراب

– طبق إجراءات الإسعاف الأولي ان كان هناك حاجة ، وان كنت موءهلا لذلك

ما عليك إنجازه بعد وصول سيارة الإسعاف 

————————————–

ان إسعاف المريض الأولي وإنقاذه من خطر الموت هو بالطبع اول ما عليك تنفيذه ،  فاذا حضرت سيارة الإسعاف ، فالواجب عليك إعطاء تقرير موجز ( يفضل ان يكون خطيا ) للمسؤولين  في سيارة الإسعاف ، وحبذا لو قمت بمرافقة المصاب الى المستشفى 

لتطلع الطبيب على حالة المصاب عندما رايته اول مرة ، وما قمت به من إجراءات ، فمثل هذا التقرير له اكبر الأهمية بالنسبة لمتابعة العناية الطبية بالمصاب . وعلى التقرير ان يشمل ما يلي :

– حالة المريض عندما باشرت بتطبيق إجراءات الإسعاف

* وعي المصاب ودرجة استجابته

* حالة النبض والتنفس

* لون الجلد

* درجة نزف الدم  

* اي سلوك غير عادي أبداه المصاب

* اية إصابات اخرى مرافقة للإصابة الرئيسية 

– الإسعاف الذي قدم الى المصاب ، ومتى قدم

– درجة استجابة المصاب للإجراءات الإسعافية ، مع ذكر كل التبدلات التي حصلت اثناء وبعد هذه الإجراءات 

اخيرا ، عليك إبلاغ أسرة المصاب عن الحادث ، والمستشفى الذي ارسل اليه ، كما يحسن العناية بالأوراق والمستندات والأموال الموجودة لدى المصاب، وتسليمها للمسؤولين في المستشفى أو لذوي المصاب .

 
المصدر موقع / صحتك 

عن أنوار العبدلي