مجـلـة ســنابـل الأمـل فـي لقاءً خاص مع مدير مدرسة الضياء للمكفوفين في وادي وصحراء حضرموت

 

سنابل الأمل / خاص
فدوى صالح / المكلا – اليمن

كثيرة هي الجمعيات والمدارس الخاصة بذوي الإعاقة في محافظة حضرموت .. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على المكانة الكبيرة والإهتمام الأكبر الذي يحظ به المعاق في حضرموت .

فمن مدينة المكلا ساحل حضرموت إلى وادي وصحراء حضرموت نأخذ القارئ الكريم لنتعرف عن ذوي الإحتياجات الخاصة..وهنا في مدينة سيئون إلتقت مجلة سنابل الأمل بالأستاذ عقيل سالم الكاف مدير مدرسة الضياء للمكفوفين الذي رحب بالمجلة كثيراً وقدم لنا معلومات عن مدرسة الضياء وعن وضع المكفوفين فيها سنتعرف على ذلك خلال هذا اللقاء الذي بدأناه معه بالقول ..
*الأستاذ / عـقيـل سـالم الـگاف مدير مدرسة الضياء للمكفوفين نأمل منك أن تعطينا لمحة تعريفية عن مدرستكم ؟

**الأستاذ عقيل الكاف: ..أولاً أود أن أشكركم جميعاً في مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة على ماتبذلوه من جهدٍ في سبيل خدمة المعاقين ..أما عن مدرسة الضياء فهذه المدرسة تأسست في العام 2005 تحت إشراف جمعية المكفوفين وإدارة التربية والتعليم في وادي وصحراء حضرموت تحتضن هذه المدرسة المكفوفين من الصف الأول إلى الصف التاسع ، ثم نقوم بدمجهم في الدراسة الثانوية وبعدها الدراسة الجامعية.

* كم عدد الطلاب حالياً في مدرسة الضياء للمكفوفين وهل لهم منهج خاص بهم ؟

** الأستاذ عقيل :..عدد الطلاب حالياً 30 طالباً من الجنسين ذكور وإناث وتوفر لهم جمعية المكفوفين منهجاً متكاملاً سوى عن طريق الفلاش أو الكاسيت ويخضع كل كفيف في مدرسة الضياء حسب فصله الدراسي للإمتحانات مثله مثل المدارس النظامية.

*وعن المدرسين العاملين في مدرسة الضياء؟

**الأستاذ عقيل: ..عدد المدرسين عندنا 9 مدرسين أربع مدرسات وخمسة مدرسين يقوموا بتدريس (اللغة العربية – اللغة الإنجليزية – التربية الإسلامية – والقرآن الكريم )منهم مدرسين مكفوفين ؛ ومن هؤلاء المدرسين إثنين مدرسين من إدارة التربية والتعليم مفرقين تفريق جزئي للعمل في المدرسة وبعض المدرسين متعاقدين ، وتقوم جمعية المكفوفين مشكورة بتوفير لهم مواصلات تأخذهم من المدرسة إلى منازلهم في وادي وصحراء حضرموت من تريم شرقاً إلى القطن والمناطق الغربية .

* الطلاب الذين قمتم بدمجهم في التعليم الثانوي والجامعي كيف تلاحظون مستواهم ونفسياتهم ؟

** الأستاذ عقيل : ..عندنا طلاب في المرحلة الثانوية وطلاب في كلية التربية بسيؤن تشرف عليهم جمعية المكفوفين وتقوم بتوفير لهم المنهج الدراسي والطلاب الذين في كلية التربية هم حالياً في السنة الثالثة من التعليم الجامعي متخصصين في اللغة العربية والتربية الإسلامية ومستواهم الدراسي عالي ونفسياتهم عالية جداً .

* هل هناك صعوبات تواجهكم في مدرسة الضياء للمكفوفين ؟

الأستاذ عقيل: ..بالنسبة للصعوبات جميعنا نعلم ماتعيشه البلد من أزمة ولكون المخصصات من العاصمة صنعاء أثر ذلك علينا ، لكن إن شاء الله سنتغلب على هذه الأمور ..
ومن الصعوبات التي تواجهنا ايضا المنهج كون المنهج الدراسي بدأ التسجيل فيه باستخدام الفلاشات والكاسيتات وهذا أثر علينا كثيراً .

هذه هي مدرسة الضياء للمكفوفين في وادي وصحراء حضرموت التي تشرف عليها جمعية المكفوفين في سيؤن برئاسة رئيس الجمعية الأستاذ عقيل سالم الكاف الذي يشغل أيضا مدير مدرسة الضياء .
فأملنا من السلطة المحلية في محافظة حضرموت والجهات الخاصة بالمعاقين وفاعلي الخير الإهتمام بها كونها منبراً تعليمياً للمكفوفين ومنها تخرج العديد ممن أصبحت لهم مكانة رفيعة اليوم في مجتمعهم.

عن أنوار العبدلي