دبي العطاء» تنظّم الدورة الـ7 من «التطوّع في الإمارات» لدعم أصحاب الهمم

 

نظمت «دبي العطاء» – جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية – الدورة السابعة من مبادرة «التطوع في الإمارات 2017» في مركز «المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة» بأم سقيم في دبي بمشاركة فريق من 100 متطوع.

وتضمنت المبادرة توفير المعدات الأساسية والدعم الطبي إلى جانب المشاركة في الأنشطة التفاعلية مع الأطفال من أصحاب الهمم.

وقال طارق القرق الرئيس التنفيذي لـ«دبي العطاء»: إن هذه الدورة من المبادرة تهدف إلى مساعدة الأطفال من أصحاب الهمم على تخطي العوائق التي تحول دون حصولهم على فرص التعليم المتساوية، لافتا الى أن مشاركة موظفي شركة كوكاكولا إلى جنب مع المتطوعين من مجتمع الإمارات في هذه الدورة تعد مثالا حقيقيا عن المسؤولية الاجتماعية للشركات للإسهام في اندماج الأطفال من أصحاب الهمم في مسيرة التعليم بالإضافة إلى تعزيز نموهم الشخصي وفرصهم في الحياة مع إدماجهم في المجتمع ككل.

وأعربت الدكتورة نادية خليل الصايغ رئيسة مجلس إدارة مركز «المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة» عن الشكر لدبي العطاء على دعمها المتواصل للأطفال من أصحاب الهمم وسعيها لتوفير الرعاية الأساسية والأدوات اللازمة لدمجهم في الحياة العامة وتعزيز طاقاتهم وقدراتهم للمساهمة بتنمية المجتمع.

ويستقبل مركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الاحتياجات الخاصة الأطفال والشباب من أصحاب الهمم – من عمر ثلاث سنوات – ممن يعانون من حالات تتراوح بين التوحد المعتدل إلى الشلل الدماغي الشديد، ويعمل المركز كمؤسسة غير ربحية تعتمد على التبرعات من أفراد المجتمع والمؤسسات.

 

المصدر موقع / البيان

عن أنوار العبدلي