أخبار عاجلة
الرئيسية / الواجهة / احتياج !!

احتياج !!

 

تقف بي الخطى
عند بيتك القديم
لازال قلبي يطرق باباً لن يفتح
وتمتد يدي لهاتف لن يرن.
وأسمع صدى بلا صوت
وأرى خيالاً لا يشبهك
وأسمع كلمات
ليست بصوتك.
فحبك ليس قرار
وليس اختيار
ماذا أفعل؟
أن كان القرار
ليس قراري
ولا الاختيار اختياري .
فصفير رياح الشتاء تعبث بي
وأغلال الشوق تقودني إليك ٍ
أعلم أني سأعود وحيداً
بلا رسالة حب
ولا باقة ورد
ولا زجاجة عطر
وبلا يداً تمسك بيدي
وبلا أملاً يهمس في قلبي
يُتعبني دفتر ذكريات الماضي
تُحاصرني أوجاع الحاضر
تُخيفني تلويحه وداع
قد تأتي في أي وقت
تُهزمني دمعة فراق
قد تسقط في أي حين
تتملكني وحشة
بلا موعد.
تُغرقني دموع
بلا طوق نجاة
تخنقني عبرة
في أي وقت .
تعصف بي حيرة ثم
تتركني وسط طريق.
تُقتلني غيرة
يستعصى معها الكلام.
يتقتلني صمت حزين.
ويعتريني حزن صامت.
تلوح لي ذكريات
تجول في مخيلتي
تجعلني
ابكي
ابتسم
احزن
أحلم
احتاجك
بحجم أوجاعي الصامتة
وبقدر الألم الذي يربك قلبي.
وبقدر خطواتي المتعثرة عند بابك.
احتاجك
على قدر الأطياف الجميلة
التي تسامرني في حضورك.
والنجوم الذي تغيب على وسادتي
في غيابك.
وقصائد الشوق التي كتبتهُ
في سفركً
ورسائل العتاب التي أخفيتهُ عنك.
احتاجك
بقدر ما وعدت نفسي
بعدم العودة إليك وعدت.
وبقدر الدموع التي أغرقت
وسادتي
وعند رؤية طيفك ابتسمت
وبحجم الأوجاع التي تفتك بي
وعند رؤيتك شفيت.
وبقدر ما أوهمت نفسي بالنسيان
وعند حضورك أيقنت أني كذبت .
احتاجك جداً
وبقدر ما تقودني خطواتي
إليك دون علم .
وتفضحني نظراتي لك
دون إرادة .
وبقدر ماتشغلين فكري
بلا تفكير .
احتاجك جداً
كنهار شتاء دافئ
ونسمة صيف مترف
وكورقة خريف لم تذبل
وكزهرة كاميليا لا تشيب .
وأعلم أني سأعود وحيدا
بلا رسالة حب
ولا باقة ورد
ولا زجاجة عطر
وبلا يداً تمسك بيدي
وبلا أملاً يهمس في قلبي

 

                                   بقلم الأديبة و الكاتبة السعودية

                                                أمل الحربي

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825